الرئيسية » مقالات » التشيك يواصلون دعمهم للعراق الجديد

التشيك يواصلون دعمهم للعراق الجديد

منذ انهيار النظام الدكتاتوري في العراق في نيسان 2003، والجمهورية التشيكية تواصل اهتمامها ودعمها للتطورات المتلاحقة في العراق الجديد، والعملية السلمية الناهضة فيه… بما في ذلك اعداد واستضافة زيارات ودورات تدريبية لوفود وممثلين من مختلف القطاعات الرسمية والشعبية العراقية… وآخرها وليس أخيرها، دورة خاصة لقضاة ومحامين عراقيين نظمت بإشراف معهد “سييلي – CEELI” وبمشاركة أكاديميين ومختصين أميركان وتشيك… وقد ألقى سفير العراق لدى براغ ضياء الدباس كلمة في حفل افتتاحها أكد فيها أهمية استقلال القضاء في بلاده ودوره في حماية حقوق الانسان وصيانة كرامته القصوى…

… وجاء في التصريح للدائرة الصحفية في سفارة بغداد لدى براغ ان برنامج الدورة شمل مواضيع مختلفة، من أهمها المفاهيم العامة لاستقلال القضاء في العراق والتحديات الرئيسية التي يواجهها في الوقت الحاضر، والمشاكل التي تعيق فرض متطلبات سلوك القضاء الأخلاقي، وكيفية التعامل مع وسائل الاعلام… وقال التصريح أيضاً: لقد جاءت الدورة الأخيرة ضمن السياق الذي انتهجه معهد سيلي، ومنذ تأسيسه عام 1990، في دعم واسناد الديمقراطيات الفتية في شتى أنحاء العالم. وقد بلغ عدد المشاركين فيها عشرون قاضياً ومحامياً عراقياً، من مختلف المؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني.

… وموقف من انتخابات كردستان العراق

… إلى ذلك عقد في براغ لقاء حميم ضم لفيفاً من ابناء الجالية الكردية والعربية، لمتابعة المسيرة الأنتخابية النيابية الأخيرة في اقليم كردستان العراق، والتي أشعلت شمعة جديدة في طريق الديمقراطية في البلاد، بحسب د. علاء صبيح المتحدث باسم اللفيف والذي أضاف، انه: وبغض النظر عن النتائج التي تمخضت عنها تلك الانتخابات، قدم المجتمعون تقديم التهاني القلبية الصادقة للشعب الكردي بشكل خاص، والشعب العراقي عامة على نجاح هذه المسيرة، بأعتبارها خطوة كبيرة للأمام في ترسيخ وتعميق العملية السياسية وبناء مجتمع الحرية والديقراطية البرلمانية في العراق الجديد… وقد دعى المشاركون في اللقاء كل القوى والاحزاب السياسية الوطنية الى توحيد الجهود والعمل المشترك من أجل رفعة الوطن ومسيرة الشعب وتقدمه، وتحت شعار”العراق للجميع، فلنعمل سوية من اجل بنائه”.

مع تحيات بابيلون للاعلام