الرئيسية » مقالات » وداد حاتم: نسعى لتحقيق حرية الانسان والدفاع على حقوقه دون الاضرار بالاخرين

وداد حاتم: نسعى لتحقيق حرية الانسان والدفاع على حقوقه دون الاضرار بالاخرين

ضمن خطة عمل لجنة حقوق الانسان والمسؤوليات الملقات على عاتقها قامت السيدة وداد حاتم رئيس لجنة حقوق الانسان في مجلس محافظة الديوانية بزيارة عدد من الاحياء في المحافظة للاطلاع على اهم المعانات والخدمات اليومية التي يعاني منها اهالي الديوانية لايجاد الحلول المناسبة وطرق ابواب الجهات المعنية لتحقيق حرية الانسان وتقديم افضل الخدمات لابناء المحافظة والسعي لتحقيق حرية الانسان والدفاع على حقوقه دون الاضرار بالاخرين.

فقد زارت السيدة وداد حاتم حي الصدر الأولى والتجوال في المنطقة ووجد إن لا خدمات تذكر في تلك المنطقة حيث انتشار المستنقعات بصورة لافتة للنظر وكذلك انتشار النفايات في كل مكان وعدم وصول الماء إلى المواطنين بشكل صحيح لضعف شبكة المياه وأيضا رداءة المحولات الكهربائية في المنطقة مما يؤدى إلى انقطاع الكهرباء حتى في ساعات الحصة المقررة للمنطقة لعطل تلك المحولات باستمرار ومن خلال التجوال في المنطقة التقت السيدة وداد حاتم بالعوائل المتعففة والفقراء والمحتاجين وارامل وضحايا الارهاب والحروب وتم تقديم المساعدات المالية لهم وكذلك التقت رئيس المجلس المحلى للمنطقة وتم تداول بعض المشاكل والقضايا معه ومناقشتها ووضع الحلول المناسبة لها. وتم الاتصال بالسيد مدير البلدية وحضر إلى الموقع مباشرة وأبدى استعداده الكامل للمساعدة في تنظيف المنطقة وفى اليوم التالي تم فعلا إرسال الاليات والسيارات وتم جمع النفايات ورفعها واستمر العمل الى ساعات متاخر من النهار.

وفي سياق متصل زارت السيدة وداد حاتم حي الفجر الجديد قرب جامع زين العابدين وتم الوقوف على حال المنطقة ووجدت انها تعيش في بؤس كامل وشامل ولم تكن أوفر حظا من سابقتها من حيث توفر المستنقعات وأكوام النفايات وتردى شبكة المياه والكهرباء والتقينا أيضا بعدد من مواطني المنطقة ورئيس المجلس المحلى واستمعنا إلى شكواهم والتي كانت تتعلق جميعها بالخدمات والأمور التي تم ذ كرها آنفا وبدورها اتصلت السيدة وداد حاتم بالسيد مدير البلدية وأبدى استعداده لتقديم المساعدة وقام بإزالة ورفع النفايات من المنطقة ورفع كافة المستنقعات وتنظيف المنطقة.

ومن جانبها قالت السيدة وداد حاتم: يجب على المواطن إن يتفهم حقوقه والإلية القانونية الواجب أتباعها لتحقيق هذه الحقوق ومجلس المحافظة لديه الخطط للنهوض بالإحياء الفقيرة في المحافظة كما نبدي استعدادنا للتعاون مع جميع المواطنين وتفعيل طلباتهم داخل المجلس بغية إيجاد الحلول للمشاكل الملحة وذات الصلة بحياة المواطن اليومية وكذكل اود ان اشير الى قضية المستفيدين من شبكة الرعاية الاجتماعية والشروط القانونية لقبول معاملاتهم حيث حددت نسبة العجز بدرجة 100% واما دون ذلك فلا يشملون بالقانون حالياً ولكن مع ذلك نستطيع التنسيق مع منظمات المجتمع المدني والمنظمات الدولية لتقديم المساعدات والدعم لغير المشمولين بالقانون اما بالنسبة الى الارامل والمطلقات والايتام فيتم قبولهم مباشراً.

فيما عبر الأهالي عن شكرهم وامتنانهم لهذه الزيارة اذ انها تعتبر الزيارة الوحيدة التي يحضون بها بمسؤول حكومي او جهة سياسية وهذا إن دل على شيء انما يدل على صدق النوايا والتفاني في خدمة المواطنين والمحرومين والمحتاجين.




عباس السعيدي