الرئيسية » شخصيات كوردية » الدكتور ابراهيم رمضان النجار يحصل على شهادة الدكتوراه في فقه اللغة الكوردية وهو في الخامسة والثمانين من العمر

الدكتور ابراهيم رمضان النجار يحصل على شهادة الدكتوراه في فقه اللغة الكوردية وهو في الخامسة والثمانين من العمر

رغم سنين العمر الطويلة ورغم غزو الشعر الابيض رأسه وهو في الخامسة والثمانين من العمر نال شهادة الدكتوراه من الجامعة العالية للدراسات الاساسية في سانت بتروس بورك في روسيا .
التقيت به في زاخو في المركز الثقافي بزاخو واجريت معه هذا اللقاء..
-يقول الدكتور ابراهيم رمضان النجار ولدت في زاخو يوم 1531923 ودخلت الابتدائية يوم 20101931 في زاخو اكملت الدراسة المتوسطة والاعدادية في الموصل عام 1941 .
درست اصول التدريس في بغداد ,تعينت معلما في مدرسة رانية يوم 25111942 بقيت في التعليم كمعلم ومدير مدرسة حتى الشهر العاشر من سنة 1954 فصلت من التعليم لمدة سننتين وتعينت في شركة نفط العراق بكركوك .نلت شهادة في المحاسبة ومسك الدفاتر من لندن ثم رجعت الى التعليم وتعينت في الموصل وفي سنة 1959,1960 اصبحت مشرفا للمدارس الابتدائية .
في سنة 1960-1961 اصبحت معاونا لمدير معارف الموصل لشؤون الدراسة الكوردية حيث تم تدريس اللغة الكوردية في 179مدرسة في الاقضية الكوردية من لواء الموصل وفي 1351962 تم توقيفي وفق المادة 24 من الاصول لمدة 17شهرا ثم افرج عني وكانوا قد فصلوني من الخدمة لمدة 5 سنوات دون ان يبلغوني ,ثم سكنت في بغداد.
شاركت في تأليف كتاب لمحو الامية باللغة الكوردية .
في سنة 1972 دخلت كلية القانون في الجامعة المستنصرية لمدة اربع سنين وفي عام 1976انتسبت الى نقابة المحامين وزاولت مهنة المحاماة لمدة 18 سنة .
في 2691994 وصلت السويد وسكنت فيها وانا في الثانية والسبعين من العمر انتسبت الى جمعية الكتاب الكورد في السويد ,فكرت في كتابة قواعد اللغة الكوردية وبأسلوب سهل واكاديمي ..جمعت المصادر ودرستها وبدأت بالكتابة في 191996 بثلاث لغات الكوردية بالحروف اللاتينية والعربية والانكليزية انتهيت من وضع الكتاب في 241998 وتم طبع الكتاب في دهوك ,كذلك قمت وبمساعدة منظمة ((ABF السويدية بفتح دورة لتعليم اللغة الكوردية بالحروف اللاتينية في سنة 1999 و2000 لبعض الاخوة الكورد من اهالي زاخو بعدها فكرت بوضع كراس لتعليم اللغة الكوردية وكتابة الف باء بالحروف اللاتينية فتم ذلك وطبع الكتابان في مطبعة هاوار بدهوك عام 2001 .
*ما هي مؤلفاتك المطبوعة وغير المطبوعة ؟
-1قواعد اللغة الكوردية بثلاث لغات كوردي ,عربي,انكليزي.عام 1998 .
2-حول قواعد اللغة الكوردية 2001 .
3-الالفباء اللاتيني الكوردي2001 .
4- قاموس للافعال الكوردية يحتوي على 1412 مصدر فعل متعدي او لازم مع معانيها بالعربية والانكليزي والكوردي .طبع من قبل مؤسسة س?يريز بدهوك .
-5قواعد اللغة الكوردية بالحروف العربية ومترجم للغة العربية طبع مؤسسة سبيريز .
-6 قواعد اللغة الكوردية بالحروف اللاتينية ومترجم للانكليزية طبع في مطبعة هاوار 2009.
7- قواعد اللغة الكوردية للمدارس الاعدادية في الدول الاوروبية بالحروف اللاتينية؟.
هذا ولي كتابين غير مطبوعين وهما :
)-1بخوينن)وهي اشعار واغاني كوردية .
-2قصة مه م وزين مترجم من العربية .
-ماهو عنوان رسالاتك للدكتوراه؟
*-العنوان هو:
International University of Fundamental studies Oxford Educational Network في يوم 742008 كنت في سانت بتروس بورك بناءا على دعوة من رئيس الجامعة العالمية للدراسات الاساسية في روسيا وحضرت امام لجنة متكونة من رئيس الجامعة و16 بروفيسور وبعد ان شرحت لهم محتوى كتبي وعدد المواضيع التي لم يتطرق اليها مؤلف غيري ,نوقشت كثيرا ثم منحت درجة الدكتوراه في فقه اللغة الكوردية كذلك منحت شهادة اخرى وهي ان اكون عضوا في لجنة منح درجة الدكتوراه في نفس الجامعة بالنسبة لفقه اللغة الكوردية .
*بماذا مشغول الدكتور ابراهيم رمضان النجار حاليا وهو في بلاد الغرب ؟
-1 بيان الاخطاء الموجودة في الكتب والمجلات والصحف الكوردية من الناحية اللغوية .
-2لقد حصلت على كتب القواعد والادب المتداولة في كوردستان العراق وابغي من وراء ذلك.
1 – كتابة القواعد باللهجة الكرمانجية لتلك الكتب .
2-الرجاء من مؤلفين تلك الكتب المحترمين بأن اسس كتابة الجملة في اللغة الكوردية هي :
اذا كان الفعل معتديا فتبدأ الجملة بالفاعل والمفعول به والفعل والظروف اما اذا كان الفعل لازما فهناك طريقتان :
الاولى : الفاعل والفعل وتتم الجملة .
والثانية :الفاعل والفعل والمفعول به غير المباشر والظروف .
الا ان المتداول حاليا ومنذ عام 1970 اي بعد بيان 11اذار قد اصبحت اسس كتابة الجملة الكوردية كالاتي :
المسند والمسند اليه والمتمم (نهاد وكوزاره وته واوكه ر).
وهذه في الحقيقة هي اسس الجملة العربية ولم تكن موجودة في كتب قواعد اللغة الكوردية قبل اتفاقية اذار ,فالرجاء الرجوع الى اسس الجملة الكوردية( الاندو -اوروبية).
التآخي