الرئيسية » مقالات » الوفيات الغامضة في مستشفى الديوانية التعليمي

الوفيات الغامضة في مستشفى الديوانية التعليمي

خبر .. وتعليق .. ووضع للنقاط على الحروف 

علم الشارع الديواني في ساعة متاخرة من مساء امس 16/7/2009 وصباح اليوم الجمعة 17/7/2009 باعتقال اثنين من كادر صالة عمليات مستشفى الديوانية التعليمي وهما ممرض ومعاون طبي … والسبب اتهامهما بتبديل قنينة الاوكسجين ( المستخدمة في صالة العمليات والردهات ) بقنينة ثاني اوكسيد الكاربون ( المستخدمة في الجراحة الناظورية ) … تم هذا سهوا !!!

ولوضع النقاط على الحروف نبين وبالدليل القاطع ان خلف الامر سوء ادارة وفساد اداري منقطع النظير طالما حذرنا من عواقبه .. وليس الامر سهوا !!! كما اراد ان يظهر ذلك من يريد اخفاء الحقائق مجددا وتقزيم الامر والصاقه بالصغار المامورين رغم انهم يتحملون جزء من المسؤولية .. ونوضح التالي للجميع :

1 — المعروف في كل المؤسسات الصحية في العالم ان قنينة الاوكسجين تختلف بحجمها وطولها ولونها ومفتاحها عن قنينة ثاني اوكسيد الكاربون .. هذا الامر كان موجودا في المستشفى قبل حوالي سنة ونصف .. الا ان لجنة من مسؤولين كبار في صحة الديوانية فضلت ان تكون نفس القنينة للاوكسجين ولثاني اوكسيد الكربون وبنفس مفتاح الغاز مع صبغ جزء صغير في راس القنينة للتفريق !!! أي انها نفس القنينة في الحجم والطول واللون ووضع علامة تكاد تكون غير واضحة في راس القنينة للتفريق .. تم هذا الامر باجتهاد شخصي وخارج سياقات العمل ومنذ اكثر من سنة ونصف !!! الا توجد مسؤولية لمن فعل ذلك واقترف هذا الفعل الذي ادى لوفاة عدد من مرضى العمليات والله وحده يعلم عددهم منذ سنة ونصف والى اليوم .. ولايعقل باي حال من الاحوال ان تكون الحوادث في الشهر الاخير منفردة .. ولايستطيع احد ان ينفي او يؤكد ذلك .. ولكن ماحدث في الشهر الاخير يؤكد امكانية حدوث نفس الامر لمرات لايعلمها الا الله خلال سنة ونصف … وهنا لابد من مراجعة سجل وفيات صالة العمليات منذ سنة ونصف والى اليوم ووضع لجنة مهنية مستقلة ومن جهات عليا للنظر في الاسباب التي ذكرت لكل وفاة ودراسة كل حالة على حدة باوراق الطبلة المتكاملة للمريض ان وجدت !!! وستتبين اللجنة ان ذكر اسباب للوفاة في الكثير من الحالات تثير الشك في ان هذا الامر حدث سابقا وكثيرا من دون ان يلتفت المسؤولون جميعا للامر ومن دون ان تكتشف ذلك اجهزة التخدير الحديثة على حد قولهم ومن دون ان يلاحظ ذلك القائمين على هذه الاجهزة .

2 — لو افترضنا ان خطا مماثل حدث ولكن عكسي أي ان قنينة الاوكسجين استعملت للعمليات الناظورية بدل قنينة ثاني اوكسيد الكربون .. ماذا سيحصل ؟؟؟ هل سينفجر المريض او ينفجر احد اعضاءه او يصاب بحروق شديدة في العملية الناظورية ؟؟؟ هذا الامر يجيب عليه المختصون فقط ؟؟؟ هذا اذا كانوا قادرين على الاجابة …

3 — نعلم من مصادر موثوقة ان عدد الوفيات في صالة عمليات مستشفى الديوانية التعليمي للفترة من 1/6/2009 ولغاية 12/7/2009 هو اكثر من 75 شخص من اطفال وشباب وشابات وفتيان وفتيات وكبار السن … ولدينا توثيق باسماء ستة فقط اثار موتهم جدلا واسعا خلال الثلاثة اسابيع الماضية .. واراد بعض مسؤولي صحة الديوانية طمس الموضوع .. الا ان الارادة الالهية وشكوى احد ذوي المتوفين واصراره على الشكوى وجهد الخيرين في صحة الديوانية وهم كثر اللذين اوصلوا المعلومات الى كل الجهات في الدولة لمنع اغلاق الملف ليقيد ( لاتوجد مقصرية لاحد ) كما اعتادت ذالك معظم اللجان التحقيقية في دائرة صحة الديوانية … ونسال كم هو العدد الحقيقي للمتوفين في صالة عمليات مستشفى الديوانية التعليمي منذ ان جعلوا قنينة الاوكسجين هي نفسها لثاني اوكسيد الكاربون … وأي عبقري فعل ذلك وبامر من ؟؟؟ هذا السؤال هو مفتاح الجواب لكل الاسئلة ويحدد المقصر والمتسبب في الوفيات والجهة التي يمكن لذوي الضحايا التشكي منها في المحاكم وطلب التعويض … نتمنى ان تاخذ اللجان التحقيقية هذا الامر بجدية مطلقة اذا كان هناك من يريد الحقيقة المجردة التي لاتوقعنا مستقبلا في مثل هذه الكوارث .

4 — لماذا يشترى الاوكسجين من معامل اهلية وكان بالامكان بناء معمل للاوكسجين داخل المستشفى وهو لايكلف الكثير ؟؟؟ ولمصلحة من يحدث الامر والشراء باسعار عالية ؟؟؟ ولقاء ماذا ؟؟؟

5 — والتساؤل الاهم : لماذا لاتوجد في كل صالات العمليات في المستشفى التعليمي ( سيت طواريء الانعاش )(resesitation set) والذي يجب ان يحتوي على الاتي :

1 — Spainal needle for intra cardiac adrenalin injection.

2 — D.C and D.C gel .

3 — Hydrocortison vial .

4 — Calicum gluconate 10 cc amp.

5 — Sodium bicarbonate inj 50 ml .

والموجود فقط هو D.C … ولاتوجد المواد الاخرى التي يفترض انها جاهزة لاستخدامها في حالة الطواريء وخلال لحظات !!! من المسؤول عن هذا ؟؟؟ وهل التعامل مع الطواريء ب D.C كافي ام ان هذا الجهاز له استخدام محدد وليس عشوائي لاي حالة طارئة ؟؟؟ وهل اصلا طبلات المرضى كاملة من حيث الاعدادات قبل العملية ) pre operative preparation ) ؟؟؟

اذن هل الشخصين اللذين القوا القبض عليهما هما المسؤولان ام لا ام انهما يتحملان جزء بسيط من المسؤولية ؟؟؟ وهل يراد لهذين ان يكونا كبش فداء للتغطية على المتسبب الحقيقي في الكارثة ؟؟؟ ومن يدفع بهذا الاتجاه ؟؟؟ ولمصلحة من ؟؟؟ ولقاء ماذا ؟؟؟

نتمنى على وزارة الصحة متمثلة بالسيد وزير الصحة والسيد المفتش العام التدقيق والتحقيق في كل ماذكر وعدم العجلة في تقصير لاشخاص ليس لهم امر او نهي بل انهم مأمورون لا آمرون … هذا لايؤكد او ينفي مسؤوليتهم … الامر للجان التحقيقية المهنية المهنية المستقلة المستقلة النزيهة النزيهة .

نتمنى لجنة تحقيق موسعة تضم كل الاجهزة الرقابية والتنفيذية والامنية في البلد للخروج بنتائج حقيقية تمنع كوارث ربما اعظم في المستقبل ولمعاقبة المقصرين كافة وبآلية القانون والقانون فقط .

ونؤكد اخيرا ان ماجرى نتيجة طبيعية للسكوت على الفوضى العارمة في دائرة صحة الديوانية ونتيجة مباشرة لسوء التصرف الاداري وللفساد الاداري والمالي في صحة الديوانية من جهة والاصرار على معاقبة كل من يبلغ على الفساد الاداري والمالي والاخلاقي في صحة الديوانية منذ اكثر متن سنتين ولحد الان من جهة اخرى … والنتيجة الطبيعية … من أمن العقاب اساء الادب … والابرياء دفعوا حياتهم ثمنا لذلك … والشرفاء في صحة الديوانية اللذين لايسكتون على باطل دفعوا ثمنا باهضا من صحتهم وبذلوا جهدا وضعوه في عين الله ليكون جهادا ضد الباطل والفساد الاداري والمالي … ولربما سيدفعون حياتهم لقاء طلبهم الحق والعزة والخدمة الطبية الحقيقية لاهلنا في الديوانية .

نتمنى على كل الجهات المسؤولة في البلد ان يكون هذا الامر انطلاقة نحو الاصلاح والصلاح ووضع الرجل المناسب في المكان المناسب وابعاد الجهلة الموتورين واللذين يشعرون بالنقص والمسيئين والانتهازيين والمنافقين ومن لديهم نوايا تخريبية تتجسد باعمالهم وقراراتهم الارتجالية الخاطئة المدعومة ربما من جهات اعلى .. هؤلاء الجهلة اعربوا عن استعدادهم مؤخرا لدفع رشوة كبيرة جدا لاشخاص مقابل سكوتهم ولانعلم او هكذا نزعم كم دفعوا من دفاتر الدولارات ؟ ولمن ؟ ومقابل ماذا ؟؟

هذا هو حال صحة الديوانية وهذا هو المآل بدفع الابرياء لارواحهم ثمنا للفوضى الادارية وجهل بعض المسؤولين وعدم سماعهم لتحذيرات شديدة موثقة ومنذ سنة ونصف … قفوهم انهم مسؤولون … الا من ناصر ينصرنا … الا من مخلص لارواح الناس يستنقذنا من هكذا مسؤولين … وهل عيون بعضهم اغلى من حياة مليون ومائة الف مواطن ديواني ؟؟؟ الى متى السكوت يامسلمون وها هي الارواح البريئة لم تسلم من عبث العابثين والجهلة المدعومين والمتلاعبين بالمال العام وارواح الناس … الم يحن الحين بعد لاقصاء هؤلاء واحالتم للقضاء جزاءا وفاقا بما اقترفت ايديهم ؟؟؟ هل نحتاج ان نضحي بحياة المئات من اهلنا في الديوانية وبحياة الكثير من الاطبياء والشرفاء في صحة الديوانية ليحصل التغيير ؟؟؟

لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم … والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


* اختصاصي الامراض الجلدية والتناسلية

الديوانية

Aileen G. Chalaby