الرئيسية » شؤون كوردستانية » مبروك لنا جميعاً بفوز كاكه مسعود والقائمة الكردستانية

مبروك لنا جميعاً بفوز كاكه مسعود والقائمة الكردستانية

مُبارك لك ياشعب البطولات والمحـن بفوز شمس كُـــــردستـان .

قـُرة عيناك أيها الأسـدُ الخـالــــــــد بفـوز شبـلك كاكـه مسعـود .

هنيئاً لك أيها الظافـر النبيل بالولاية الثانية لـرئاسة الإقليـــــــم .

من اليوم سيطالبك الشعب بتحقيق الأمنيات والمزيد من المكتسبات لأنك في الأمس كنت الصادق الأمين في وعـودك حيث قدت السفينة إلى بـر الأمان لذا مُنحت الثقة الكاملة للإبحار ثانية كي تبلـغ بهم مرافي متعددة للسنوات القادمة ليحـصدوا الكثيرمن الخير لديمومة الحياة.

قد شعبك أيها الشُجاع فأن سجلك النضالي حافلاً بالبطولات في سوح الكفاح وإجتياز الصعاب لأحلك الظروف في جوف الزمـان ‘ فقد خبرناك في كل الأوقات بأنك أهـلا ً للثقة ِ والتفوق في كل أمتحان ، فشعبك الذي قدم التضحيات الجسام يريدك اليوم أن تحقـق له ُالخبز والأمان كي يستمر معـك في دفع عجلة التطور والإنماء ليجني ثمار التعب والشقاء لإعمار البلاد لآجيالا ً سوف تـُخـلـد أعمـالك مدى التاريخ وعبر كـل الأزمان .

فوالله فزت بحب وثقة جماهيرك في كُـردستان ، وتفوقت بجـدارة مرة أخرى في الأمتحان وحصلت على النسبة الآكبـر في حصـاد الأنتخابات والتي هي 57، 69% بكـل نزاهـه وأقـتدار ، هكـذا تمارس الديقراطية طقوسها في كُـردستان بمنتهى الشفافية ووفـق معايرهـا الإنسانية .

مُبـــارك لكـم يا جمـاهـيـر كُـــردسـتان وكـل محبي قائمـة الأخـــــــــاء (54) .

ناموا قرري الأعين أيها الشهداء فـتضحياتكم قد أثمرت وبها أشرقت السماء .

هنيئاً بفوزكـم أيها النواب بثقـة الجماهـيـر فلتكن جُـل أهدافكـم خـدمة الشعب .

شمروا سواعـدكم يا حماة الديمقراطية اليوم قبل الغـد فالمرحلة القادمة بالغة الحساسية تتطلب الكثيـر من العمل الدؤوب والمثابرة الجـادة في البناء والأعمار لتحقيق المكاسب المشروعة في إسترجاع ما أغتصـب بالقوة والخديعة ، فبالإتحـاد قوة مع جميع المكونات السياسية القابعة تحت قبة البرلمان الكُـردستاني ، لثبتوا بالحـق والمنطق وبالدليل القاطع ما نستحقه من حقـوقنا في ثروات بلادنا وإسترجاع أراضينا ومدننا كما لنا الحق في الـدفاع المشروع عن مكتسباتنا والحفاظ على أمننا وتأمين حياة أبنائنا .

يا نواب القائمة الكُـردستانية لاتفرطوا بثقـة جماهيركم الغاليـة فأن الأيام تمضي بسرعة والغـدُ القريب آت ِ فلا تكونوا أنتم السبب بأن تذهـب التضحيات لما تحقـق في الأمس من المكاسب أدراج الـرياح وأن يفقد ( الحزبين الإتحاد والديمقراطي ) محبـيهم وجماهيرهـم لأن المنافسـين بدؤا بالتخندق أمامكم والشامتون من حولكم يتربصونكم … والشعب من ورائكم يريد إيفائكـم بما وعـدتم ، جاهـدوا في الحـق فأن خدمة الشعب في كُـردستان هي أحـدى المقدسات مـن صفحات الجهاد .


نزار بابان

عمان ـ الأردن

29 / 7 / 2009