الرئيسية » مقالات » ذكريات

ذكريات

كَثِيرًا ما نجد هذه العبارة ذكريات مكتوبة على الجدران سواءً في صفوف المدارس أو ……… و هي الأكثر ، و قد نجدها محفورة بالاشجار أَحْيَانًا ، يكتب عليها أسماء و تواريخ قد تكون بعيدة فيمر كاتبها بها بعد سنين فيجدها مكتوبة فيتبسم ضَاحِكًا .
و قد يغمض أحدنا عينه و يسبح عبر سنوات إلى الماضي ، يسبح بخيالة لسنوات الشباب و الفتوة ، و طلب المجد والعلا و هو يردد مع الشاعر
ألا ليت الشباب يعود يَوْمًا فأخبره بما فعل المشيب .
و قد يستمر في سباحته حتى يصل لسنوات الطفولة و هي أجمل أيام العمر ففيها البراءة و الحب الصادق واَلابْتِسَامَة العذبة ، و الفطرة السوية ، و خلو القلب من الهموم و الأحزان ، و الحياة سهلة لا تعقيد فيها ، فهي بحق أجمل أيام العمر فليت أيام الطفولة تعود يَوْمًا .
تعجب عندما تشعر أنك أنت في الصبا غيرك تماما في أيام المراهقة و الشباب و الرجولة ، ففي كل مرحلة أنت إنسان آخر لك شعور و أحاسيس مختلفة ، و طريقة تفكير مختلف .
تلك هي جملة الذكريات ، و لكن بعض الناس ذكرياتهم أليمة فطفولتهم معذبة و شبابهم مسحوق ، أيام مرت بكسل وتثاقل فهو لا يحاول أن يتذكرها بل يتناساها…

امريكا . ميشغان