الرئيسية » مقالات » المدير السابق لمديرية الشباب والرياضة في الديوانية علي حطاب يكشف حقيقة اقالته من منصبه

المدير السابق لمديرية الشباب والرياضة في الديوانية علي حطاب يكشف حقيقة اقالته من منصبه

علي محمد حطاب ريكان الجابري مدير الشباب والرياضة في الديوانية سابقا بكالوريوس تربية رياضية جامعة بغداد الجادرية طالب ماجستير المرحلة الاخيرة كلية التربية الرياضية جامعة القادسية حاليا موظف على ملاك مديرية الشباب والرياضية في الديوانية بالعنوان الوظيفي مدير اقدم الدرجة الوظيفية الثانية، شغل عدة مناصب ادارية ورياضية في المحافظة منها مدرس تربية رياضية ومدرب منتخب شباب المحافظة حكم ولاعب درجة اولى بكرة القدم ورئيس اتحاد كرة القدم ومسؤول اداري في الاندية ومنتخب المحافظة وشارك في العديد من البحوث والدراسات التي تخص الواقع الرياضي والشبابي في المحافظة وحاصل على الشارة الخشبية في الكشافة واخرها مدير الشباب والرياضة في الديوانية.
عزل عن عمله بعد سقوط النظام البائد بحجة التغيير وسيطرة الحزب الواحد بعد سقوط النظام الا ان الوقع يحكي قصة اخرى الا وهي ان السيد علي حطاب ليس له اي علاقة بحزب البعث وهو من المتضريين والملاحقين من قبل النظام وتم فصلة من كلية التربية الرياضية جامعة بغداد لمدة اربعة سنوات في عام 1986 وفقا لقرار مجلس قيادة الثورة المنحل بسبب معارضة اخوته واقربائة للنظام البائد وتم اعادته للدراسة حسب كتاب جامعة بغداد المرقم 2739 في 1989 ويؤكد تاييد المجلس المحلي لحي الامام الصادق في الديوانية على سلامة موقفه وانه من سكنة المنطقة المعروفين لدى الجميع بحسن السلوك والسيرة والاخلاق ولم يكن يوما من ازلام النظام او من انصارهم وانه من ذوي الشهداء حسب كتاب مؤسسة الشهداء المرقم 6414 في 16/11/2008 الذي ينص على مصادقة ملف الشهيد سعدي محمد حطاب من قبل اللجنة المختصة بذلك وتم اثبات ان السيد محمد حطاب ليس له اي علاقة بالنظام البائد واجهزته القمعية ولم يكن يوما من انصارهم ولدى تدقيق الارشيف الخاص بذلك حسب كتاب الهيئة الوطنية العليا لاجتثاث البعث وكذلك تاييد اللجنة الامنية في مجلس المحافظة الحالي بسلامة موفقه، ويؤكد الكتاب المرقم 298 في 16/1/2003 الصادر من قيادة حزب البعث المقبور فرع القادسية يؤيد عدم صلاحية عضويته في الحزب وعدم ترفيعه كونه من ذوي المعارضين للنظام السابق اخوته واخوان زوجته ويؤكد الكتاب على ضرورة مراقبته وتقديم تقرير خاص به الى مديرية الامن كل ستة اشهر، وهو احد اعضاء حركة ثوار الانتفاضة لعام 1991 فرع محافظة الديوانية حسب استمارة الانتماء بتاريخ 30/8/2003 بعد سقوط النظام البائد. وتم تكليف السيد طالب جابر الموسوي (م. محاسب) بصفة العقد المؤقت للقيام بمهام مدير الشباب والرياضة في الديوانية وكالة حسب الامر الاداري المرقم 216 في 16/1/2005 وامر المباشرة المرقم 390 في 3/2/2005 ولحد الان يشغل هذا المنصب في المديرية كونه ينتمي الى الجهة السياسية الحزبية الحاكمة الماضية وسيطرتها على دوائر الدولة ومفاصلها وتعيين مقربيها واتبعاها.
وقال السيد محمد علي حطاب: مدير الشباب والرياضة في الديوانية سابقا: اني اضع طلبي في ايديكم وايدي كل المسؤولين والشرفاء للنظر فيه ورفع الظلم الملقى على عاتقنا املين بقيادكم المنتخبة التي جاءت متماشية مع رغبة الجماهير للتغيير ورفع الظلم واعطاء كل ذي حق حقه والسعي لاحقاق الحق دون النظر الى انتماء الفرد ولونه وعرقه وطائفته بعيدا كل البعد الطائفية والمحسوبية والمنسوبية سائلين المولى عز وجل ان يسدد خطاكم لخدمة هذه المحافظة وخدمة هذا البلد الجريح وابنائه الخيرين، لقد تمت اقالتي من منصبي كمدير للشباب والرياضة في المحافظة دون وجه حق ولا لشيء ما سوى اننا نريد ان تكون دائرتنا ملك الجميع دون ان تكون حكرا لجهة حزبية او طائفة معينة والعمل الشبابي الواسع والمتشعب لا بد ان يكون غير منحازا لجهة حزبية معينة واستنفار الشباب من الاحزاب والمتلبسين بالدين والعقيدة فقد سعى من سعى الى ابعادنا بحجج واهية لا تمت للحقيقة بصلة من اجل الاستحواذ على المنصب وسيطرة الحزب الواحد في الحقبة السياسية الاخيرة منذ سقوط النظام وحتى الانتخابات الاخيرة ومن الفخر ان نشير اننا من ذوي الشهداء والمعدومين والمشردين والملاحقين من قبل النظام السابق الذين قارعوا النظام المقبور وممن تعرضوا للظلم والفصل من الكلية لاربعة سنوات بسبب الرفض للانتماء والمشاركة في قواطع تجنيد الطلبة وهناك الكثير من الامور يطول شرحها بالاضافة الى الوثائق واراء الناس والرياضين والشباب في المحافظة، يضاف الى ذلك المهنية والتخصص والخبرة في هذا المجال وهي عوامل اساسية في تبوء المنصب والشهادة والدرجة الوظيفية والخدمة والدورات والعمل الطويل والبحث عن العناصر الكفوءة التي تستطيع ان تبدع وتتميز وتنتج ثمارا طيبة من خلال عملها الدؤوب دون تعطيل وركن الكفاءات التي حاول البعض تهميشها لاسباب يعرفها الجميع والله الموفق.
ونناشد كل الشرفاء ونطرق كل الابواب والجهات المعنية وذات العلاقة وخصوصا السيد وزير الشباب والرياضة المحترم والسيد محافظ الديوانية ونائبيه والسيد رئيس مجلس المحافظة ونائبيه ولجنة حقوق الانسان ولجنة النزاهة والمتابعة واللجنة الامنية ولجنة الشباب والرياضة في مجلس المحافظة والاخوة الاعلاميين والصحفيين الشرفاء متمنين الاطلاع على ملف القضية واحقاق الحق ورفع الظلم وازهاق الباطل والله الموفق.