الرئيسية » شؤون كوردستانية » لقاء مع كبار أعضاء حزبي الديمقراطي والجمهوري في الكونغرس الأميركي

لقاء مع كبار أعضاء حزبي الديمقراطي والجمهوري في الكونغرس الأميركي

التقى وفد ضم ممثلين عن معارضين إيرانيين ومعارضين من مختلف دول منطقة شرق الأوسط وكذلك ممثلين عن جمعية الصداقة الأميركية الكردستانية والمجلس الوطني الكردستاني – سوريا مع كبار المسؤولين في الكونغرس الأميركي. استمع كبار الأعضاء من الحزبين في الكونغرس إلى شرح مفصل عن مسألة انتهاك حقوق الإنسان وكبت الحريات واضطهاد الشعوب المهضومة حقوقها وأهمية الديمقراطية بالنسبة لشعوب شرق الأوسط.

أبان الدكتور شيركوه عباس رئيس المجلس الوطني الكردستاني – سوريا أوضاع الكرد في سوريا بشكل مسهب مبينا عما يلاقيه الكرد من اضطهاد وسحب الجنسية ومعضلة المكتومية، وقال: من المؤسف حقا أن نرى في القرن الحادي والعشرين ما يزيد عن نصف مليون بشر سحبت منهم الجنسية مما يؤدي إلى حرمان الأطفال والرضع من الرعاية الصحية ومعاناة نقص التغذية الذي يؤثر على نمو الطفل وكذلك حرمانهم من نعمة التعليم وغيرها. لم يكتف الدكتور عباس بالحديث عن الكرد فحسب، بل طالب أن تعمل الإدارة الجديدة بالضغط على النظام السوري من أجل إطلاق سجناء الرأي والاهتمام الجدي بالمعارضة السورية – العربية منها والكردية ودورها في إشاعة الديمقراطية هناك. وعلى الصعيد الكردستاني تحدث الدكتور شيركوه عن أهمية الكرد في المنطقة وبشكل خاص مسألة كردية كركوك كعامل للاستقرار والأمن فيها، كما طالب السيد عباس من الولايات المتحدة الضغط على حكومة المالكي من أجل ذلك. هذا، وقد ضم الوفد ثمانية عشر حزبا ومنظمة معارضا من مختلف دول المنطقة.

هيئة كردناس الإعلامية

واشنطن، 20/7/2009م