الرئيسية » شخصيات كوردية » هنيئاً لك جنان الخـُـلد يا رسـول المحبةِ والسـلام

هنيئاً لك جنان الخـُـلد يا رسـول المحبةِ والسـلام

آرام ديكران ما هو إلا نجمً أخـر يرتقي إلى سماوات الخـلودِ ليُسبح في ملكوتهـا ولترجع نفسه إلى ربهِ راضية مرضية بعـد نضالً دام أكثر من نصف قـرن ليُغني التراث الأرمني والكُـردي العـريق بإصالة فنه العظيم .
أن رسالة الفن هي إحدى الصفحات المجيدة من تاريخ الشعوب لاتقل أهمية من أية صفحة مباركة أخرى من صفحات كفاح الأمم من أجـل الحرية والإنسان .
فالسنوات الطويلة التي خاض غمارها هذا الإنسان العظيم من خلال رسالته الفنية حيث نقلها بكل أمانة واخلاص كي ينشرها أمام شعوب العالم من خلال غنائه وموسيقاه ليجسد حالة المصير المشترك لشعبين تأخيا في السراء والضراء وما تعـرضوا له من مآسي وويلات ذبحً والتنكيل بنفس السكين لذاك الجـلاد .

فكان غنائه وموسيقاه أبلـغ و أفتك من جميع إسلحة الـدمار بيد جلادي الأرمن والكُـرد على السواء لتهز عروشهم وتقضي مضاجعهم .

لذا كان الأمين بحمل لواء الفن لينشر تحت ضلالها سمفونية الحرية والسلام بين البشـر .

فنم قـريـر العينين يارسول المحبةِ والسلام وهنيئاً لك جنان الخـلد يا شـهيد الفن ، بعـد أن أديت رسالتك الإنسانيه و فرضت بفنك الرفيع أحترامً حتى على ألـد أعـداء شعبك الذين ذبحوهـم من الوريد للوريد ولكن اليوم وصلت رسالتك لشعوب العالم الحُـر لتنشـر بغنائك أسس التسامح بين البشر ولتعمـر قلوبهم بالخير والمحبة .

عمان ـ الأردن

9 / 8 / 2009