بيان تضامني

بالرغم من القيام بعدة مظاهرات من قبل احزاب ومنظمات وجمعيات كرديه على الساحه الالمانيه/برلين ـ هانوفر…/وغيرها احتجاجا على الاتفاقيه الموقعه بين دولة المانيا الاتحاديه والنظام السوري بشان ترحيل سبعه الاف لاجئ كردي من المانيا.الا انه في الاونه الاخيره بدا واضحا العمل على تنفيذ هذه الاتفاقيه بشكل فعلي طالت عدد من العائلات الكرديه في اكثر من منطقه في المانيا .ونحن الان بصدد واحده من هذه الحالات.ففي تاريخ 3ـ8ـ2009 يوم الاثنين تم استدعاء كل من السيدين

محسن حسين ومصطفى نعسان .من قبل شرطه الاجانب في مدينه هيرنه بحجه تمديد اوراق الاقامه.وفور وصولهم تم القاء القبض عليهم وسيتم تسفيرهم يوم 11ـ8ـ2009

وحسب مصادر مقربه من الشخصين انهم من النشطاء السياسين من ابناء جاليتنا الكرديه في المانيا و في حال تسفيرهم الى سوريا سيكون حياتهم في خطر.

فاننا ندعوا مره اخرى ونطالب الجهات المعنيه بذلك و بشكل خاص برلمان وحكومه المانيا وجميع احزابها بعدم التعاون والتنسيق مع النظام السوري وابرام اتفاقيا ت معها على حساب معاناة و ظلم شعبنا الكردي .

اننا في منظمة المانيا لحزب يكيتي الكردي في سوريا.نعلن تضامننا مع الاخوه/محسن حسين ومصطفى نعسان/وكل من يشملهم هذه الاتفاقيه و الوقوف الى جانبهم في محنتهم بكل الاشكال كما اننا في الوقت نفسه نناشد كل الضمائر الحيه وكل القوى المحبه للحريه و الديمقراطيه ومنظمات حقوق الانسان بالتدخل الفوري بالوقوف الى جانب هؤلاء اللاجئين الكرد لحماية مستقبل ومصير عائلاتهم واولادهم من المجهول الذي ينتظرهم.