الرئيسية » مقالات » بيان .. بخصوص مؤامرة اسطنبول الخيانية

بيان .. بخصوص مؤامرة اسطنبول الخيانية

لم تتفاجئ جماهيرنا العراقية الواعية أخبار الاجتماعات التي عقدت في اسطنبول بين البعثيين ولجنة خاصة مهمتها الاتصال بالمجرمين من أتباع النظام البائد شكلها جهاز المخابرات الأمريكي والتي يريد نائب الرئيس الأمريكي بايدن إعادة نشاطها بالاتفاق مع حكومتنا المنتخبة في زيارته الأخيرة إلى بغداد , وإنما الذي يفاجئنا ويثير سخط وانزعاج جماهيرنا الواعية هو الاستخفاف التي تتعمده الحكومة بحق شعبنا العراقي المغيب وذلك بإصدارها بيان التنديد بهذه الاجتماعات وكأننا لم نرى رئيس الوزراء السيد نوري المالكي في التاسع من آذار 2009 وهو يدعوا بملئ الفم إلى مصالحة البعثيين بقوله :

( يجب أن نتصالح مع أولئك الذين ارتكبوا أخطاء ، ممن اضطروا في تلك الفترة الصعبة إلى التزام جانب النظام السابق، واليوم هم مجدداً أبناء العراق )

وقال أيضا ( سوف نتصالح معهم، شريطة أن يعودوا إلينا وأن يقوموا بقلب تلك الصفحة السوداء من تاريخ العراق.. فما حصل قد حصل ).

ومن هنا نوجه رسالتنا إلى الحكومة الأمريكية وجهاز مخابراتها الذي لم تغب عن أذهاننا دوره الكبير في مساعدة البعثيين في انقلابهم الأسود في السابع عشر من تموز عام 1968 ونقول لكم بأن تحركاتكم مرصودة والشعب العرقي لن يغفر لكم هذه الممارسات التي ستمحو كل ماقدمتموه من جهود في إزاحة صدام ونظامه عن كاهل عراقنا الحبيب , كما نوجه خطابنا إلى رئيس الوزراء والحكومة العراقية , ونقول لهم بأن الشعب العراقي لن ينسى تنكركم لعذاباته ودعواتكم السابقة لمصالحة البعثيين , مما جرأ بايدن ومن قبله عمرو موسى على الدعوة إلى إعادة البعث بدل اجتثاثه , إضافة إلى التعيينات التي قمتم بها , والتي أدت إلى عودة جماعية للمجرمين من البعثيين إلى مؤسساتنا الأمنية وبمواقع قيادية متقدمة مما مكنهم بأداء الدور الإجرامي في مجموعة من العمليات الإرهابية استهدفت الزوار الأبرياء في كل من ديالى والكاظمية إضافة إلى تفجيرات مدينة الصدر والبطحاء ومدينة تازة والإعمال الإرهابية اليومية في كركوك والموصل وصلاح الدين وغيرها من مدن العراق الآمنة , نقول لكم كفى متاجرة ومزايدات لأنه بأفعالكم هذه أصبحتم مدار سخرية الشعب واستخفافه , فلم يكفكم الفشل الذريع الذي اتسمت به إدارتكم للبلد لأربعة سنوات عجاف , حتى ختمتم عهدكم الأسود بتسليم العراق إلى أيادي مجرمة ملطخة بدماء أبناءه .

كفى لعب بمصائر الأمة وبعثرة لمقدراتها , لقد جربناكم وافتضحت مفاسدكم الإدارية والمالية ووعينا نياتكم السيئة من خلال ممارساتكم التي اقل مايمكن وصفها بالخيانية .

كما نوجه ندائنا إلى جماهير العراق المحرومة إلى تحمل مسؤولياتها التاريخية في التصدي لهذه المؤامرة التي بدأت فصولها في أروقة حكومتنا المنتخبة في المنطقة الخضراء والتي نوهنا إليها على مدى أكثر من أربعة أشهر مضت من خلال بياناتنا ونشاطاتنا الأخرى .

نحن امة لاتنسى شهداءها ……. اجتثاث البعث رسالتنا إلى الإنسانية .

الحركة الشعبية لاجتثاث البعث

2572009 بغداد

www.no-ba3th.com