الرئيسية » مقالات » مشاركة في يوم ألسيادة الوطنية في السفارة العراقية في الدانمارك

مشاركة في يوم ألسيادة الوطنية في السفارة العراقية في الدانمارك

بدعوة من السفارة العراقية في الدانمارك شاركت ممثلة لجنة المجلس الشعبي في كوبنهاغن عضوة اللجنة ألزميلة فكتوريا بولص ( أم عصام) نيابة عن أللجنة مع لفيف من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في كوبنهاغن في ألحفل الخطابي والفني الذي أقامته ألسفارة العراقية في كوبنهاغن وبدعوة من الاستاذ القائم بالاعمال فارس شاكر فتوحي المحترم، وبمشاركة جمهرة من المؤسسات Upload and Insert Imageوالاحزاب والمنظمات والفرق الفنية وألشخصيات العراقية في هذه المناسبة الوطنية، وذلك يوم ألخميس المصادف 09 07 2009 .

وهذا هو نص كلمة لجنة المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري التي القتها الزميلة فكتوريا بولص في المناسبة:

ألحضور الكرام والحفل الكريم.
الاستاذ فارس شاكر فتوحي القائم بالاعمال في سفارة وطننا العراق المحترم.
وألاخت القنصلة سندس جعفر اليوسف وكافة الاخوة والاخوات العاملين في سفارتنا العراقية ألمحترمون.

تهنئة الى الشعب العراقي نقدمها من خلال السفارة العراقية في الدانمارك الى كافة مواطني بلدنا، بمناسبة أنسحاب القوات ألاجنبية من المدن والقصبات العراقية بعد سقوط النظام الفاشي البائد. التي تلتها تحقيق النجاحات على مختلف الاصعدة في مقدمتها النجاحات الامنية، ولكن يبقى انه مازالت هناك الكثير من ألمشاكل والتحديات ألغير قليلة والتخريبية لزعزعة ألوضع الامني المرتبط بهذا الانسحاب، والذي بات الهدف منه واضحاً للعيان، ألا وهو تأخير عملية الانسحاب الذي يتوافق مع مصالح القوة المعادية لشعبنا.
وفي نهاية شهر حزيران وفي الثلاثين منه تم أنجاز المهمة الاولى من أنسحاب القوات الاجنبية. وكانت أستعدادات ألعراقيين في الجانب العسكري والامني لملئ الفراغ الذي سيتركه هذا الانسحاب جيدة نوعا ما.

نتمنى من ألجماهير والقوات ألمسلحة أن تتوحد في اصرة وطنية عراقية وتنظم صفوفها وتظهر بالمظهر أللائق بها وبالمهمة السامية المناطة بهم وان يكونوا محط أنظار المسؤولية. ويجب أن يتحمل أبناء الشعب العراقي بكل قومياته وأحزابه السياسية مسؤولياتهم أمام هذه القضية الوطنية المهمة في المرحلة الاولى من الانسحاب، والذي يمثل خطوة مهمة على طريق تحقيق كامل الاهداف والهدف النبيل الاسمى للعراقيين وهو أنهاء ألاحتلال وأستعادة ألسيادة والاستقلال ألتامين.

ألمجد لشهداء ألشعب العراقي.
العيش الكريم للشعب العراقي جميعاً.
وألموت لاعداء العراق.

لجنة المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري في الدانمارك
في 09 .07 .2009