الرئيسية » مقالات » الفئات النقدية العراقية.. وبروز المعالم السنية فيها.. وخلوها من المعالم الشيعية العراقية

الفئات النقدية العراقية.. وبروز المعالم السنية فيها.. وخلوها من المعالم الشيعية العراقية

العداء للشيعة بالعملة النقدية العراقية (مئذنتي الحدباء، والملوية) السنيتين فاين مآذن علي والحسين

من يطلع على العُمل النقدية العراقية بفئاتها المتعددة.. يستوقفه وجود رموز اسلامية عراقية من المنطقة التي تعرف (بالمثلث السني) فقط .. كمئذنة سامراء.. بالعملة ذات الفئة (250) دينار.. و مئذنة الحدباء بالعملة ذات فئة (10.000) دينار.. وعدم وجود أي رموز اسلامية من الجنوب والوسط العراقي بالفئات النقدية العراقية رغم كثافة الرموز فيها.. واهميتها بل يعرف العراق بها (كمئذنة ومرقد الامام علي ابن ابي طالب الذي اول من جعل العراق مقرا للدولة الاسلامية بالكوفة العراقية.. وكذلك تتواجد مآذن مراقد الائمة الحسين والعباس بكربلاء والعسكريين بسامراء والكاظميين ببغداد.. وعلما ما نذكره ليس من باب الطائفية.. بل من باب (الشيء بالشيء يذكر).. ومن باب (العدالة)..

وكذلك يستوقفنا بان توضع صورة رمزية لرمز يمثل الحكم السني العباسي الذي يدعى (ابو جعفر المنصور) وهو (ابو جعفر الدهلكي)…. الذي اضطهد الشيعة في وقت لا يوجد رمز لصورة الامام علي عليه السلام التي تتواجد في معظم بيوت العراقيين.. علما ان الامام علي عليه السلام هو اول من جعل العراق مقرا للخلافة الاسلامية.. ومقرها الكوفة ..

وكذلك ما يستوقفنا بان كلا الماذنتين تتواجدان بمحافظات تحسب على (السنة).. كالموصل وصلاح الدين.. وعدم وجود أي رمز اسلامي عراقي من الجنوب والوسط المحسوبة على الشيعة.. ؟؟

فالشيعة العراقيين.. ثقفوا منذ مئات السنين من حكم بني امية والعباس.. ووصولا لبني عثمان (الدولة العثمانية).. ووصولا للدولة العراقية الحديثة.. ثقفوا على ثقافة الخنوع لمن يحكمهم من الدول السنية الطائفية.. وثقفوا على الخنوع لمن يقتلهم والرضى بذلك..علما ان تلك الدول منعت بروز ورفضت الاعتراف الرسمي باي معلم من معالم الشيعة العراقيين.. وخاصة المذهبية ذات الخصوصية الوطنية العراقية..

وهذه الثقافة يجب ان تزال من عقلية وفكر شيعة العراق.. وان تستبدل بما هو فيهم اليق .. بالعزة بالنفس.. والاعتداد بها.. ورفض تهميشهم .. او حتى التجرؤ على شعرة من رؤسهم..

فمرقد الامام علي عليه السلام .. يعتبر من اهم المعالم بالعراق حيث يزوره سنويا اكثر من عشرين مليون زائر سنويا.. في وقت مئذنتي الحدباء السنية بالموصل .. والملوية في سامراء.. لا يزورها الا (عدد محدود) سنويا.. و التي لا تقارن بمكانة مرقد الامام علي عليه السلام الذي هو جامع ومرقد في نفس الوقت. ..لا توضع رمزيته في العملة النقدية الوطنية العراقية .. فنطرح سؤال لماذا ؟؟ في وقت توضع الحدباء والملوية في العمل النقدي.. ؟؟

علما ان علي بن ابي طالب هو اول من جعل العراق عاصمة للدولة الاسلامية ومركزها الكوفة.. لا يوجد له أي صورة رمزية له بالعملة النقدية.. في وقت توضع صور (ابو جعفر الدهلكي) الذي يعرف بين السنة (بابو جعفر المنصور).. في العملة النقدية.. وهو من اشتهر بعداءه ضد الشيعة .. واقام بهم المقابر.. وانشغل ببناء القصور له ولعائلته وحاشيته.. وحروبه الداخلية والخارجية.. في وقت الفقراء يتضورون جوعا.. توضع صوره لهكذا نموذج في العملة النقدية العراقية .. السؤال لماذا ؟؟؟

ثم نتسائل لماذا لم توضع رمزية لماذنة جامع برثا.. وهو جامع تاريخي .. ؟؟

لماذا لم توضع رمزية لمرقد الامام الحسين ابن علي بن ابي طالب عليه وعلى ابيه السلام ..في وقت هو معلم من معالم العراق وخصوصيته وتاريخه وحضارته ..

اليس كل ذلك يثبت من ان وضع العملة النقدية العراقية.. منذ تاسيس الدولة العراقية و ضعها على اساس (طائفي عنصري) معادي للشيعة العراقيين خصوصا..

وعلما ان مئذنتي الحدباء بالموصل.. التي تقع بما يعرف بالمثلث السني.. وملوية سامراء .. التي تم اخضاعها لمحافظة صلاح الدين وهي وحدة ادارية مستحدثة بالسبعينات ضمن مخططات طائفية وعائلية لحكم التكارتة والبعثيين .. حيث سلخت من بغداد كبلد والدجيل وضمت لتلك الوحدة الادارية المستحدثة.. في وقت معالم الجنوب والوسط كمراقد الائمة عليهم السلام بكربلاء والنجف والكاظمية تم تهميشها ومحاربتها..

واخيرا يطرح تساؤل في سامراء يوجد (مرقد الائمة العسكريين عليهم السلام).. الذي يزوره اعداد كبيرة من العراقيين سنويا وبني منذ مئات السنين.. ويوجد ملوية سامراء لجامع بني بالعهد العباسي ولا يصلي به احد.. فلماذا تم اختيار (ملوية سامراء.. ولم يتم اختيار ماذن العسكريين عليهم السلام)؟؟

علما ان ماذنة الملوية تمثل رمزا للسيطرة التركية السنية على الدولة العباسية .. وبنيت مدينة سامراء للاتراك.. السنة الذين جعلهم الحاكم العباسي المعتصم حرسه وقادة جيشه.. في وقت مراقئد الائمة عليهم السلام بسامراء تمثل المظلومين الذين ظلموا بعهد الدولة العباسية ..
……..

توصية في تصميم العملة الوطنية العراقية.. :

ضرورة وضع صورة الزعيم الشهيد عبد الكريم قاسم رحمه الله.. مؤسس الجمهورية العراقية.. كما ان اتاتورك مؤسسة الجمهورية التركية.. وتوضع صوره لحد يومنا هذا في العمل النقدية التركية..

وكذلك لرمزية عبد الكريم قاسم الوطنية واتفاق العراقيين على وطنيته ونزاهته وانتماءه للعراق.. وقيامه بالثورة العراقية الوطنية عام 1958 .. التي انبثقت منها الجمهورية .. توجب وضع صورة رمزية لزعيم عراقي من العصر الحديث.. في العمل النقدية..

فليس من المعقول ان العراق الحالي.. الذي تاسس عام 1920.. ورغم مرور اكثر من ثمانين سنة على تاسيسه لا يوجد أي صورة لمعلم عراقي حديث في العمل النقدية تشير اليه.. فابو جعفر المنصور والرازي وغيرهم لا يرتبطون بالدولة العراقية الحديثة.. وهم شخصيات شمولية .. في وقت يجب وضع صور زعماء متفق عليهم من العصر الحديث.. لتشير الى كيان العراق كدولة ووطن..

· رمزية مرقد الامام علي عليه السلام (طائفية).. ورمزية ملوية المعتصم (غير طائفية)؟؟

يدعي القوميين والبعثيين والطائفيين السنة والتكفيريين .. بأن ( عدم وضع صور رمزية للامام علي عليه السلام ومرقده وماذنها.. بالعملة النقدية العراقية).. (خوفا من اثارة الطائفية)؟؟

سبحان الله .. هل اصبح الامام علي عليه السلام ومرقده (طائفية) الذي يزوره عشرات الملايين العراقيين الشيعة الزائرين سنويا.. واليس من يقول ذلك (هو طائفي خنيث خبيث) من عروقه..

والذي يضع صور رمزية لملوية المعتصم السني الذي شن عداءه ضد الشيعة.. وبنى جامع الملوية لجنوده الشرسين الذين فتكوا باهل بغداد.. فبنى لهم مدينة سامراء خاصة لهم ونقل عاصمته لها.. انسلاخا من العراقيين.. يصبح رمز (ملويته) .. غير طائفية ؟؟؟
…………

وضع صورتين رمزيتين للامام علي ومرقده..على الفئات النقدية العراقية..اسوة بالملوية والحدباء
…………….