الرئيسية » شخصيات كوردية » آرام ديكران الأسطورة الغنائية الثورية

آرام ديكران الأسطورة الغنائية الثورية

إنما العين تدمع و القلب يحزن على فقدان أسطورة من أساطرة الغناء الكوردستاني الذي لم يقف للحظة إلا ودافع عن حقوق وكرامة الشعب الكوردي بكل جدارة و شجاعة. هذا الأسطورة زاد تراث المحبة أبداع خلاق كرسالة السلام و التعايش بين الشعوب. فلهو محل فخر للأمة الكوردية و الأرمنية معا.

هذا الرجل أحبه الشعب الكوردي من كل قلب , ليس لغنائه فقط و إنما لما يحمل من صفات خلقية نبيلة يعتز بها كل من ناد للحرية و الوطن. لقد غنى لآهات الجبال و الطبيعة الكوردستانية الخلابة, غنى لليل الشعراء, غنى للحب و العشاق غنى للقضية و الحرية.

فنقول هنا لشعبنا الكوردي يجب أن لا تنسوا عظمائكم و مناضليكم فحقا هذا الرجل يستحق الأحترام و التبجيل بكل ما أوتي من كلمة. فالعزاء وحده لا يكفي يجب أن نكون أهل لمن دافعوا عن قضيتنا, يحب أن تظل ذكراهم في قلوبنا و عقولنا و كتبنا و تاريخنا.

على الشعب الكوردي أعلان الحداد على روح هذا الأسطورة من خلال التعريف بحيات هذا الرجل و مواقفه و نضالاته التي خدم فيها الشعب الكوردستاني و القضية و ذلك من خلال أقامة الندوات و الحفلات لذكراه و الأستمرار بها في كوردستان بأجزائها الأربعة و في الخارج. على الأعلام الكوردستاني المرئي و المسموع و المكتوب تتوقف مهمة عظيمة بتبني تخليد هذا الأسطورة.