الرئيسية » شخصيات كوردية » المناضل جبار فرمان

المناضل جبار فرمان

جبار فرمان علي أكبر ، ولد في 28 من حزيران عام 1947 في قرية بانميل التابعة لمدينة خانقين ، وهو الأبن الأكبر لفرمان وفانوس

في 18 من ايلول 1954 دخل مدرسة كاريز الابتدائية في قرية كاريز التابعة لخانقين ، وأكمل تعليمه الابتدائي في سنة 1960 . في سنة 1967 أكمل تعليمه الثانوي في خانقين أيضاً ، بعد إكمال تعليمه الثانوي دخل معهد المعلمين في بعقوبة ، عين في ناحية بهرز في ديالى كمعلم ودرس هناك لمدة سنة واحدة وبعدها درس في مدرسة الثورة في مدينة الثورة في بغداد . في سنة 1970 أصبح عضواً في حزب (كوملة ماركس لينين) والذي أصبح بعد ذلك (كوملة رنجدران كوردستان) في سنة 1971 درس في كلية المستنصرية قسم الفيزياء ، وبعدها انظم إلى قوات البيشمركة في سنة 1973 وبسبب هذا الانضمام ترك دراسته في الكلية ، في 24 من آب 1974 أسس أسرة مع صبيحة شير محمد ، وأصبح أباً لثلاث بنات وولد ، بعد نكسة أيلول في سنة 1974 عاد من الجبال وانهمك في النضال الحزبي وانضم إلى صفوف البيشمركة ، وفي سنة 1975 اُعتقل من قبل حزب البعث مع الرفاق والمناضلين في حزب كوملة وحكم عليه لمدة 6 سنوات ، أمضى منها 4 سنوات في السجن وأفرج عنه في العفو العام في عام 1979 . أما السجون التي أمضى المناضل فرمان مدة حكمه فيها هي الأمن العامة , الفضيلية ، وأبو غريب . في هذه الفترة تعرض إلى شتى أنواع التعذيب النفسي والجسدي إلا إنه ظل متحمساً ولم ينحني وظل متماسكاً بمبادئه وصار قدوة في التحدي ومواصلة النضال وهو في المعتقل . في 17 من نيسان 1980 أنضم إلى إخوانه في الجبال في الإتحاد الوطني الكوردستاني ، في البداية أصبح مسؤول التوجيه السياسي في المنطقة الثانية ، وبعدها أصبح مسؤول فرع تنظيمات منطقة جومان ، وفي المؤتمر الثاني لحزب كوملة أصبح مسؤول مركز تنظيمات الإتحاد الوطني الكوردستاني . جبار فرمان لم يكن عظواً بارزاَ في الاتجاه الحزبي والسياسي فقط ، بل وكان عضواً بارزاً في المجال العسكري وأستطاع إثبات شجاعته وقيادته للملاحم ومن أهم المعارك والملاحم التي قادها واستطاع إثبات دوره فيها نذكر منها :

* في سنة 1981 ومن خلال كمين أستطاع هو ورفاقه الحصول على عتلة عسكرية وفيها عدد من الأسلحة والمواد الغذائية وجهاز لاسلكي .

* قيادة معارك كاريزة و ماوت في سنة 1982 وحتى سنة 1983 .

* قيادة معارك شاربازير و جبل كه توو .

* قيادة معارك قيوان و ماوت في سنة 1986 .

* قيادة معركة دابان وأستطاع هو ورفاقه تحرير جبل دابان .

* استطاع هو و رفاقه ومن خلال المفارز الخاصة النزول إلى داخل المدينة وقيادة عدة فعاليات وتحرير ومساعدة الرفاق في التنظيمات السرية للانضمام إلى إخوانهم في الجبال وكذلك للحصول على أشياء مهمة للإعلام والمستشفى في الجبال .

* قيادة معركة قره داغ في سنة 1986 وفي هذه المعركة استطاع مع رفاقه ولأول مرة الحصول على دبابة من العدو .

* قيادة الانتفاضة الثانية والتي فيها استطاعوا تحرير منطقة كرميان وخانقين من نظام حزب البعث .

* منع نظام حزب البعث من تفجير سد دوكان ومحطات توليد الطاقة الكهربائية .

في نهاية سنة 1988 أصبح ممثل الإتحاد الوطني الكوردستاني ومسؤول المكتب التنفيذي للتحالف الكوردستاني . إما في سنة 1990 وبنفس المسؤولية الحزبية عمل نضاله الحزبي في دولة سوريا ، في نفس السنة عاد لكوردستان وأسس أول مجموعة عسكرية وأصبح المسؤول عليها . في سنة 1991 أسس أول كلية عسكرية كوردية في قلاجولان ، في سنة 1992 أصبح مسؤول المكتب العسكري الإتحاد الوطني الكوردستاني . في نفس السنة وبعد أول انتخابات حرة في كوردستان ولأول تشكيلة وزارية للحكومة في إقليم كوردستان أصبح وزيراً للبيشمركة ، وفي سنة 1995 أصبح وزيراً للداخلية ، وفي نفس السنة اصبح وزيراً للتربية ومن بعدها وزيراً للبلديات وكالة . في سنة 1999 أصبح نائباً لقيادة قوات البيشمركة في كوردستان ، في تلك الأعوام أسس عدة أنظمة منها :

* تأسيس نادي البيشمركة و هو كرياضي أصبح رئيس النادي .

* تأسيس مستشفى شورش للبيشمركة وعوائلهم .

* تأسيس مركز كرمسير الثقافي والاجتماعي في سنة 1992 .

* تأسيس المركز الثقافي للبيشمركة وتشجيع عدم بقاء الأمية في صفوف البيشمركة .

* في سنة 1996 أسس اول قوة للنساء في البيشمركة .

* تأسيس جمعية روز للمعوقين .

في سنة 2000 تعرض لمرض غير معروف أبعده عن العمل السياسي والحزبي ، وفي التاسع من آب عام 2007 توقف قلبه الكبير عن الخفقان تاركاً الدنيا ودخل بطولاته الأجيال القادمة من شباب كوردستان ليتعلموا الصبر والنضال .