الرئيسية » مقالات » اغاثة القرى والارياف بخزانات المياه في الديوانية

اغاثة القرى والارياف بخزانات المياه في الديوانية

نصبت خزانات المياه الصالحة للشرب في قرية ال حمد وال غرو التابعة إلى مركز محافظة الديوانية من قبل منظمة PRT الإنسانية الدولية بعد الاستغاثة التي بادر بها الاهالي من شحة المياه واعتماد مياه الابار الارتوازية والمبازل الملوثة والمحملة بانواع الامراض والجراثيم الا ان الاستجابة كانت سريعة بجهود متفانية من قبل لجنة حقوق الانسان في مجلس المحافظة والمتمثلة بالسيدة وداد حاتم التي زارت المنطقة خلال الايام الاخيرة الماضية واطلعت على مشاكل تلك المناطق اهمها شحة وتلوث المياه وبدورها بادرت الى مخاطبة الجهات المعنية والمنظمات الانسانية لاستنزاف الجهود واغاثة المنطقة وعلى اثر ذلك قررت منظمة PRT برفد المحافظة باربعة خزانات ماء ونصبها في الاماكن المخصصة لها، ومن جانبهم اثنى الأهالي على الجهود المبذولة من قبل وجهاء المنطقة والسيدة وداد حاتم والمنظمة الانسانية للتنسيق واغاثة المنطقة والمناطق الاخرى والجهود المبذولة لتوفير الاحتياجات الاساسية والخدمية للقرى والمناطق النائية في المحافظة.


من جانبه قال غسان مجيد طعمة المشرف على العمل وممثل شركة الراضي القائمة بأعمال المنظمة: أن شركتنا تقوم بأعمال منظمة PRT في محافظات العراق وهي منظمة إنسانية تقوم بإنشاء مشاريع الماء والمراكز الصحية والمدارس وغيرها من المشاريع الخدمية لمواطني القرى الفقيرة والمكتظة بالسكان للتخفيف عن كاهلهم والتقليل من معاناتهم حيث قمنا بنصب خزانات ماء كبيرة في المنطقة بسعة خزن كبيرة جداً بحيث يمكن توفير المياه الصالحة للشرب لهذه القرية والقرى الجاورة لها وبعدها يتم تسليمه إلى مديرية ماء الديوانية ليتم تجهيزه بالماء بصورة مستمرة.

فيما اكد احد وجهاء وشيوخ المنطقة السيد عاد عباس الداودي قائلا: خلال تواجدنا موقع العمل اتضح لنا أن الجهود تنصب في تقديم الخدمات للمواطنين وذلك بالتنسيق مع مجلس المحافظة متمثلا بالسيدة وداد حاتم هاشم وإيصال صوت المواطنين إليهم ونقل تلك المعانات إلى مجلس المحافظة فقد قمنا بزيارة القرية وبرفقتنا السيدة وداد حاتم هاشم للوقوف على معاناتهم والتي كانت مشكلة الماء من اهم مشاكل تلك المنطقة وعدم توفر مياه الشرب بصورة نهائية فقد قامت بدورها الإنساني بالتنسيق مع منظمة PRT الإنسانية وشمول المنطقة بخزان ماء كبير ليتمكن الأهالي من توفير المياه الصالحة للشرب.

وفي سياق متصل قالت السيدة وداد حاتم: خلال زيارتنا الميدانية الاخيرة إلى القرى والأرياف في المحافظة وجدنا أن اغلب المناطق تعاني من قلة أو انعدام المياه الصالحة للشرب والتي تعتبر شريان الحياة وبدورنا نقوم بالعمل والتنسيق مع الدوائر الحكومية والمنظمات الانسانية للتقليل من وطأة شحة المياه في تلك المناطق وقمنا بالتنسيق مع المنظمات الدولية لتقديم المساعدة للعوائل المتعففة والفقيرة فقد قامت منظمة PRT بتجهيز ونصب خزانات المياه في المناطق النائية والقرى والارياف استجابة لاستغاثة الاهالي من شحة وتلوث المياه، ونحن جاتدون وهناك برنامج عمل لزيارة القرى والارياف والمناطق النائية للوقوف على اهم المعانات والمشاكل التي يعاني منها سكان تلك المناطق وايجاد السبل والحلول المناسبة والاستجابة الى مطاليبهم واحتياجاتهم وهذا ضمن منهاج عملنا وعمل لجنة حقوق الانسان في المجلس.

عباس السعيدي
05/08/2009