الرئيسية » شؤون كوردستانية » إحياء الذكرى الخامسة لاستشهاد بافي جودي في مدينة الحسكة

إحياء الذكرى الخامسة لاستشهاد بافي جودي في مدينة الحسكة

قامت يوم أمس الجمعة الموافق لـ 31/7/2009 مؤسسة عوائل الشهداء في الحسكة بزيارة قبر الشهيد بافي جودي احمد حسين حسين في ذكراه الخامسة و قد حضر المراسيم العشرات من المواطنين الكرد من مدينة الحسكة و قامشلو و سريه كانيه.
و قد استذكر الحضور بالوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء الحرية مقاومة الشهيد بافي جودي الذي تعرض لتعذيب وحشي على أيدي عناصر مفرزة الأمن العسكري في قامشلو بعد اعتقاله في 13/7/2004 و تعرضه لتعذيب متواصل أدى إلى استشهاده في الثاني من آب من العام ألفين و أربعة، مبديا بذلك مقاومة بطولية أثبتت إن روح المقاومة و التضحية الابوجية تظهر في كل مكان و مع كل نفسٍ حر و مقاوم.
كما ندد الحضور بالممارسات القمعية و الأحكام الجائر التي يطلقها النظام السوري بحق النشطاء السياسيين و معتقلي الرأي، وطالبوا السلطات السورية بالكف عن انتهاج سياسة الإنكار و الترهيب و التجويع الممارسة بحق الشعب الكردي و حل القضية الكردية و الاعتراف الدستوري بالهوية الكردية.
و قد حمل الحضور صور بافي جودي و قائد الشعب الكردي عبد الله اوجلان و رموز و أعلام الكونفدرالية لكردستان.

المؤسسة الإعلامية في منظومة غربي كردستان- الحسكة 1/8/2009

________________________________________

في ذكرى استشهاد بافي جودي مسيرة شبابية في حلب

قامت حركة الشبيبة الديمقراطية في مدينة حلب السورية حي الأشرفية يوم أمس الجمعة الموافق لـ 31/7/2009 بتظاهر وذلك تتضامناً و تأييداً مع الحملة التي أطلقتها منظومة مجتمع غربي كردستان و المطالبة بحرية قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان , وقد طالب الشبان الكرد الشعب الكردي في غربي كردستان بأن يلتفوا حول قائدهم و حركتهم التحررية, و العمل معا تحت شعار ” قيادة حرة , هوية حرة , إدارة ذاتية ديمقراطية ” كما ندد الشبان بالضغوط و القمع الذي تمارسه السلطات السورية على الشعب الكردي بشكل عام و على الشريحة الشبابية بشكل خاص، حيث ازدادت وتيرة القمع و الاستهداف بعيد توقيع اتفاقية اضنة بين الحكومتين السورية و التركية في العام 1998 .
كما طالب الشبان النظام و الحكومة السورية بالكف عن تطبيق الإجراءات والقوانين الاستثنائية التي ازدادت بعيد انتفاضة قامشلو 2004 و التي تقوم من خلالها بتعريب مناطق غربي كردستان وتصفية الوجود الكردي من خلال تجويعه و ترهيبه، كما دعا الشبان الكرد الحكومة السورية إلى الالتزام بمبادئ الأخلاقية و فتح المجال أمام تآخي الشعوب و دمقرطة البلاد.
وقد حي وبارك واستذكر الشبان مقاومة أحمد حسين بافي جودي الذي استشهد في أقبية المخابرات السورية جراء التعذيب الشديد الذي تعرض له في الثاني من آب عام 2004 .
وقد حمل الشبان اللافتات التي كتب عليها
(من لا يدعنا أن نعيش بحرية في وطننا لن ندعه يعيش بحرية في وطنه ) – (حرية القائد هي حريتنا )
وقد تعالت الشعارات التي تنادي بحياة قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان وتحيي مقاومة الشهيد بافي جودي .

المؤسسة الإعلامية في منظومة غربي كردستان-
حلب 1/8/2009