الرئيسية » مقالات » (الغدُ) الأفضل يُسجِّلُ (اليومَ) طالباَ َ في جامعة ابن رشد

(الغدُ) الأفضل يُسجِّلُ (اليومَ) طالباَ َ في جامعة ابن رشد

انطلقت علامات التسجيل للدراسة في جامعة ابن رشد، وهي متصلة مستمرة اليوم لتـُستكمل بانطلاق الدراسة فيها للفصل الجديد بأجواء أكاديمية احتفالية منتصف فبراير شباط. وجامعة ابن رشد جاءت بعد قناعة وطيدة بأن التعليم الألكتروني ينبغي أن يرتقي لأدواته من جهة ولشروط تحقيقه المميزة مع اعترافه بأدوات نُظُم التعليم الأخرى واستفادته الأكيدة منها.. ومع إفادته البعيدة من قراءة التجاريب السابقة بكل ما ترسَّب في تلك التجاريب من سلبيات وثغرات وعقبات أو مما حمله معهم مؤسسو جامعة ابن رشد من إيجابيات وعظات تترك خلفها السلبي ولا تسمح له بأن يعتور الانطلاقة المميزة الجديدة… وبهذا فجامعة ابن رشد في هولندا تقدم نفسَها على أنها الوعد بمستقبل أفضل والعهد بأن تكون السبيل الأمثل للغد المشرق الأجمل..

إنَّ جامعةَ ابن رشد تجد نفسها مسؤولة عن تغيير نوعي منتظر في مجال التعليم الألكتروني وأدواته، كما تجد نفسها وفية لمبادئ التعليم العالي ولوائحه وقوانينه وتراثه، حريصة على الجوهر العلمي الأكاديمي بأمانة ومصداقية، لتكون “جامعة ابن رشد” الجهة التي تتصدى لحالات التشويه والاختراق التي عانت منها جامعاتنا في زمن تنامى فيه الفساد وتردَّت مستويات العمل وتحديدا هنا حالات دخيلة على التعليم العالي من تلك التي خضعت لسلطة المال والمتاجرة الرخيصة… وفي هذا وضعـْنا في برامجنا خططا موضوعية لمكافحة الفساد وتدني المستويات بأشكالها، لتطمين مسيرة علمية جامعية أمينة ورصينة…

ومن الطبيعي أن تجد جامعة ابن رشد فرصتها في العمل المميز عبر عوامل رئيسة مهمة ممثلة في:

1. الأستاذ الكفء المتمرس صاحب الخبرة، وهي مع ذلك تـُجري أنشطة التطوير لكوادرها العلمية عبر خطوات ملموسة سواء على صعيد التعاطي مع التعليم الألكتروني أم مع التخصصات العلمية المعنية…

2. المنهج المدروس في ضوء تجاريب أهم الجامعات في العالم والمنطقة، وبمراجعة دورية مستمرة وعقد جلسات البحث والمدارسة مع المختصين من جهة وقراءة النتائج المتحصلة وطبيعة تفاعلات الطلبة…

3. الإدارة العلمية وخطط العمل الممنهجة مع الدفع باتجاه العمل المؤسساتي الجمعي الذي لا يكتفي بالإدارة وجهازها (تقليديا) والأستاذ والكادر الأكاديمي المتخصص (على كونه العامل الرئيس الأهم) بل ينظر أيضا لدور الطلبة ورؤاهم ومطالبهم عمليا في مستوى اتخاذ القرار وإدخالهم في رسم الخطط والبرامج…

4. توظيف التجاريب الجامعية الأخرى ومتابعتها عن كثب مع توقيع اتفاقات التعاون والتوأمة وتفعيل نقل الخبرات بعقد المؤتمرات والجلسات المناسبة لمواصلة مشوار الانتقال من التأسيس إلى المنافسة المتقدمة في ضوء خزين التجربة الغنية المتاحة..

5. اعتماد لجان متخصصة للتطوير والاتصال بالآخر، في ضوء الأهداف العلمية البحتة للجامعة التي ترى ولادتها بذرة سيكون لها تأثيرها في الميدان العملي لبلدان الشرق تحديدا ولأدوار خريجيها في المهجر..

6. اعتماد نسب في برامجها التعليمية للجهد العملي التطبيقي وتوجيه الطلبة للتعاطي مع المشكلات الحياتية لمجتمعاتهم وللمرحلة الإنسانية التي تتمثل اليوم بأن لا مكان لغير المستويات العلمية المتقدمة…



إنَّ أهداف جامعة ابن رشد في هولندا، كونها جامعة للعلوم الإنسانية والاقتصادية والقانونية كافة، نوجزها هنا لنضعها بين أيدي المتسائلين والمتطلعين للتفاعل والانتساب للجامعة وعقد الصلات العلمية والدراسية والبحثية معها.. وهذه الأهداف هي:



1. إعداد العناصر المؤهلة بالمعرفة العلمية والمتخصصة في الميادبن الوظيفية المتنوعة بما يجعلها قادرة على احتلال المراكز التي تساعدها في إدارة عملية تنمية مجتمعاتها..

2. العمل على جعل المعارف و العلوم أداة رئيسة ومهمة للتنمية عبر إنشاء مراكز البحث العلمي والميداني العملي لتقديم الاستشارات العلمية وللمساهمة في خطوات جدية تؤدي لنمو ملموس حضاريا ولتطور ثابت في المجتمعات الإنسانية وخلق جسور الحوار بين الحضارات وتمتين العلاقات الإنسانية بين جميع أطرافها..

3. العمل على تطوير المعارف و العلوم عبر تنشيط البحث العلمي بالمشاركات الثابتة والفاعلة في المؤتمرات والحلقات الدراسية والبحوث الميدانية المشتركة والاصدارات العلمية..

4. رعاية الطلبة وتنمية قابلياتهم العلمية والثقافية والإبداعية باستخدام وسائل الاتصالات الحديثة..

5. المساهمة الفاعلة في معالجة مشكلات المجتمعات الإنسانية والعربية بوجه الخصوص و مؤسساتها الثقافية والتربوية عبر تركيز بحوث الجامعة على الميادين التي تتطلع لمثل هذا التناول العلمي المؤمل..

6. الارتقاء بأبناء وبنات الجاليات العراقية والعربية في بلدان المهجر بما يجعلهم أهل للتفاعل مع محيطهم إيجابيا والمساهمة في بناء الحضارة المعاصرة بفاعلية..

7. السعي لتنمية العلاقات الاكاديمية والثقافية بين الجامعات العراقية والعربية من جهة والجامعات الأوروبية والعالمية من جهة أخرى؛ بما يضمن نمو جامعاتنا والتعليم العالي وأسس البحث العلمي في البلدان العربية آافة وفي العراق تحديد..

8. تقويم الكفاءات والخبرات العلمية العربية والعراقية ومنحها الدرجات العلمية والفخرية والشهادات التي تستحقها…





ومن أجل تحقيق تلك الأهداف السامية النبيلة تنهض جامعة ابن رشد بالآتي:



1. فتح فروع الدراسة العلمية بمستوياتها المدرسية والجامعية الأولية والعليا في مجالات العلوم الإنسانية ومنها تحديدا ما يرتبط بأولوية أدجوات الهوية للقوميات ولشعوب البلدان الشرق أوسطية وفي مقدمها العناية الرئيسة بلغات المنطقة كاللغة العربية وعلومها وآدابها ولغات مهمة أخرى، إلى جانب الأقسام العلمية المتخصصة المعلن عنها للعمل كما في أقسام الآداب والعلوم التربوية والنفسية والاجتماعية ومجالات الفلسفة والتاريخ والآثار وتخصصات الصحافة والإعلام الدقيقة المعاصرة وعلوم القانون والسياسة والإدارة والاقتصاد بفروعها المطلوبة لسوق العمل اليوم وغدا، عربيا وعالميا…

2. تقديم المساهمة الفعلية أو الاستشارات المتنوعة ومنها في مجال تدريس علوم اللغة العربية وآدابها للجهات الرسمية المعتمدة المعنية بالأمر كما في المدارس والمعاهد وأقسام اللغة العربية جامعيا ومدرسيا …

3. تقديم المساهمة الفعلية أو الاستشارات في مجالات التحرير الصحفي الإعلامي، بما يقع في مجال تخصص اللغة العربية وما يتصل بها من مجالات الإعلام والصحافة..

4. تقويم الكتب والبحوث العلمية في مجال التخصص للجامعات والمعاهد العلمية والدوريات والمجلات المحكَّمة… ومساعدة دور النشر في جهد التقويم والمراجعة..

5. التصحيح اللغوي للمواد بشكل عاجل أو آجل… وتدقيق الوثائق والمستندات ومراجعتها اللغوية المعجمية والاصطلاحية…

6. تنظيم دورات تخصصية في مجالي تعليم العربية والإعلام [التلفزة والإذاعة والصحافة] وتطوير الأداء اللغوي فيهما للمراسلين والمحررين والمذيعين وغيرهم..

7. تنظيم دورات في الكتابة الدرامية وتحديدا منها المسرحية، تطويرا لمستويات الأداء الدرامي، مع توفير مشرفين في تخصصات اللغة والدراماتورج ومجالات ذات صلة…

8. تدريس اللغة العربية [يمكن الأداء عبر الإنترنت في غرفة بالتالك مخصوصة والتدريس بحضور الطلبة في المقر بهولندا] وبمنهج عمل ومتابعة مناسبة لتعلّم مهارات الكتابة والإملاء والقواعد النحوية والأسلوبية للغة… ومن ذلك تعليم العربية لغير الناطقين بها للذين يتكلمون الأنجليزية أو الهولندية…

9. التدريب والمساعدة على تفهّم كيفية كتابة البحوث العلمية في الجامعات لمراحل البكلوريوس والدراسات العليا ولمراكز البحوث والمعاهد العلمية…

10. عقد المؤتمرات العلمية وتنظيم اللقاءات والحوارات التخصصية بشأن دور اللغة العربية في الحياة العامة المعاصرة… بخاصة من ذلك في أوروبا اليوم.

11. المجلة العلمية…. والنشرة الدورية وتعنى بمتابعة كل ما يتعلق بالعربية في أوروبا المعاصرة وبالتأكيد مجموع علوم الإنسانيات المتوافرة في أقسام جامعة ابن رشد…

12. الطباعة والنشر بالعربية أوروبيا… والتوثيق للمنتج العربي هنا ولتوزيعه على طالبيه.

13. التأسيس لمعرض الكتاب العربي في أوروبا. وجذب مؤسسات النشر والدور المعنية لجمهور الكتاب العربي في المهجر…

14. تسعى جامعة ابن رشد بالتعاون مع المتخصصين والجامعات الأخرى إلى وضع مقياس يتابع رصانة العمل الأكاديمي العلمي ويضع تسلسلا للجامعات على غرار المقاييس العالمية كيما نحسِّن من مواقع جامعاتنا في التسلسل العالمي وسيدعة هذا مقياس ابن رشد للجامعات التي ستسجل بالخصوص…

15. مراكز الدراسات هي مركز للدراسات في العلوم الإدارية ومركز للدراسات القانونية والمشورة ومركز (العلاقات العامة) لدراسات الجدوى والعلاقات الاقتصادية بين البلدان الشرق أوسطية والأوربية ومركز للدراسات السومرية ومركز الدراسات السياسية الاستراتيجية وستصدر حوليات هذه المراكز بعدد من اللغات…



إنَّ جامعة ابن رشد بمقرها الرئيس في هولندا وبفروعها وممثلياتها في عدد من القارات والبلدان تدعو طلبة العلم للمسارعة في استكمال تسجيلهم للفصل الدراسي الجديد كما تدعو المؤسسات والشركات المعنية والباحثين والكتّاب للاتصال سواء طلبا لنشر بحوثهم أو تبني دراساتهم الميدانية بحسب توافر التخصص أو طلبا لإشراك منتسبي تلك المؤسسات في دورات التطوير في مجالات علوم الإدارة وفروع الإعلام وتخصصاته واللغات تحديدا في الفصل الدراسي الحالي اللغة العربية وكذلك طلب الاستشارات القانونية والاقتصادية بفروع التخصص فيها وعقد العلاقات بين ضفتي المتوسط، ونحن هنا كذلك نؤكد حرصنا على آفاق التعاون مع الجميع وبكل السبل المتاحة كيما تتعزز فرص التقدم وتتفتح فرص كبيرة زاهرة للجميع من معاهد وجامعات مؤكدين حرصنا على أن نكون الجسر الذي كانه ابن رشد الفيلسوف الذي نتيمن باسمه بين الحضارتين العريقتين…



مرحبا بكم أنتم المتطلعون الحالمون بالغد الأفضل؛ حيث هذا (الغدُ) يُسجِّلُ (اليومَ) طالباَ َ في جامعة ابن رشد.. فجامعة ابن رشد هي الوعدٌ والعهد.. ومعاَ َ سنبني صرحا سومريا جديدا يضارع في سجل الحضارة وفي الغد الذي تمثلونه ما سجلته موائل العلوم في عهدها السومري كونها تراث الإنسانية الباقي.. وها هي جامعة ابن رشد أساتذة وعلماء وكوادر بحثية علمية وإدارات ومراكز دراسات وأدبيات ودوريات وطلبة ومؤازرين يقرعون أجراس الأمل، بكل ما متاح لديهم وبكل تواضع وبثقة وطيدة، ويفتحون البوابات واسعة كيما تتصلوا وتسجلوا في مسيرة تنتظركم لتمحو أزمنة انتظاركم فتضع بين أيديكم فرص الغد الأفضل…

للاتصال: info@averroesuniversity.org  

لزيارة موقع جامعة ابن رشد: 
 http://www.averroesuniversity.org

للحصول على استمارات التسجيل:  
http://www.averroesuniversity.org/pages/AVUBECHLORMA.pdf