الرئيسية » شؤون كوردستانية » أبو جودي عنوان الصمود والتضحية ونكران الذات في مسيرة شعبنا الكردي في جنوبي غربي كردستان

أبو جودي عنوان الصمود والتضحية ونكران الذات في مسيرة شعبنا الكردي في جنوبي غربي كردستان

في الثاني من شهر آب هذا العام تمر الذكرى الخامسة على إعلان استشهاد الوطني الكردي أحمد حسين حسين (أبو جودي ) على يد عناصر مفرزة الأمن العسكري بالقامشلي جراء التعذيب الذي تعرض له .
والشهيد من مواليد عام 1967 قرية كر كندال التابعة لمنطقة ديريك كان متزوجاً وأباً لأربعة أطفال كبيرهم جودي وثلاث بنات هن بريفان وبريتان وزيلان ، و سمى أطفاله تيمناً بأسماء شهداء كردستان ،ولأسباب قاهرة هجر قريته وسكن مدينة الحسكة حي الطلائع .
تعرف أبوجودي على كوادر حزب العمال الكردستاني في البدايات الأولى لنشاط الحزب على الساحة السورية ، ولم يتردد في تنفيذ المهام الموكلة إليه مهما كانت صعبة ،وكان عضواً جبهوياً فاعلاً وعاملاً نشيطاً في جميع الأعمال الطوعية التي كان يذهب ريعها للحزب ،ولأجل ذلك تعرض للملاحقة الأمنية والاستجواب مرات عدة .
بعد اعتقال القائد أوجالان ، ظل أبو جودي وفياً لمبادئ الثورة ووصايا الشهداء ،ورد بحزم على المشككين بالثورة وقائدها .
أنضم لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD في بدايات تأسيسه وأصبح عضواً في مجلس الحزب على مستوى مدينة الحسكة ،شارك في أنتفاضة 12 آذار 2004 وأنضم للمسيرة الكبيرة في القامشلي في 13 آذار والفعاليات التي تلتها .
في 13 /7/ 2004 تم تكليف أبو جودي بمهمة حزبية على الحدود ،ولم يتردد في تنفيذها رغم خطورتها ، أعتقل من قبل دورية للأمن العسكري بالقامشلي، وتصدى بإرادته الصلبة لكل أنواع التعذيب الوحشي حتى استشهاده، حيث قام جلادوه بتسليم جثمانه الطاهر لذويه بعد عشرين يوماً من التعذيب المتواصل وقد بدت آثاره واضحة على كامل أنحاء جسده النحيل، أجبرت السلطات العائلة على دفن الشهيد ليلاً في مقبرة المتعب بالحسكة خلافاً لرغبتهم وفي قبر تم أعداده وتحضيره من قبلهم .
في كل عام وفي ذكرى أستشهاده يؤم الوطنيون قبر الشهيد أبو جودي الذي أصبح رمزاً لشعبنا الكردي في غرب كردستان ومثالاً للتضحية ونكران الذات في هذا الجزء من الوطن .
في الذكرى الخامسة لاستشهاده نجدد القسم على متابعة المسيرة التي تعمدت بدمه ودماء مئات الشهداء ونعاهده على الالتزام بنهج القائد أوجالان ووصايا الشهداء حتى ينال شعبنا حريته وكرامته، ونطالب السلطات السورية للكشف عن أسماء الجناة وتقديمهم للعدالة، ووضع حد لتعديات سلطات المخابرات على حياة المواطنين، وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين وبيان مصير المفقودين ورفع حالة الطوارئ عن البلاد والاعتراف الدستوري بحقوق الشعب الكردي .

1/8/2009 اللجنة التنفيذية لحزب الاتحاد الديمقراطي .
PYD