الرئيسية » مقالات » بيان صحافي حول الأحداث الدامية المؤسفة في محافظة رفح

بيان صحافي حول الأحداث الدامية المؤسفة في محافظة رفح

عبر مصدر إعلامي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، عن أسفه الشديد لسقوط عدد كبير من الضحايا من أبناء شعبنا، وإصابة العشرات، جراء الأحداث المؤسفة التي شهدتها محافظة رفح.
وشدد المصدر على أن اللجوء للسلاح في حل الخلافات والتباينات الداخلية الفلسطينية، خطاً أحمراً يمثل انتهاكه ظاهرة خطيرة لما لها من تداعيات على شعبنا.
واعتبر أن ما جرى في محافظة رفح ونشوء جماعات متطرفة بفكرها وسياستها ليس معزولاً عن المناخ السياسي الذي تولد في قطاع غزة بعد سيطرة حركة حماس على قطاع غزة، وما نجم عنه من الانقسام السياسي الكارثي المدمر بين جناحي الوطن.
وأكد أن محاربة هذه الظواهر ومحاصرتها ووضع حد لتفشيها يتطلب إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية من خلال الحوار الوطني الشامل حفاظاً على المشروع الوطني التحرري الديمقراطي ومستقبل شعبنا.
المكتب الإعلامي
للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
قطاع غزة
15/8/2009