الرئيسية » مقالات » حواتمة يجتمع وسفيريّ إسبانيا، الفاتيكان

حواتمة يجتمع وسفيريّ إسبانيا، الفاتيكان

• ندعو لخطوات ملموسة وفق اقتراحات خافيير سولانا بإعلان الأمم المتحدة
دولة فلسطين وقبولها عضواً في الأمم المتحدة والمجتمع الدولي
• الاستيطان التوسعي إحباط مسبق لحقوق الشعب الفلسطيني


اجتمع نايف حواتمة الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وسفيريّ إسبانيا، الفاتيكان.
حواتمة أكد أن عمليات التوسع الاستيطاني في القدس العربية والضفة الفلسطينية إحباط مسبق لأية مفاوضات بين حكومة اليمين واليمين المتطرف برئاسة نتنياهو والسلطة الفلسطينية.
وأشار إلى مناورات نتنياهو ـ ليبرمان ـ باراك وضغوط اللوبي الصهيوني الأمريكي على أوباما تهدف إلى تعطيل دور الكتل الدولية الكبرى في حل قضايا الصراع الفلسطيني والعربي ـ الإسرائيلي، وتحويل الضغط على الشعب الفلسطيني والبلدان العربية “لتطبيع العلاقات مع دولة الاحتلال والمفاوضات مع استمرار توسع الاستيطان”.
ودعا الفاتيكان لأخذ دوره الملموس في دفع المجتمع الدولي لإنهاء الاحتلال والاستيطان عن القدس والضفة وضمان حق عودة اللاجئين عملاً بالقرار الأممي 194.
ودعا إسبانيا والاتحاد الأوروبي لبحث اقتراحات سولانا بدعوة الأمم المتحدة لإعلان دولة فلسطين وقبولها عضواً كاملاً في الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، ووضع جدول زمني لتنفيذ حقوق الشعب الفلسطيني وفق قرارات الشرعية الدولية.
السفيران أكدا تضامن الفاتيكان وإسبانيا مع الشرعية الدولية وحقوق الشعب الفلسطيني بتقرير المصير والدولة والقرار الأممي 194 لحل مشكلة اللاجئين.
وأشارا إلى أن الرسائل ستصل فوراً إلى المسؤولين في بلديهما.

الإعلام المركزي