الرئيسية » مقالات » بغداد سميت احياءها.. بمدن سنية أجنبية كالقاهرة وتونس.. ومنع تسميتها بمدن شيعية عراقية

بغداد سميت احياءها.. بمدن سنية أجنبية كالقاهرة وتونس.. ومنع تسميتها بمدن شيعية عراقية

هل تعلم.. لا يوجد أي حي ببغداد يحمل اسم مدينة او محافظة عراقية جنوبية ووسطى شيعية.. في وقت الغالبية العظمى لسكان بغداد هم من الشيعة.. فلا نجد أي حي سكني باسم حي العمارة، او ميسان، او حي الناصرية، او حي الشطرة، او حي المجر، او حي كربلاء، او حي النجف، او حي الديوانية.. الخ..

وفي الوقت الذي اغلبية سكان بغداد هم من اهل العمارة.. لا يوجد كذلك اي حي سكني باسم العمارة او ميسان او الكحلاء او الميمونة او المجر .. الخ.. في بغداد.

بل نجد اجيال عراقية.. تجهل اسماء اغلبية المدن في العراق.. بل نجد مثلا سلسلة جبال مركة سور بكوردستان العراق .. لا يعلم اغلبية العراقيين اين تقع … في وقت الاف العراقيين سقطوا نتيجة الحروب فيها بالشمال..

وكذلك نرى حي سكني ببغداد غالبيته الساحقة من اهل العمارة والجنوب.. وابرز القبائل الشيعية التي تقطنها هي قبيلة السودان التي اصولها ولاية ميسان جنوب العراق.. يطلق على هذا الحي السكني باسم (حي القاهرة) أي تسمية مصرية.. في وقت المفروض ان يطلق عليها حي العمارة .. او حي ميسان.. او حي لكش.. او حي المجر.. او حي علي الغربي.. او حي السودان.. لتأكيد الثقافة والهوية العراقية الوطنية في نفوس العراقيين.. لا ان يتم تسميتها باسم اجنبي لدولة طامعة بالعراق كمصر..

بل نجد ان اهلي بغداد كمثال .. يتعجبون عندما يسمعون حي او شارع او مدينة او مطعم.. باسم مدينة او محافظة عراقية.. لان الانظمة السابقة عملت ضمن ثقافة سلخ العراق من جذوره العراقية .. على عدم تسمية احياء وشوارع ومدارس وجسور العراق باسماء المحافظات والمدن العراقية.. وكذلك بباقي المحافظات العراقية يتعمد عدم تسمية المؤسسات الحكومية والتربوية باسماء ومدن ومحافظات العراق الاخرى..

كل ذلك بسبب السياسات الطائفية العنصرية المقيتية.. التي اتبعتها الانظمة الطائفية السنية التي حكمت العراق منذ تاسيسه .. ضمن محاولاتها مسخ الثقافة العراقية.. وسلخ العراقيين من تاريخهم وحضارتهم العراقية العريقة السومرية والبابلية التي جذورها جنوب ووسط العراق..