الرئيسية » مقالات » ومضات من أنوار البعثة المحمدية الغراء

ومضات من أنوار البعثة المحمدية الغراء

بسم الله الرحمن الرحيم
هو الذي بعث في الأميين رسولا منهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة وأن كانوا من قبل لفي ضلال مبين -الجمعه 2سيدي يامنقذ البشرية ..ويانور الله الخالد الذي انتشر على الأرض فأنار الوجود .. وأرسى دعائم أعظم شريعة سادت بين البشر فنهل من معينها كل ظامئ .. وتفيأ بظلها كل ضائع واستلهم من أنوارها كل متعطش للنور
سيدي يارسول الله
يامن أدبك ربك فأحسن تأديبك واصطفاك لأنك صفوة خلقه أصطفاك لأمم الأرض جمعاء لتنقذها من الظلام والجهالة والتعصب والعدوان والبغضاءولتكن عليها شاهدا ومبشرا ونذيرا وداعيا ألى الحق بأذنه وسراجا منيرا
أيها النبي العظيم وياسيد الرحماءيارمز التقى والهدى والنقاء وياأبهى من البهاءماذا عساني أن أقول بحقك وأنت المتكامل في سموك وخلقك وخلقك , المتلألئ في بهائك ورفعتك وأنسانيتك , الهادي بمثلك العليا ؟
بعث الرسول ألى الخلائق بالهدى
وأتى بنور الحق وهو ضياء
ومبشرا للعالمين برفعة
علم وفعل خالد وبناء
سيدي يامن بنيت النفوس على قيم المحبة والفضائل الطاهرة البهية النبيلة الهادية المهدية وبشرت بها ودعوت أليها بالحجة والمنطق والدليل لا بالأكراه والزجر والتهديد وكنت القدوة والأسوة والبلسم الشافي وتجسد فيك النداء الألهي المدوي في كل أركان الأرض لأنقاذ النفوس من كل ماعلق بها من الأمراض الأجتماعية ..أنه النداء الطاهر الذي بدونه لن تطهر النفوس ولن تنجلي الظلم ولن يزول الألم مادامت الأرض .
لقد بشر بك ياسيدي عيسى اليسوع ع بأمر ربه فكنت البشارة الحقيقية التي مابعدها بشاره والهدية الربانية العظمى لخلقه والتي مابعدها من هديه فطوبى لمن سلك صراطك المستقيم ..ونهل من نبعك الثر العظيم ليفوز بالنعيم الذي ليس بعده نعيم من رب الكون العظيم . بسم الله الرحمن الرحيم (وأذ قال عيسى بن مريم يابني أسرائيل أني رسول الله أليكم مصدقا لما بين يدي من التوراة ومبشرا برسول يأتي من بعدي أسمه أحمد ) الصف 6 .لقد بعثك الله ياسيدي يارسول الأنسانية الأجل الأكرم لتدعو ألى دار السلام والوئام وألى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة ولم تكن مسيطرا ولا سبابا ولا لعانا ولا كارها لكل من عاداك ووقف في وجه دعوتك بالكلام ألا الذي شهر سلاحه ليطفئ نور الله فواجهته وخيرته أن يفئ ألى أمر الله بسم الله الرحمان الرحيم – فذكر أنما أنت مذكر لست عليهم بمسيطر – الغاشيه 21 , 22و( أن هذه تذكرة فمن شاء اتخذ ألى ربه سبيلا ) المرسلات 29 فاهتدى بهديك كل من بحث عن الحق والحقيقة من الذين هداهم الله فاستمعوا القول فاتبعوا أحسنه وما أحسن قولك ! وما أعظم هديك ! وما أقوى حجتك وبرهانك !سيدي يارسول الله .وأن ومضة من ومضات بعثتك الربانية تكفي لهدي كل النفوس التي تهفو ألى الحقيقة وتتطلع ألى السعادة في دنياها وآخرتها بما يحمله الأسلام من معان جليلة ترفع الأنسان ألى أعلى مراتب الرفعه؟.ألم تقل ياسيدي ( المؤمن ألف مألوف ولا خير فيمن لايألف ولا يؤلف ) ألم تكن ياسيدي طيلة حياتك النقية أنت البادئ بالسلام ؟ألم تقل ياسيدي ( لايحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث ) ألم تقل ياسيدي ( أنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق )وهل يستطيع من في قلبه مرض أن ينكر ذلك ويتعامى عن الحقيقة الساطعة كقرص الشمس ؟ ألم يخاطبك ربك العظيم ( طه .ماأنزلنا عليك القرآن لتشقى . ألا تذكرة لمن يخشى تنزيلا ممن خلق الأرض والسماوات العلى ) الآيات الأربع الأولى من سورة طه .,فلبيت نداء ربك كأروع مايكون النداء وخاطبك ربك بسم الله الرحمن الرحيم (قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين يهدي به الله من اتبع رضوانه سبل السلام ويخرجهم من الظلمات ألى النور بأذنه ) فجسدت كلام ربك على الأرض خيرتجسيد وقلت ( والذي نفسي بيده لاتدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ولا تؤمنوا حتى تحابوا أولا أدلكم على شيئ أذا فعلتموه تحاببتم , أفشوا السلام بينكم) و( أن السلام أسم من أسماء الله فافشوه بينكم ) فأين البعض من المسلمين اليوم من كلامك سيدي بعد أن سلكوا سبلا شتى وضاعوا في متاهاتها وبعد أن أغراهم الشيطان فراح أحدهم يكفر الآخر ويطعن في أسلامه ؟
سيدي أيها الصادق الأمين لقد كنت أمينا في رسالتك الألهية وكنت رسول الرحمة والمحبة والتوبة والصدق والأمانة والفضيلة والنبل والطهر والتقوى والنجاة وكنت خير مبعوث أمين لربك ألى خلقه كنت الأمين الأمين لربك المحمود الذي دعوت لحمده فسماك ربك محمدا وكان اسمك شق من اسم الواحد الأحد فقال فيك حسان بن ثابت
شق له من اسمه ليحله
فذو العرش محمود وهذا أحمد
ومنذ بزوغ أنوارك على هذه الأرض وبتلك الآيات الألهية الخالدة في صومعتك العبادية في غار حراءانطلق صوت جبريل ( أقرأ باسم ربك الذي خلق .. خلق الأنسان من علق .. أقرأ وربك الأكرم ..الذي علم بالقلم .. علم الأنسان مالم يعلم .) سورة القلم. فكان أساس الدين القويم وجذره النابت في الأرض هو العلم والمعرفة والقلم وعندما تلقيت أمر ربك انطلقت مبشرا تمزق سجف الظلام وتعلن الحرب على الجهل والتخلف والعصبية والوأد والرق والبغي والضلال وكل رواسب الجاهلية الجهلاء العمياء فاحتفت بك الأرض والسماء وأنصفك فلاسفة الغرب والشرق المنصفين المتنورين الذين استطاعوا أن يميزوا بين النور والظلمة وبين الحق والباطل وبين الخير والشر فهذا الأديب الألماني الشهير غوته أحد هؤلاء الفلاسفة الكثيرين الذين لايمكننا حصرهم في مقال صغير حيث يقول في حقك
وبخطوة قائد ثابتة
يجر معه مصادر أخوته
وتحت وطأة قدمه تنبت في الوادي زهور
وتحيا من أنفاسه مروج
ولكن لايصده واد ظليل
ولا زهر , أذ هي فوق ركبته
وتتملق له بعيون حبيبة
من ديوانه المعروف – الديوان الشرقي للمؤلف الغربي
هذه رسالة الأسلام التي بشرت بها سيدي يارسول الله أنها رسالة السلام – سلام قولا من رب رحيم – سلام هي حتى مطلع الفجر – سلام على المرسلين – هو الله الذي لاأله ألا هو الملك القدوس السلام-
والله يدعو ألى دار السلام – لهم دار السلام من ربهم – سلام على أبراهيم – سلام على موسى وهارون – سلام على آل ياسين – وتحيتهم فيها سلام -فاصفح عنهم وقل سلام فسوف يعلمون – ولا تقولوا لمن ألقى أليكم السلام لست مؤمنا – هذه هي رسالتك سيدي وحاشى أن تكون غير ذلك .حاشى ياسيدي يارسول الله أن تكون رسالتك رسالة ذبح وقتل ودمار كما يصورها مرتكبوا الآثام من قتلة النساء والأطفال والشيوخ وشذاذ الأرض الذين هم أحط بكثير من وحوش الغاب الذين نبذتهم الأرض والسماء وكل الشرائع ولا يمكن لأنسان محب للبشرية أن لايرفع صوته ويستهجن ويستنكر هذه الجرائم الهمجية التي ترتكب باسم الأسلام والأسلام منها ومن مرتكبيها براء ألى يوم الدين ولا يمكن لأنسان عاقل أن يشرب من مائهم الملوث بكل قاذورات وجراثيم العصر الفتاكه المعادية لكل قيم الخير والمحبة والسلام التي نادى بها الأسلام فماذا عساي أن أقول لهؤلاء الذين أعماهم الحقد على الأسلام ليتقولوا باسم العلمانية تارة وباسم اللبرالية تارة أخرى ليقولوا أن الأسلام قد انتهى دوره لأنه بات يشكل خطرا على العالم المتحضر !!! أية أفكار سقيمة وأية عقول مريضة يحملها هؤلاء ؟ أن الأسلام لايفهمه ألا من اتخذ ألى ربه سبيلا وهؤلاء ستذروهم الرياح وتبقى شمس الأسلام الساطعة أبدا لأن الله أراد لها ذلك ومهما زيف المزيفون وروج المبطلون فلن يموت الأسلام أبدا و( الله يعلم حيث يجعل رسالته
فياصاحب الخلق العظيم ويامن بعثت مكارم الأخلاق ويامن عفوت عن أعدائك ويامن أديت الأمانة وبلغت الرسالة حتى أتاك اليقين ويامن بلغت الكمال بعد ربك سيدي أن كل الذين أساءوا أليك لم يدركوا هذا السر العظيم الذي استودعه في شريعتك الغراء العالمية التي نزلت من السماء لتبقى .سيدي وكما قال ربك الكريم في محكم كتابه العظيم بسم الله الرحمن الرحيم 🙁 ولو شاء ربك لآمن من في الأرض كلهم جميعا أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين ) يونس 99 فلا يعتصر قلبك ألما على هؤلاء المساكين الضالين المضلين لأنهم أصروا واستكبروا وأغلقوا عيونهم وآذانهم عن الحق فدعهم في غيهم يعمهون
سيدي يامن أسرى بك الله ليلا من المسجد الحرام ألى المسجد الأقصى ليريك من آياته الكبرى بدون شريعتك لن تسعد الأمة أبدا وسيظل أريج عطرك وسيظل بهاء أنوارك يعمران الكون مهما تكالب الأعداء وتمادى الأدعياء وستبقى شرعتك سيدة الشرائع التي ترفع الأنسان ألى عالم الفضيلة والنبل والأحسان .
أيها المعلم العظيم سيدي يارسول الله تقبل مني كلماتي البسيطة ياأحب ألي من نفسي وولدي وأهلي وعشيرتي ولا أطمع ألا بشفاعتك سيدي يوم الحشر الأعظم وسلام عليك يوم ولدت ويوم انتقلت ألى الرفيق الأعلى ويوم تبعث حيا يامعلم الأنسانية سيدي يارسول الله .
جعفر المهاجر
السويد 19/7/2009