الرئيسية » مقالات » كم نسبة (مزدوجي الجنسية) المتطوعين بالقوى الامنية ضد الارهاب.. وكم نسبة عراقيي الداخل

كم نسبة (مزدوجي الجنسية) المتطوعين بالقوى الامنية ضد الارهاب.. وكم نسبة عراقيي الداخل

    هذا الموضوع.. يدور حول سؤال.. يهدف ليس تسقيط أي فئة.. بقدر ما يبين حقيقة يجب الاعتراف بها.. بان ليس من الانصاف.. من ينزف دم داخل العراق ضد الارهاب والبعثيين وتدخلات دول  الجوار والمحيط الاقليمي .. ان يراد ان يحكمه فئة وشريحة خرجت خارج العراق بسبب ظروف العراق.. وفضلت الاقامة بدول اجنبية وتجنست بجنسياتها.. وبعد ذلك تقدم نفسها (كمضحية ومجاهدة) ؟؟ لتختزل العراق بفترة زمنية دون اخرى..


    فالاحصائيات تقدر عدد العراقيين بالخارج.. بين اربعة الى سبعة ملايين.. نسمة..مقسمين بين (دول اللجوء .. وبين دول التشرد).. ونقصد بدول اللجوء (اوربا الغربية واستراليا وكندا وامريكا) ودول التشرد والضياع (مصر وسوريا والاردن ولبنان)..


   فالسؤال.. هؤلاء فضلوا التشرد واللجوء.. ولم يفضلوا البقاء داخل العراق ومحاربة الارهاب..وتطويع ابناءهم ضد المسلحين والمليشيات..


وهؤلاء من حقهم ان يحمون انفسهم وابناءهم واطفالهم وعوائلهم باخراجها خارج العراق لتخليصهم من المصير المجهول المهدد.. ولكن ليس من حقهم.. ان يطالبون بعد ذلك ان يصبحون قادة وسياسيين ومتصدين للعملية السياسية داخل العراق ..


فالسؤال كم نسبة من تطوعوا من ابناء عراقيي الخارج من ذوي الجنسيات الاجنبية.. للقوى الامنية والعسكرية داخل العراق ؟؟ من نسبة عراقيي الداخل ذوي الجنسية العراقية الواحدة ؟؟؟


       ونسمع اخيرا من يروج بان (الحرب بين اقليم كوردستان وبين حكومة بغداد)..  ليست مستبعدة ؟؟؟ ولا نعلم (هل من يدعون لهذه الحرب.. ابناءهم سوف يكونون   مشاركين بها ؟؟ ام موجودين بالخارج او في المناصب الحكومية ومستثنين من الجبهات بقوانين خاصة لهم ؟؟؟

 

كم نسبة (أبناء عراقيي الخارج) المتطوعين بالقوى الأمنية ضد الإرهاب وكم نسبة عراقيي الداخل