الرئيسية » بيستون » من مقامات الاولياء في مناطق الكورد الفيليين ضريح (خاس علي)

من مقامات الاولياء في مناطق الكورد الفيليين ضريح (خاس علي)

يقع علي امتداد الشارع بين ايلام ومهران علي هضبه حيث بموقعه هذا يجلب النظر اليه والامام علي صالح(ع) ابن عبيد الله الاعرج ويصل نسبه جده الامام السجاد الملقب عند الاكراد باسم( علي خاس) وتوجد في منطقه سميت صالح أباد مسميه علي اسمه ولها قبه بنيت كبيره وكذلك اقيمت لها 8 منارات صغيره وزينت بالمرايا تحت القبب وله ضريح مصنوع من الحديد وفيه قبر الامام تحت القبه الكبيره
وحول المقام الشريف توجد حدائق وكذلك كافه الوسائل التي تريح الزوار ويتمتع هذا الامام بحب الناس والاحترام من قبل اهالي ايلام ومهران ويقع في الطريق الموديه الي الحدود العراقيه وغالبا ما يراه الزوار في طريقهم لانه يقع علي تله وعندما يأتي الزائر اليه يجد من بعيد تلك القبه الذهبيه ومنارتين فيروزيتين وبمجرد رويتك له تقول بدون ان تشعر السلام عليك يا علي صالح(ع)
ويوجد في الخارج قبور الاهالي حيث يقومون ايام الخميس بالزياره وقرأه الفاتحه
ويشتهر هذا الامام بين اهالي ايلام باسم( خاس علي) وبني هذا لاول مره في عهد “هلاکوخان مغول” في العهد الصفوي اكمل البناء وهو جميل جدا يشتهر بالنقوش والبناء يتشكل من 4 الاف متر مربع
وان الاهالي لكرامات هذا الامام الصالح يزورونه وفي وقت الحرب العراقيه الايرانيه تعرض قسم منه للدمار ولكن الدولة اعادت ترميمه واصلاحه
وتقول القصه انه في زمن كانت المنطقه هذه قد ذهب رجالها خارجا للصيد ولم يكن اي رجل من المدينه موجودا فهجم العدو عليها، ويحاول احد الغزاه ان يتجاوز علي حرمه احدي النساء ولكنها تصرخ بصوت عالي مناديه يا خاس علي اي ياعلي ايها الجيد محاوله ندائه لانقاذها ويقال ان الصوت وصل وماكان الا ان جاء فارس ملثم وهو الامام علي (ع) عليه السلام محاولا انقاذها وفعلا انقذها وانقذ شرفها واختفي بعد ذلك الفارس ومن يومها كل هذه المنطقه هم من الشيعه محبين لال البيت والامام علي ومن هذا كان لهذا الضريح مكانه خاصه بين اهالي المنطقه .