الرئيسية » مقالات » لجنة حقوق الإنسان في مجلس محافظة الديوانية تتفقد

لجنة حقوق الإنسان في مجلس محافظة الديوانية تتفقد

زارت السيدة وداد حاتم رئيسة لجنة حقوق الإنسان في مجلس محافظة الديوانية قرية السادة آل داود والقرى المجاورة لها التابعة لمحافظة الديوانية للوقوف على معانات واحتياجات أهالي المنطقة.
وبدورهم رحب أهالي وشيوخ ووجهاء المنطقة بقدوم السيدة وداد حاتم والوفد المرافق لها وتم مناقشة أهم المشاكل التي تعاني منها المنطقة أهمها مشكلة شحة المياه وعدم توفر مدارس متوسطة أو صفوف تكميلية للمدارس الابتدائية وافتقار المنطقة إلى مركز صحي أو مستوصف لعلاج المرضى وضرورة إيجاد الحلول والإنصاف في قضية شبكة الحماية الاجتماعية.
وطالب الأهالي بضرورة إسعاف المنطقة المنسية وتوفير ابسط الخدمات لها وإيجاد الحلول المناسبة للمشاكل التي يعاني منها الأهالي أهمها مشكلة الماء التي باتت من المشاكل المستعصية والتي انزوت بجانب مشكلة الكهرباء العسيرة. ويستسقي الأهالي الماء من البزول والآبار الارتوازية رغم ملوحتها ومرارتها وما تحمله هذه المياه الملوثة من أمراض وجراثيم التي تصيب الأطفال اغلب الأحيان لتجدهم راقين في المشافي وخصوصا في فصل الشتاء.
وهناك مساعي متواضعة كتوفير سيارات حوضية وخزانات الماء إلا أنها لا تكفي ولا تسد حاجة الأهالي في تلك المنطقة وهناك مشروع ماء الفوار الذي توقف العمل به ولم يتم انجازه بسبب تلكؤ وعدم التزام المقاول وخلاف الأهالي حول مكان المشروع علما إن المشروع برعاية وتمويل القوات الأمريكية وهناك مشروع ماء آخر من قبل مديرية ماء الديوانية على أن يتم العمل به خلال هذا العام.
ويعاني الأهالي من عدم توفر مركز صحي أو مستوصف لإسعاف وعلاج المرضى وإسعاف الأطفال والحوامل في الحالات الطارئة وعدم وصول اللجان الطبية للمتابعة والعلاج من الإمراض الانتقالية والأوبئة واللقاحات الدورية.
واقترح الأهالي بضرورة العمل بمشروع ماء يبدأ من ناحية الدغارة محاذيا للطريق السريع حتى منطقة نفر لتغذية القرى والمناطق الواقعة على هذا الخط فضلا عن المشاريع الصغيرة وكذلك طالب الأهالي بضرورة فتح مدرسة متوسطة أو فتح صفوف تكميلية للمدارس الابتدائية لحين توفر أو إنشاء مدرسة متوسطة في المنطقة.
وهناك كوادر تدريسية وطبية ومهنية من أهالي المنطقة أبدو استعدادهم للعمل في هذه المنطقة في حالة توفر المؤسسات الخاصة بهذه المجالات علما إن قرية السادة آل داود وقرية آل زياد تتوسط مجوعة من القرى قد تصل إلى أكثر من سبعة قرى تعاني من نفس المشاكل وفي حالة توفر الخدمات في هذه القرية فإنها تخدم هذه القرى بأكملها.
وعلى هامش اللقاء قالت السيدة وداد حاتم رئيسة لجنة حقوق الإنسان في مجلس محافظة الديوانية: إن الغرض من هذه الزيارة هو تفقد أهالي المنطقة والقرى المجاورة لها للوقوف على أهم المشاكل والمعانات التي يعاني منها الأهالي بعيدا عن التعبئة الجماهيرية وتقبيل الأيادي وإطلاق الوعود قبل الانتخابات وحان الوقت الآن للوفاء بالوعود وخدمة أبناء المحافظة بقدر المستطاع ونحن بدورنا زرنا هذه المنطقة للتخفيف عن كاهل الأهالي ومراجعة المحافظة وصعوبة لقاء المسؤول والانتظار لساعات طويلة بل نفضل الجلوس بين الأهالي والاستماع لهم ولمشاكلهم وأرائهم واقتراحاتهم عن قرب وبصورة مباشرة وسيتم طرح القضايا على الجهات المعنية وعلى رئاسة مجلس المحافظة خلال الاجتماع الدوري للمجلس وإيجاد الحلول المناسبة لخدمة أهلنا في المحافظة و لم تكن هذه الزيارة الأخيرة لتك المنطقة والمناطق الأخرى بل هناك برنامج لزيارة ومتابعة القرى والمناطق النائية في المحافظة للوقوف على أهم المشاكل والمعوقات التي يعاني منها الأهالي وإيجاد السبل الكفيلة والحلول المناسبة لها.