الرئيسية » مقالات » رئيس مجلس المفوضين يتلقى دعوة من السفارة السويدية ويلتقي بسفراء الإتحاد الأوربي

رئيس مجلس المفوضين يتلقى دعوة من السفارة السويدية ويلتقي بسفراء الإتحاد الأوربي

تلقى السيد فرج الحيدري رئيس مجلس المفوضين دعوة من السفارة السويدية والتقى بالسفير السويدي وسفراء الإتحاد الأوربي ورحب السفير السويدي بالسيد رئيس مجلس المفوضين مشيداً بنتائج انتخابات مجالس المحافظات التي جرت بداية العام الحالي آملا ان تكون انتخابات برلمان ورئاسة اقليم كردستان بنفس الحيادية والشفافية التي جرت عليها انتخابات مجالس المحافظات.
الى ذلك اشار السيد الحيدري الى ان العراق يمر بمرحلة تطور ديمقراطي باعتبار ان العراق قد سار على النهج الديمقراطي وان المفوضية هي المؤسسة المستقلة التي تعمل على اضفاء روح الديمقراطية وبناء دولة المؤسسات , وان الإتحاد الأوربي قد لعب دورا حيويا من خلال وجود المراقبين الدو ليين الذين شاركوا وراقبوا الإنتخابات السابقة.
مشيرا الى ان هناك ثلاثة استحقاقات انتخابية ستعمل المفوضية على القيام بها وهي بانتظار القوانين التي من المؤمل اصدارها من مجلس النواب , وهي الإتفاقية الأمنية بين العراق والولايات المتحده والإستفتاء على كركوك , وانتخابات الأقضية والنواحي, فضلا عن الإستفتاء على التعديلات الدستورية.
وفي الشأن ذاته اشار الحيدري الى ان الإجراءات المتخذة بخصوص انتخابات برلمان ورئاسة اقليم كوردستان تسير وفق الخطة الموضوعة والجدول الزمني المحدد لها وان التصويت الخاص سيكون يوم 23/7/2009 والإنتخابات ستكون في يوم 25/7/2009 .
على صعيد متصل اشارت مستشار القسم السياسي في الإتحاد الأوربي الى الجهود المبذولة من قبل المفوضية الأوربية في دعم العملية الإنتخابية في العراق مشيره الى دعمها انتخابات برلمان ورئاسة اقليم كردستان من خلال وجود خبراء من المفوضية الأوربية لكتابة التقارير ومراقبة الإنتخابات, حيث سيكون هناك 36 مراقبا ليشاركون في المراقبة للإنتخابات المشار اليها
ويذكر ان عدد كبير من الدول الأوربية قد ارسلت قوائم باسماء المراقبين الدوليين لمراقبة هذه الإنتخابات .