الرئيسية » مقالات » العراقيون والتعداد السكاني القادم

العراقيون والتعداد السكاني القادم

العراق بلد متعدد الأطياف والمذاهب وهذا التعدد قد يكون مصدر قوة وقد يكون مصدر ضعف وهذا مناط بخيارات العراقيين أنفسهم.ولقد أجرى العراق منذ العام 1927 وحتى آخر تعداد في العام 1997 أجرى عدة تعدادات للسكان لم يذكر في أي منها مذهب العراقي أو طائفته.
وبعد 2003 دخل العراقيون في جدل بلا معنى أو فائدة حول نسبة هذا المذهب أو ذاك من مجمل السكان مما أدى إلى خلافات شديدة ونزاعات مريرة بين الأشقاء العراقيين أبناء البيت الواحد حول تلك النسب.
إن تضمين التعداد السكاني القادم فقرة تخص المذهب سيعيد العراقيين إلى المربع الأول وستطفو على السطح الخلافات المذهبية التي نسيها العراقيون من جديد بعد أن ستصطدم نتائج التعداد برفض النسبة المتحققة لهذا المذهب وذاك
لذا فإنني ادعوا إلى عدم تضمين التعداد القادم فقرة تخص الطائفة أو المذهب. مع التقدير
اللهم احفظ العراق
اللهم احفظ شعب العراق الواحد الموحد
الدكتور محمد عادل
طبيب وإعلامي وباحث في الشأن العراق