الرئيسية » مقالات » اين اخطأ صدام.. هل بتسفير (ذوي التبعية الإيرانية).. او بمصادرة أموالهم.. وقضية ولائهم لمن

اين اخطأ صدام.. هل بتسفير (ذوي التبعية الإيرانية).. او بمصادرة أموالهم.. وقضية ولائهم لمن

(رحيما) بتسفير الشيعة ذي التبعية الإيرانية و(قاسيا) ضد الشيعة الذين تبعيتهم عثمانية

……………


      هناك نقاط علينا كشيعة عراقيين الاتفاق عليها بغض النظر عن راينا وميولنا حول قرار تهجير او تسفير (ذوي التبعية الايرانية).. ومصادرة اموالهم المنقولة وغير المنقولة.. التي اصدرها حكم البعث وصدام البائدين.. ضمن مبدأ الاستفادة من تجارب التاريخ حتى لو كانت قد حصلت ضدنا من قبل اعداءنا، وخاصة نحن الشيعة حاليا نشارك بالحكم في العراق .. ويجب ان نعلم دهاليز السياسية.. بادق تفاصيلها… وبكل قسوتها.. :


1.    هناك فرق بين (ذوي التبعية الإيرانية).. وبين (ذوي الأصول الإيرانية).. وبين (الإيرانيين أصلا وتبعية وجنسيته).. و (الإيرانيين الجنسية المجنسين بالجنسية العراقية).. وبين (الفرس ذو التبعية الايرانية).. الذين شملهم التسفير والتهجير..  جميعا..  علما (ليس كل ذوي التبعية الايرانية اصولهم ايرانية).. ولكن (كل الذين اصولهم ايرانية تبعيتهم ايرانية) بشكل عام..  وكذلك (ليس كل ذوي التبعية الايرانية هم فرس)..



2.    هناك وجهة نظر   تحلل نتائج تسفير ذوي التبعية والاصول الايرانية . .. على اساس (ان مصادرة صدام لاموال الذين سفرهم (هجرهم)..  .. كان كبسمار جحى للمسفرين.. فلو اخذ صدام  العبرة من بعض الدول في تهجير اليهود مثلا.. وقيامها بالسماح لهم ببيع املاكهم واخذ اموالهم.. فبذلك لم يعود لهم أي املاك في تلك الدول يعودون لها.. في وقت دول اخرى هجرتهم مع مصادرة اموالهم.. فاصبح لليهود بسامير جحى يعودون لها.. لحد اليوم..  لعلم صدام كيف ان الدكتاتورية والاحقاد قراراتها حمقاء.. عمياء.. لا تنظر لابعد من انفها.. فبعد سقوط صدام والبعث .. عاد هؤلاء للمطالبة بالبيوت والاملاك  المصادرة ؟؟ وطلب (التعويضات عنها) ؟؟  )..  كيف نفهم وجهة النظر هذه..؟؟


3.    ان هناك دول اتبعت سياسة (وضع ذوي الاصول الاجنبية) في معسكرات .. لدرء مخاطرهم خلال الازمات التي تدخلها تلك الدول مع الدول الام لتلك الاصول الاجنبية. .. كما فعلت امريكا بوضع مئات الالاف الامريكان من ذوي الاصول اليابانية في معسكرات حجز.. خلال الحرب العالمية الثانية ضد اليابان.. لحمايتها من الجواسيس والموالين لليابان.. وكذلك من مخاطر الطابور الخامس .. المثيرين للشائعات والعنف  …اي التخريب.. الداخلي في عمق الدول لصالح دولهم التي ينتمون لها باصولهم..  ويتم ارجاعهم للبيوت والاملاك التي كانوا بها قبل احتجازهم بعد انتهاء الحرب والازمة..



4.    المكايل المزدوجة اتبعها صدام.. فمن اتهم بالولاء للخميني .. بدعوى (انهم يريدون جعل العراق جزء من ايران).. يتم قتله.. ومن يريدون جعل العراق (جزء، قُطر، اقليم) تابع  لدولة اجنبية كمصر ويدار من عاصمتها القاهرة   ويصنمون جمال عبد الناصر المصري ..  .. كما يريد الناصريين والقوميين العرب بالغاء العراق كدولة وجعله جزء من (القاهرة).. ويصرحون بذلك علننا.. في الستينات والخمسينات ولحد الان…. يتم مكافئتهم على خيانتهم لوطنهم.. وبالمحصلة لم يكن صدام ينطلق من منطلقات وطنية عراقية بعداءه ضد الخميني وثورته .. بقدر ما كانت النزعة القومية ذو النزعة الطائفية هي التي تحرك صدام والبعثيين والاقلية السنية بالعراق..


5.    صدام كان رحيما.. بمن سفرهم وصادر املاكهم.. بسبب (تبعيتهم الايرانية) والذين (اصولهم ايرانية).. خلال حرب ايران بشكل مكثف.. وبتهمة الولاء للخميني.. حيث لم يتم تسويقهم للحروب والجبهات.. (نستثني العراقيين الفيلية). الذين سفروا واحتجز ابناءهم ظلما.. وسيقوا للحروب اجباريا..  في وقت كان صدام قاسيا وسفاحا.. ضد العراقيين الشيعة (ذوي التبعية العثمانية).. الذين اتهموا بالولاء للخميني.. فكان مصيرهم القتل والتعذيب .. كما حصل لمحمد باقر الصدر الذي صرح (ذوبوا بالامام الخميني) فكان القتل مصيره.. ومصير اخته الشهيدة بت الهدى.. كمثال للعراقيين الشيعة الذين اصولهم عراقية اباء عن اجداد.. الذين اتهموا بالولاء للخميني او الملتزمين دينيا الذين اتهموا بانهم من (احزاب معارضة).. لمجرد تدينهم او التزامهم ؟؟


 والاخطر ان صدام تعمد بارسال شباب ورجال العراق الشيعة خاصة للجبهات الاولى من الحرب لقتل اكبر عدد منهم وقطع نسلهم.. بمقتلهم.. وجلب البديل الغير مشروع من الغرباء المصريين السنة الذين عاثوا الخراب بالعراق ضمن مخطط مدعوم اقليمي للتلاعب الديمغرافي ضد التركيبة الديمغرافية للعراق..



6.    هل كان ولاء ذوي التبعية الايرانية.. للخميني.. في الثورة الاسلامية  .. ولم تخفي ذلك حتى تلك الفئة من ذوي التبعية الايرانية.. كراي عام لها..   ..   


7.    ان الكورد الفيلية العراقيين..  يشهد لهم التاريخ.. بزمن الشهيد عبد الكريم قاسم رحمه الله.. بانهم ذوي ميول وطنية عراقية خالصة.. ووقفوا الى جانب الزعيم قاسم رحمه الله.. رغم ان ايران التي يتهمون بانهم (تبعية لها).. كانت ضد قاسم .. ووقفوا كذلك أي الفيلية الى جانب الخط الوطني الرافض للاطماع المصرية بالعراق.. وضد مؤامرات مصر لابتلاع العراق..


8.    ان كثير من المسفرين من ذوي الاصول الايرانية.. ما زالوا مرتبطين بايران.. قبل وبعد تسفيرهم.. ومرتبطين بزيجات مع اقاربهم في ايران.. فرغم طول الفترة التي قضوها بالعراق لم ينسجموا بالنسيج الاجتماعي العراقي الذي يعيشون فيه.. باطر عراقية داخلية.. كحال ذوي الاصول الاجنبية عامة…فمثلا حسين الشهرستاني.. بغض النظر عن حمله اسم عائلة ايرانية..فما زال وهو عائلته مرتبطين بزيجات مع دولتهم التي جاءوا منها اباءهم..



9.    هل الولاء .. يبرر تهجير شرائح سكانية.. من الدول التي تقيم فيها ؟؟؟ وهل يمكن ان توالي الشرائح السكانية ذوي الاصول الاجنبية.. الدول التي تعيش بها.. ضد دولها التي جاء منها اباءها واجدادها ..   في حالة حصول ازمة بين دولتين احدهما الوطن الذي هم ينتمون له باصولهم.. والدولة الثانية الدولة التي يقيمون فيها حتى لو تجنسوا بجنسياتها ؟؟؟؟؟



10.                       البعثيين والقوميين وصدام.. يعلنون صراحة بانهم يهدفون (الى الغاء العراق كدولة وجعله اقليم لدول اخرى).. كما نوهنا ذلك.. تحت شعارات (الوحدة القومية) ؟؟؟ لذلك لم يكن صراع القوميين ضد الاسلاميين الشموليين هو صراع من اجل (الدفاع عن العراق وبقاءه كدولة).. بقدر ما كان صراعا بين من يريد جعل العراق (اقليم تابع لمصر تحت شعارات (الوحدة القومية والناصرية). ومن يريد جعله اقليم تابعة لسوريا  تحت شعارات (بعثية) ويمثلهم جناح البعث (السوري) ، ومن يريد جعله اقليم تابع للاردن تحت شعارات (الوحدة العائلة الهاشمية) ؟؟ ومن يريد ازالة العراق كذلك وجعله جزء من دول اخرى تحت شعارات شمولية (اسلامية وقومية) اخرى.. كالقاعدة التي تعتبر العراق (امارة، ولاية) تابعة للملة عمر ؟؟ وهلم جر..


11.                       هنا نقطة مهمة جدا.. بان (ذوي التبعية الايرانية).. و الايرانيين بالعراق لم ياتون ضمن مخطط (للتلاعب الديمغرافي).. أي لم تقم أي حكومة عراقية بجلب (الايرانيين) بصفة (عمالة، او فلاحين اجانب، او مستثمرين).. بل كان يتم التضيق عليهم من قبل الحكومات العراقية.. أي ليس كحال المصريين الذين تم ارسالهم كطوفان مليوني للعراق ، كما ارسل الصهاينة لفلسطين.. ضمن مخطط التلاعب الديمغرافي.. وبشكل واضح لدعم حكم البعث في حروبه الداخلية والخارجية ضد ايران.. وكبديل غير مشروع عن شباب ورجال العراق المساقين للحروب والسجون.. وتم اصدار قوانين يفضل بها الغريب المصري على العراقيين في العراق.. بل وصل الحال (الذي يضرب مصري كانما يضرب رئيس جمهورية العراق) أي سقط صدام حق الدفاع عن النفس للعراقيين من اعتداءات المصريين..


12.                       لا يجوز الخلط بين (ذوي التبعية الايرانية).. وبين (ذوي التبعية العثمانية).. فمعظم المسفرين من غير (الكورد الفيلية).. هم اصولهم ايرانية.. بينما ( العراقيين ذوي التبعية العثمانية).. (1%) منهم فقط هم (تركمان واتراك).. و (99%) منهم عراقيين اصلا وفصلا وهم عراقيين اباء عن اجداد الاجداد من (العرب العراقيين والكورد والتركمان والكلدان واليزيديين ..).. ولا يعرف لهم اصولا غير الاصول العراقية..  مع الاخذ بنظر الاعتبار التركمان هم عراقيين اباء عن اجداد الاجداد ولديهم وجود ديمغرافي كمدن وتجمعات سكنية وقرى.. كتازة الجريحة بكركوك..التركمانية الشيعية.,, علما (هناك فرق بين التركمان والاتراك).. . في وقت (ذوي التبعية الايرانية).. و (الفرس).. ليس لهم تواجد ديمغرافي .. لا كمدن ولا كقرى يمثلون الاغلبية فيها..