الرئيسية » مقالات » نداء استغاثة عاجل إلى الرئاسات الثلاثة..انقذوا أبنائكم اللاجئين العراقيين في السجون الدنماركية

نداء استغاثة عاجل إلى الرئاسات الثلاثة..انقذوا أبنائكم اللاجئين العراقيين في السجون الدنماركية

السيد رئيس الجمهورية جلال الطالباني المحترم

السيد رئيس الوزراء نوري المالكي المحترم

السيد رئيس واعضاء البرلمان العراقي المحترمون

السيد وزير الخارجية هوشيار زيباري المحترم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أضع بين أياديكم الكريمة صرخة الاستنجاد هذه والتي وصلتني من ابنائكم العراقيين اللاجئين في الدنمارك وقد حملوني أمانة إيصالها اليكم والى كل عراقي غيور حر شريف تحتوي على استفسارات وتساؤلات ملحّة، رسالة يستنجدون فيها بعد الله بكم وكل المعنيين بالامر بالتدخل السريع والعاجل لانقاذهم ومساعدتهم لرفع الضيم عنهم ووضع حد لمأساتهم ، بعد أن قامت قوات الشرطة الدنماركية باقتحام الكنسية التي لجئوا اليها خوفاً من الترحيل القسري. لا اريد ان اسهب في شرح قضيتهم التي اصبحت قضية راي عام والكل قد علم بها، ولكن الغريب في الامر ان يقوم اكثر من 300 من الشباب الدنماركي ومن المدافعين عن حقوق الانسان بالدفاع المستميت عن اللاجئين العراقيين اسفر عن جرح هذا اكثر من 27 شابا و20 معتقل كانوا قد دافعوا اليوم للحيلولة دون اقتحام قوات الشرطة للكنيسة واعتقال العراقيين فيها في الوقت الذي يقابله صمت من وزارة الخارجية العراقية ومسؤوليها وكل المعنيين في الامر

واليكم نص رسالة الاستنجاد كما وصلتني من داخل السجون الدنماركية.

الأستاذ الكريم علي السراي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله.

استاذنا نأمل أن تكون بخير، و اشتقنا لسؤالكم عنا!
أستاذ علي الله الله فينا، ساعدنا، أغثنا، إبشوربك متعلقين.
أوصل صوتنا للسيد رئيس الوزراء، لكل منت عرف من مسؤولين ألخ.
أخونا جنابكم الكريم مخول أن تتكلم بإسمنا أمام الجميع، عندكم التفصيل سابقاً والأن، مع الوثائق والروابط.
قد لا نستطيع الرد أو إستخدام النيت لأن في السجن كما تعلم، فالله الله الله فينا ، سيدنا لاتنسونا ولا تخلو عنا ول تيئسوا من متابعات الموضوع.
لكم جزيل الشكر والتقدير العالي يا شريف.
كما يمكنكم الاتصال بالاستاذ أسعد كامل وهو يغطي مشكوراً الموضوع أول بإول، وبحرقة ونفس وطني وإنساني،
ولديه موقع فيه تفاصيل يوميا في قسم أخبار الدانمارك و مقالات أخبار تقارير صور فيديو لتغطية الموضوع سابقا والأن

نكتب لكم اليوم أخونا الكريم، وبعد أن ألقي القبض علينا جميعاً، من قبل الشرطة الدانماركية، يوم الاربعاء / مصباح يوم الخميس الماضي، حيث داهمت قوة خاصة من الشرطة الدانماركية، قوامها 150 عنصر، مدعومين بأليات الشرطة، والكلاب أجلكم الله، ويرتدون ملابس وأقنعة ضد الغازات، كما وقد إستخدموا القوة المفرطة، واطلقوا الغازات المسيلة للدموع، مع الكلاب والضرب بالهيراوات، ضد الأخوة الدانماركيين الذين جلسوا في الشارع، إحتجاجا على عمليات الاقتحام الا إنسانية من قبل الشرطة.
هذا وقد جرح الكثير منهم، ويقدر عدد الدانماركين الذين اعتصموا في الشارع، ساعة مداهمة الشرطة، لكنيسة الاخاء في حي النوربرو في كوبنهاجن ب-300 شخص.

كما قد فرقتهم الشرطة بالقوة المفرطة، واقتحمت الكنيسة، و هو ماعد سابقة خطيرة لم تحدث منذ مئات السنين، حيث لم يسبق أن اقتحمت الشرطة من قبل كنيسة في الدانمارك تحت أي سبب كان.

وبعدها اعتقلت الشرطة 17 شاب عراقي لاجيء وهو عدد الشباب الذين كانوا في الكنيسة حينها، وقيدتهم، وأصعدوهم حافلة خاصة، واقتادوهم
إلى سجن مغلق، لحين تسفيرهم قسراً للعراق.

كما وقد اخلوا الكنيسة من العوائل، النساء، الشيوخ، الأطفال والمرضى من اللاجئين العراقيين المعتصمين فيها، أخلتهم الشرطة الدانماركية بالقوة إلى مركز شرطة غير معروف المكان، حسبما ورد في الاعلام الدانمركي.
وهم الأن مجهولين المكان!
هذا وذكر شهود عيان وكما ورد في الصور ومشاهد الفيديو التي بهذا التلفزيون الصحافة الدانماركية، إن الهلع والخوف قد أصاب الجميع وبدت الصدمة والذهول عليهم، وقد أصاب الأطفال حالة من الخوف والبكاء والتبول على أنفسهم من الخوف من معاملة الشرطة ومنظرهم وأصوات ما جرى حولهم.
عمليات المداهمة بدأت من الساعة الوحدة والنصف ليلاً واستمرت إلى الساعة الخمسة والنصف صباحاً، والأن لايوجد أحد في الكنيسة، الكل معتقل أو مجهول المكان!

كما قد تم تغطية ونشر كل هذا في وسائل الإعلام والصحافة الدانمركية، ومازالت التغطية مستمرة، حيث إعتبرت فضيحة إنسانية للنظام الدانمركي، والسفارة العراقية النائمة منذ أول يوم للإعتصام وإلى الأن.

في يوم الخميس خرجت مظاهرات عارمة، من قبل الشعب الدانماركي، إحتجاجا على مداهمات الكنيسة، واعتقال العراقيين، وتسفيرهم قسراً، المظاهرات خرجت في أربع مدن كبرى من ضمنها العاصمة كوبنهاجن، وشارك فيها أكثر من سبعة وعشرين ألف متظاهر،من ضمنهم، رؤساء
احزاب كبرى معارضة،سياسيين،
نواب، وزراء سابقين، محامين، قانونيين،كتاب، اعلاميين، صحفيين، فنانيين، ونشطين في منظمات المجتمع المدني، ومواطنين.. مع قلة قليلة جداً من الجالية العربية والعراقية.
وقد أبكت كلمة القس لكنيسة الإخاء ألمتضاهرين.

اليوم بدأ اللاجئين العراقيين الشباب في إضراب مفتوح عن الطعام.

على العلم إن هناك وفداً رسمياً عراقياً سوف يصل يوم الجمعة القادمة 21.08.2009 إلى الدانمارك، للتحقيق مع هؤلاء اللاجئين العراقيين المعتقلين من اجل التأكد من أوراقهم وعراقيتهم كي يسفروا قسراً إلى العراق، وهذا الأمر موثق ومعروف ومنشور في كل وسائل الاعلام الدانمركية، وقد صرح به المسؤولين الدانمركين في الحكومة الدانمركية.

وقد سفرت مجموعة من اللاجئين العراقيين “المجموعة الثانية” إلى العراق قسراً في يوم الخميس وقد وصلوا إلى العراق، سفروا بالتزامن مع إقتحام الكنيسة، حيث كانوا معتقلين قبل عدة أيام.
هذا ويذكر إن المجموعة الأولى من اللاجئين العراقيين سفرت قسراً منذ اكثار من شهر وكانوا ستة أشخاص.
الملاحظة المهمة، هي إن جميع هؤلاء اللاجئين العراقيين، ليسوا مجرمين أو متهمين من القضاء الدانماركي بأي جريمة أو تهمة، كما وأنهم ليسوا مطلوبين لحكومة العراقية بأي تهمة، رفعاً للإلتباس.
وهم في الدانمارك منذ عشرات سنوات، كانوا قد عارضوا وفروا من الطاغية المقبور ونظامه البائد وحزبه الساقط.
وقد ساندوا العملية السياسية في العراق الجديد، وأنتفضوا مع اخوتهم الانتفاضات البنفسجية.

وأهم ما في الأمر هو تصريح دولة رئيس الوزراء الاستاذ نوري المالكي قبل يومين من إقتحام الشرطة الدانمركية للكنيسة، بعدم وجود هكذا إتفاقية، فكيف تقوم السلطات الدانمركية بإعتقال اللاجئين العراقيين؟
وكيف سافروا مجموعتين منهم و قد وصلوا إلى العراق؟
وكيف قبلت السلطات العرقية واستلمتهم في مطار بغداد؟
وكيف ولماذا وبأمرٍ من من سيأتي الوفد الرسمي العراقي من العراق إلى الدانمارك يوم الجمعة القادم 21.08.2009 للتحقيق مع العراقيين ؟
وأين الوفد من تصريح دولة رئيس الوزراء؟
وأين السفير والسفارة العراقية في كوبنهاجن من كل هذا؟ حيث لم يستنكروا ولم يصرحوا ولم يساعدوا ولم يزوروا اللاجئين العراقيين مطلقاً، وهم الذين يزورهم في السجن نواب ومحامين وصحفيين وشخصيات دانماركية مرموقة؟
أليسوا عراقيين لهم حقوق وعلى الحكومة ممثلة بالسيد السفير والسفارة مسؤولية وطنية، قانونية وأخلاقية ناهيك عن الانسانية تجاههم؟
وكيف بعد كل هذا يمقنون إلى مستقلهم حين عودتهم قسراً إلى العراق، إذا في الدانمارك هكذا عاملتهم السلطات العراقيية!!
وما هو موقف دولة رئيس الوزراء من كل هذا؟ نناشد دولته بموقف واضح وصريح لالبس فيه، يحل فيه مأساتنا الإنسانية،إذ لا يمكن العودة للعراق الحبيب الأن حيث ابنائنا ولدوا وكبروا هنا، مدارسهم وتعليمهم، وتعليمنا هنا، اغلبهم لايكتبون العربية، والبعض الآخر أعمالهم وعوائلهم وأهلهم وأزواجهم وزوجاتهم وابنائهم واخوتهم وأقاربهم هنا في الدنامرك، ناهيك عن المرضى الذين يتلقون علاجات نفسية وجسدية مكلفة جداً، الخ من الأسباب الواقعية والإنسانية. وهذا فنحن نستغيث بأبو إسراء الكريم أن يلغي الاتفاقية رسمياً مع الدانمارك، عن طريق السفير الدانماركي في بغداد أو عن طريق السفر العراقية في بغداد!
دولة الرئيس أبو إسراء، نحن ابنائك واخواتك واخوتك، ننتخي بك وبشهامتك العراقية الوطنية فلا تخذلنا، ولن تفعل بعون الله.
فدولتك أهل للانتخاء به…
والسلام عليكم ورحمة الله
اخواتك واخواتك وابنائك اللاجئين العراقيين المعتقلين في الدانمارك والمهددين بالتسفير القسري.
14.08.2009.كوبنهاجن .
رابط تصريح دولة رئيس الوزراء نوري المالكي
http://www.alsabaah.com/paper.php?source=akbar&mlf=interpage&sid=87817  

صور وتغطية المداهمة والاعتقال من الموقع الرسمي لهيئة الإذاعة والتلفزيون الرسمية الدانماركية:
سيدنا هذا الربط فيه الصور اغط كلمات FREM للتغيير، و-TILBAGE للعودة إلى الصورة
http://www.dr.dk/Nyheder/Billedserier/2009/08/13105514.htm  

رابط فيديو للمداهمة

http://www.dr.dk/forms/published/UPlayer.aspx?webPath=http://downol.dr.dk/download/CMS/Resources/dr.dk/
NETTV/
Update/2009/08/066a91fc-8472-488e-bfe2-8ba3d3f2d0ac/f58df12d-5aea-42e6-8c9a-45ab77450168.flv&x=640&y=480&h=30

http://www.dr.dk/forms/published/UPlayer.aspx?webPath=http://downol.dr.dk/download/CMS/Resources/dr.dk/
NETTV/Update/2009/08/92ebfe3b-a49e-4f79-8aa5-a5b971829ba9/d5f703df-9ba0-479c-a5d8-c35801dd2df1.flv&x=640&y=480&h=30  


رابط المحكمة توافق على حبس العراقيين
http://www.dr.dk/Nyheder/Indland/2009/08/14/172320.htm  

رابط تصريح نائب رئيس الشرطة ، النساء والطفال تم اجلاهم
http://www.dr.dk/Nyheder/Indland/2009/08/14/130251.htm  

رابط تصريح وزيرة الهجرة الدانماركية، العراقيين كانوا يعلمون بهذا إي المداهمة
http://www.dr.dk/Nyheder/Politik/2009/08/13/072514.htm  

رابط معركة شوارع عند إقتحام الشرطة الكنيسة على العراقيين- معركة بين الشوطة والدانماكريين الانسانيين
http://www.dr.dk/Nyheder/Indland/2009/08/13/035638.htm  

روابط ذات صلة أخونا السراي، ملاحظة نحن لا نؤيد كل ما يرد فيها من عتب شديد أو تهجم على الحكومة.
http://iraqi.dk/news/modules.php?name=News&file=article&sid=15827  
صور المداهمة مع فيديو
http://iraqi.dk/news/modules.php?name=News&file=article&sid=15823  

http://iraqi.dk/news/modules.php?name=News&file=article&sid=15822  

http://iraqi.dk/news/modules.php?name=News&file=article&sid=15821  

http://iraqi.dk/news/modules.php?name=News&file=article&sid=15806  

http://www.aljeeran.net/wesima_articles/news-20090814-151926.html
 

الى هنا وقد انتهت رسالة الاخوة اللاجئين المعتلقين في الدنمارك


وبدورنا نناشد الاخوة والمسؤولين وكل المعنيين بالامر وخاصة الرئاسات الثلاثة المحترمون

بتحمل مسؤولياتهم الدستورة والقانونية لوضع حد لهذه الماساة

عسى ان تتحسن الاوضاع في عراقنا الحبيب كي يعود كل العراقيين في المهجر الى احضان الوطن العزيز.

علي الّسراي

14-8-2009