الرئيسية » مقالات » جدل في بلجيكا حول إمكانية منح حق اللجوء لجميع المتقدمين إليه

جدل في بلجيكا حول إمكانية منح حق اللجوء لجميع المتقدمين إليه

 اتجاهات حرة – خاص- بروكسل

احتدم الجدل ما بين مؤيد و معارض لفكرة حل شامل و تسوية كاملة لأوضاع اللاجئين في بلجيكا، جاء ذلك خلال اجتماع موسع لمجلس وزراء بلجيكا خصص لبحث شؤون اللاجئين صباح يوم السبت 18-7-2009 في بروكسل.
و جرت مناقشة القضايا المتعلقة باللجوء و الهجرة و التي فرضت أهميتها على الحكومة البلجيكية حالياً مع تدفق الأعداد الهائلة من اللاجئين إليها خلال الفترة الماضية و عدم وجود إمكانية لإيوائهم لدرجة اختنقت فيها (الكمبات) المخصصة لاستقبال اللاجئين نتيجة الأعداد المتزايدة من المتقدمين لطلب اللجوء في المملكة البلجيكية. هذا ما صرح به مصدر مطلع من داخل الاجتماع.
و أضاف أن مجلس الوزراء اجتمع مع كل من ميلشيور واتيلت و فليب كورارد الممثلين الرسميين لملف الهجرة و اللجوء ، حيث كان المجلس ينتظر حلولاً ناجعة لمسألة اللجوء منذ أكثر من عام و نصف.
و تباينت الآراء بين مؤيد لإيجاد حل شامل لمشكلة اللاجئين بمنح جميع المتقدمين بطلب اللجوء و الساكنين في (الكمبات) قرارات ايجابية و منحهم حق اللجوء ليتسنى لهم البحث عن سكن خاص بهم و بذلك يقل الضغط و يفسح المجال لاستقبال أعداد أخرى من اللاجئين، و يتبنى وجهة النظر هذه كل من حزب CDH و حزب PS .
و يقف الليبراليون بالضد من ذلك، متبنين وجهة نظر مغايرة و القائلة بضرورة التعامل مع كل ملف و حالة على انفراد، أما عن إشكالية و إمكانية إيواء الأعداد المتزايدة من اللاجئين في الأماكن المخصصة لاستقبال اللاجئين، فيشير الليبراليون إلى أن هناك بدائل قد تكون مفيدة و منها إفراغ ثكنات تابعة للجيش و الشرطة و إيواء المتقدمين بطلبات اللجوء فيها لحين البت بطلباتهم بطريقة تفرز من يستحق اللجوء و من لا يستحقه.
إلى ذلك، و بعيداً عن مشاكل الهجرة و اللجوء فقد تطرق الوزراء في حديثهم إلى الدستور وتحديداً حول التعديل الذي من المفترض أن يطرأ عليه في عام 2010 و 2011 و ما هي الخطوات التي يجب اتخاذها أولاً لإيجاد التوازن في الدستور.

و قلل رئيس مجلس الوزراء فان رومبوي من حدة تلك الاختلافات بقوله “هناك رغبة بين الأحزاب المختلفة تتجه نحو التوصل إلى حل مشترك يرضي جميع الأطراف، و سيكون الموضوع مطروحاً للنقاش فيما إذا كانت هناك تفسيرات متباينة بين الأحزاب.

ترجمة: كرار سمير محمد علي
دي ستاندارد أون لاين
شؤون الداخلية السبت 2009-07-18
المصدر دي/ اس بيلخا