الرئيسية » مقالات » لجنة حقوق الإنسان في مجلس محافظة الديوانية تزور جمعية اليونيدو للتدريب والتعليم المهني والحرفي

لجنة حقوق الإنسان في مجلس محافظة الديوانية تزور جمعية اليونيدو للتدريب والتعليم المهني والحرفي

ضمن برنامج عمل لجنة حقوق الإنسان والتنسيق مع المنظمات والدوائر والمؤسسات الفاعلة زارت السيدة وداد حاتم رئيسة لجنة حقوق الإنسان في مجلس محافظة الديوانية جمعية اليونيدوفاو للتدريب والتعليم المهني والحرفي وتجولت السيدة وداد حاتم في أروقة الجمعية والورش ووحدات التدريب واطلعت على سير العمل في قاعات التدريب ومنها ورشة التورنة وصيانة السيارات والخراطة والحدادة واللحام والغزل والنسيج والخياطة والمعجنات وكبس التمور والعصائر والخضروات والعسل وغيرها من الورش والمهن الأخرى.

وعلى هامش الزيارة قالت السيدة وداد حاتم: وانا أتجول في أروقة الجمعية انتابني الفرح والسرور لوجود هكذا مؤسسات ومنظمات مجتمع مدني فاعلة تهدف إلى خدمة وتطور المجتمع فضلا عن باقي المنظمات والمؤسسات الهادفة للإغراض الشخصية والكسب المادي ومشاريعها الوهمية والتي لا يوجد لها أي اثر في المجتمع سوى بالصور المزيفة ونقترح بان توزع منتجات هذه الجمعية من ملابس ومواد غذائية على العوائل المتعففة والفقيرة وعوائل الأرامل والأيتام بالتنسيق مع لجنة حقوق الإنسان والمجالس المحلية في الديوانية ونتمنى إنتاج ملابس خاصة بختان الاطفال وتوزيعها على الأيتام خلال هذه الفترة، ونتمنى من الجمعية فتح معامل ومشاغل وورش انتاجية وتشغيل المتدربين والمتدربان وخصوصا من العوائل المتعففة والأرامل والمطلقات والعاطلين عن العمل، ونحن بدورنا نثمن ونبارك الجهود المبذولة من قبل الجمعية والكوادر العاملة والمخلصة وأداءها الناجح ونتمنى المزيد من التقدم والعطاء لخدمة مدينتنا والنهوض بالواقع المهني والصناعي والحرفي في المحافظة .

وقال مدير الجمعية: تعتبر هذه الزيارة حافزا معنويا للجمعية وللمتدربين ونتمنى زيارة المسؤولين وأعضاء مجلس المحافظة للتنسيق والاطلاع على عمل الجمعية والتي وجدت لتدريب وتطوير المهارات المهنية والحرفية في كافة المجالات المختلفة ولكلا الجنسين ويمكن التقديم على الجمعية للمشاركة في الدورات عن طريق ملئ الاستمارات الخاصة ويتم القبول وفق آليات خاصة تعتمدها الجمعية منها العمر بين 18-40 عام وان يكون المتقدم من عائلة فقيرة أو ميسورة الحال وغير موظف والعاطلين عن العمل والخيارات متاحة أمام المتدرب في اختيار الورشة وتمول الجمعية من قبل الأمم المتحدة وبالتعاون والتنسيق مع المحافظة ووزارة الزراعة ووزارة الشباب والرياضة ووزارة العمل والشؤون الاجتماعية والمجالس المحلية في المحافظة.

وتهدف هذه الجمعية إلى رفد المجتمع والشارع الديواني والسوق بالطاقات والكوادر المهنية والفنية والحرفية المتخصصة والمؤهلة للعمل في المجالات المختلفة وكذلك بالإمكان تعلم مهنة الحدادة أو النجارة أو الخياطة وغيرها وإتقانها ومزاولتها والاستفادة ماديا من خلالها فضلا عن البحث عن التعيينات التي باتت محور حديث العاطلين والخريجين. وتكون هذه الدورات لمدة 25 يوم وتحتوي كل ورشة تدريبية على 15 متدرب فيما يكون العدد الكلي للمتدربين في الجمعية لجميع الورش يصل إلى 180 متدرب تقريبا وتوفر الجمعية كافة المستلزمات للمتدرب من معدات واليات ونقل المتدربين وتقديم وجبة فطور ويصرف لهم مبلغ 10$ يوميا خلال فترة التدريب ويمنح المتدرب في نهاية الدورة شهادة تخرج وجهاز أو معدات كاملة مجانا خاصة بالمهنة التي تدرب عليها لكي تمكنه من تطوير إمكانياته ومزاولة عمله.

وهناك ممن استثمر هذه الدروس والتدريب وتمكن من مزاولة عمله وتم فتح المشاغل والمعامل والمحلات الخاصة بالورش المهنية والفنية والحرفية ومنها أربعة محلات للحدادة في قضاء الحمزة من المتدربين في الجمعية وتم تجهيزهم بالمعدات والأجهزة اللازمة وهناك خطة لفتح مجموعة من المشاغل والمعامل والمحلات واستثمارها وتشغيل مجموعة من المتدربين في هذا المجال.