الرئيسية » مقالات » لجريدة البينة.. الفصائل السنية التي اجتمعت مع أمريكا.. تمثل (السنة)..وضرورة امريكا للشيعة

لجريدة البينة.. الفصائل السنية التي اجتمعت مع أمريكا.. تمثل (السنة)..وضرورة امريكا للشيعة

قبل البدء نطرح تساؤلات على الشيعة العراقيين.. وعلى جريدة البينة الناطقة باسم حزب الله العراق:

1. ماذا نفعنا الاعلام المعادي لامريكا خلال سنين المعارضة بالثمانينات..وتبني شعارات مستوردة ضدها …غير جر العراقيين لصراعات اقليمية ودولية.. ليس للعراقيين فيها ناقة ولا جمل.. وماذا قدمتم لامريكا انذاك من بديل عن صدام.. والبعث.. غير (الموت لامريكا وامريكا الشيطان الاكبر).. وحاليا وبعد اسقاط امريكا لصدام لم تحصل امريكا منكم غير (شتمها وسبها).. ؟؟ في وقت كل تسليح صدام وامكاناته القمعية كانت (روسية) ورفضت روسيا اسقاطه حتى النفس الاخير.. ولم نسمع من يقول (الموت لروسيا)؟؟ وامريكا بعد ذلك اسقطت صدام.. والبعث وحكم الاقلية الطائفية.. ولم نسمع أي (من قياديي المعارضة الشيعية الاسلامية) من يشكر امريكا على ذلك..

2. اليس المفروض ان نفكر كشيعة عراقيين كيف نكسب امريكا لجانبنا.. ونضمن حماية انفسنا باقامة فيدرالية الوسط والجنوب لدرء المخاطر عنا.. لان القوى السنية السياسية والفصائل المسلحة السنية شأنا ام ابينا سوف تدخل العملية السياسية وتندس بمؤسسات الدولة.. لعدم وجود قوى شيعية عراقية تجهر بالدفاع عن شيعة العراق كشيعة.. ولم تصدر المرجعية الدينية ورجال الدين الشيعة أي بيان او فتوى ضد القاعدة ومشتقاتها

3. الم تعارض القوى الشيعية والكوردية . .. البعثيين وطالبت باجتثاثهم .. ثم بعد ذلك وجدناها ترضخ للضغوط السنية السياسية (بالغاء اجتثاث البعث، ومنح البعثيين رواتب تقاعدية.. والسماح لهم بالمشاركة بالتصويت.. حتى اعتبر احد قياديي حزب شيعي عراقي بتصريح له لقناة الحرة الفضائية.. بان .. (مشاركة البعثيين بالتصويت بانتخابات المحافظات .. تعتبر دليل ديمقراطية)؟؟؟؟؟؟ وغدا سوف نرى القوى السنية التي (تقلب الدنيا البينة حاليا ضد الاجتماع معها).. تدخل العملية السياسية وتعتبر مشاركتها بالعملية السياسية (ديمقراطية) ؟؟

4. اليست الفصائل المسلحة التي اجتمعت معها امريكا تمثل السنة ، فماذا تريدون من امريكا ان تفعل .؟ وهي تجد ان السنة يدافعون عن هذه لفصائل ويطالبون بالغاء اجتثاث البعث.

فهناك عدد من الحقائق لا يمكن نكرانها.. وهي ان الفصائل السنية المسلحة من (المجلس السياسي للمقاومة وحتى القاعدة.. تمثل الشرائح السنية.. بل حتى الواجهات السنية بالبرلمان والحكومة.. تجهر بدفاعها عن (المنتمين لهذه الفصائل وتطالب باطلاق سراح المعتقلين منهم بالسجون).. ).. ومن ينكر ذلك .. يصبح كصدام الذي نكر ورفض ان يعتبر المعارضين له (يمثلون شيعة العراق وكوردهم).. واعتبر المعارضين مجرد (عملاء وخونة ومخربين وغوغاء) ..

فهل ننكر بان الانتخابات الديمقراطية هي من اوصلت التوافق والحوار وقائمة الحددباء .. التي ظهر من هذه القوائم (محمد الدايني، وعبد الناصر الجنابي، ومشعان الجبوري، ووزير الثقافة الهاشمي ابن اخت طارق الهاشمي.. الخ).. كل هؤلاء الذي يمثلون واجهات الارهاب والعنف .. يمثلون السنة.. ولا ينكر احد ذلك (اليست الديمقراطية هي التي يتغنى البعض بانه وصل عبرها، وجعلها شرعية للسحت الحرام واثراء الجيوب) ؟؟ فهؤلاء ايضا (باسمها شرعوا التفخيخ والقتل تحت شعار (الديمقراطية والمقاومة) وهلم جر..

اليس حسين الفلوجي من قائمة التوافق السنية..وعضوا مجلس النواب.. وفي قناة الفضائية الفيحاء.. اكد بان (الزرقاوي الفلسطيني زعيم القاعدة هو جزء من ا لحالة السنية)..

فماذا تريدون من امريكا ان تفعل لكم يا شيعة العراق ؟؟ والسنة العراقيين يقولون ان هؤلاء المجاميع المسلحة تمثلنا.. وندافع عنها..

ثم لماذا نرى جريدة البينة تتهجم على امريكا والمسئول الامريكي بايدن.. فامريكا وصقورها.. الذين اصروا على اسقاط صدام والبعث المقبورين و حكم الاقلية الطائفية.. والتي نتج عنها بروز الشيعة والكورد بالعراق.. وظهرت صحف ومجلات وراي عام كان لا يسمح له بالتنفس في زمن صدام والبعث البائد..

ومن هذه الصحف.. (جريدة البينة) ؟؟ التي اول بدايتها ظهرت (مدافعة عن العراق وطنيا.. وعن شيعة العراق).. ولكن بمرور الوقت بدأنا نكشف وجه جديدة للبينة.. (ان لم يكن وجههات الحقيقي).. بتبني سياسة معادية لامريكا ليس خدمة لمصالح العراقيين والعراق كوطن وشيعة العراق كمجموعة اثنية مظلومة .. بل خدمة لاجندات خارجية..

فشنت هذه الصحيفة هجوما على المسئول الامريكي بايدن.. الذي دافع عن حق العراقيين بالفيدرالية واقامة الاقاليم فيه.. أي ان مشروعه يسندنا كشيعة عراقيين باقامة قليم للوسط والجنوب.. .. هذا المشروع الذي يمثل انقاذ لشيعة العراق.. وحماية لهم من الانصهار والضياع بالمحيط الاقليمي السني العربي المعادي لشيعة العراق.. والذي يجهر بذلك علنا..

ثم نسال جريدة البينة وحزب الله العراق.. الذين انتقدوا امريكا باسلوب يثير الشبهات على البينة.. .. وباسلوب يعتمد التسقيط.. بدعوى تفاوضها مع الجماعات المسلحة السنية الدموية (المجلس السياسي للمقاومة).. بموافقة الحكومة العراقية عام 2006.. نتسائل هل امريكا (خادمة للخلفوكم) يا حزب الله العراق ؟؟ وماذا قدمتم لامريكا من بديل ؟؟

فامريكا ضربت هؤلاء الارهابيين من (المجلس السياسي للمقاومة) و (جبهة المقاومة والتغير).. التي تمثل كل منها مجموعات قذرة طائفية ارهابية.. سنية.. حاصرتها امريكا بالفلوجة التي تواجد بها انصار القاعدة والزرقاوي ومشتقاتهما والمصري واتباعه.. فماذا جرى ؟؟

خرج مقتدى الصدر والصدريين ومليشيات جيش (المهدي).. في النجف.. ليضربون الامريكا والقوات الحرس الوطني من الخلف.. ويتسببون بازمة النجف لفك الحصار عن الارهابيين السنة التي كانت تحاصرهم امريكا بالفلوجة وتدك اوكارهم بالمثلث السني .. (فمن قال منكم لها بارك الله بكي يا امريكا على اسقاطكي صدام والبعث .. ومحاربتكي الارهاب الذي يستهدف الشيعة والامريكان معا)؟؟

والكارثة في الوقت الذي اعلنت امريكا صراحة حربها ضد القاعدة.. وتجنيد الشعب ا لامريكي في محاربة هذا التنظيم الارهابي.. لم يصدر من المرجعية أي بيان او فتوى تجهر به بمحاربة القاعدة او اعلان الحرب عليها او تحريم الانضمام لها..

ثم نتسائل.. من يمثل السنة في نظر جريدة البينة .. ونريد جواب (صريح) بلا نثريات (تعبانة) من ان من يمثلهم (الشرفاء والوطنيين والطيبيين والمؤمنين) وهلم جر من هذه الكلمات المعسولة ؟؟

1. التوافق والحوار والمطلك والدايني وعبد الناصر الجنابي ومشعان الجبوري وهؤلاء انتخبهم السنة انفسهم..

2. الجماعات المسلحة السنية وواجهاتهم السياسية..

3. هيئة علماء السنة التي تعتبر القاعدة منها وهي منه..

فهل يوجد غير هؤلاء ؟؟

وهل هؤلاء يختلفون شيء عن القاعدة .. وحسين الفلوجي عضو مجلس النواب (الذي وصل للبرلمان انتخابيا وديمقراطيا).. اكد بان (الزرقاوي الفلسطيني زعيم القاعدة جزء من الحالة السنية)..

وهنا ننبه شيعة العراق وحزب الله العراق.. ان امريكا علمت بان السنة لا يمثلهم الا امثال هؤلاء.. وان الجماعات المسلحة.. السنية .. تحتضنها المثلث السني.. ويدافع عنها واجهات سياسية بالبرلمان والحكومةن العراقية تطالب باطلاق سراح المسلحين والغاء ا جتثاث البعث (المسالة والعدالة).. واعادة ضباط الحرس الجمهوري السابق .. ومطالبتها بالمركزية ورفضها للفيدرالية من نزعة طائفية عنصرية سلطوية..

لذلك نؤكد علينا ان نؤمن انفسنا.. وان نحمي وجودنا بالدفاع عن حاضرنا ومستقبلنا واجيالنا..باقامة كيان موحد للوسط والجنوب.. والدفاع عن النظام ا لفيدرالي للعراق.. ورفض المركزية.. وضرورة الاعتراف بالمذهب الشيعي بالعراق رسميا ودستوريا.. وبذلك نؤمن انفسنا من واجهات السنة السياسية والدينية والمسلحة التي دخلت العملية السياسية واخرى تفاوض للدخول للعملية كذلك..

وعلينا ان نثبت وجودنا ككيان فيدرالي موحد للوسط والجنوب.. حتى نكون امر واقع.. ولكن اذا ما اصر الدعوة والمالكي على المركزية.. فيكون خنجر في خصر الشيعة.. ويمكن ان تصل المفاوضات مع الجماعات المسلحة السنية على رفض الفيدرالية .. اذا ما وجدت امريكا ان شرائح محسوبة على الشيعة تريد (المركزية).. فيتم دعم جناح شيعي ضد اخر.. واعلموا ان هذه هي السياسية ؟؟

وبدل ان تهاجمون امريكا وبايدن.. قدموا لامريكا مشروعكم يا شيعة العراق.. للدفاع عن انفسكم كما يفعل الكورد في كوردستان العراق.. وبينوا ثوابتكم..

ثم لم نسمع يوما ان جريدة البينة تذكر بان (قناة الرافدين الفضائية الناطقة باسم ما يسمى (جبهة المقاومة والتغير).. وكذلك المقربة من ما يسمى (المجلس السياسي للمقاومة).. والناطق باسم الجبهة حارث الضاري وهيئته الطائفية.. تبث من القاهرة المصرية.. ودور مصر في دعم واجهات الارهاب والعنف .. وما يصدر من مصر من اساءة لشيعة العراق. فلماذا البينة لم تطالب بايقاف بث قناة الرافدين مثلما طالبت بمواجهة قناة الزوراء المشبوه.. لمشعان الجبوري

· قوة الحاضر لشيعة العراق.. هي بوجود السند العسكري الامريكي. وحذار من التفريط بامريكا

ثم اليس من اسقط صدام والبعث وحكم الاقلية الطائفية السنية.. وغير الخارطة السياسية بالعراق التي كانت تعتمد سابقا على حكم السنة وتهميش الشيعة والكورد.. هي امريكا.. وليس المعارضة العراقية السابقة.. هذا اولا.. والمحيط الاقليمي والجوار (المحيط العربي السني) كان وما زال وسوف يستمر يدعم الاقلية السنية .. ويعادي شيعة العراق..

لذلك امريكا سند لنا كشيعة عراقيين.. وحذاري من التفريط بها.. لاننا كشيعة عراقيين (اقلية بالمحيط السني والاقليمي).. ولان التفريط بها يهدد بعودة حكم الاقلية السنية.. بدعم اقليمي.. اذا ما سحبت امريكا الغطاء عن شيعة العراق هذا الغطاء الذي يتمثل بدعم امريكا الديمقراطية والانتخابات والقوى الامنية العراقية ضد القاعدة الدموية والارهاب ومشتقاتها.. في محيط اقليمي يعادي الديمقراطية والانتخابات.. ويرفض بروز الشيعة بالعراق ويجهر بذلك.. كمصر والسعودية والاردن التي تحذر من الشيعة ليل نهار..

علما ان من (يعتمد على قوة الحاضر من شيعة العراق).. بعدم قدرة تغير الوضع في العراق حاليا.. نؤكد لهم (ان قوة الحاضر بعالم السياسية قوة متغيرة ولا تبقى على حال).. وقوة شيعة العراق حاليا هي بوجود القوات الامريكية.. التي تقف حائلا امام الطوفان الاقليمي السني والقومي والعنصري المعادي لشيعة العراق.. واثبتت التجارب ان ايران ليس سند حقيقي لشيعة العراق وتجربة عام 1991.. بعد انتفاضة اذار.. واكبر مذبحة حصلت ضد شيعة العراق . فتحت ايران سفارة لها ببغداد.. وفتح صدام سفاره له بطهران ووصل التبادل التجاري بينهم الى اكبر واعلى المستويات بالتسعينات.. لتؤكد حقيقة بان المحيط الاقليمي العربي السني.. ودور الجوار هي (فك وكماشة تهدد شيعة العراق بالصميم).. وتثبت بان الشيعة العراقيين (بلا عمق استراتيجي لهم).. في وقت القوى المعادية لشيعة العراق عمقهم يمتدا غربا.. وتمثل مصر والدول الاقليمية راس الحربة في المؤامرات والمخططات التي تستهدف تهميش شيعة العراق..

لجريدة البينة :

خير لنا كشيعة عراقيين ان نتحالف مع امريكا التي كان من مصلحتها ومصلحتنا كشيعة عراقيين ان تسقط صدام.. من الدول والشعوب التي تسمى عربية واسلامية ومصر وايران والسعودية والاردن وروسيا وفرنسا التي كان من مصلحتها بقاء حكم صدام والبعث وحكم الاقلية السنية الطائفية ؟؟ ورفضوا اسقاطه.. عام 2003…

واخيرا ننبه شيعة العراق بان الاطياف والاثنيات بالعراق لديها مخططاتها ومشاريعها التي تجهر بها.. فعلينا ان نقدم مشروعنا الذي نتوحد عليه.. كشيعة عراقيين ونتنحالف مع القوى الدولية الفاعلة من اجل تحقيقة.. لدعما ضد المحيط الاقليمي المعادي لنا..

ونؤكد للشيعة العراقيين انكم سوف تستمرون تحت عواصف طائفية و اطماع المحيط الاقليمي.. .. وتدخلاته.. ولن تؤمنون جانب شر كل هؤلاء.. الا بتبني مشروع الدفاع عن شيعة العراق.. وهو بعشرين نقطة .. ، علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق لتمرير اطماعهم بالعراق، والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي

http://www.sotaliraq.com/articlesiraq.php?id=3474  

لجريدة البينة .. لولا بايدن الامريكي وامثاله.. لما سقط صدام .. ولما ظهرتم كجريدة بالعراق