الرئيسية » بيستون » التعداد السكاني و الكورد الفيلييون

التعداد السكاني و الكورد الفيلييون

أنها واحدة من أهم المتغيرات السياسية التي تشهدها الساحة العراقية هذه الأيام ألا و هي ( استمارة التعداد السكاني ) ، حيث بدأت العلائم الأولى لهذا التعداد المنتظر منذ فترة التحرير و إلى الآن كون أن الخارطة السكانية للعراق مجهولة إلى هذه اللحظة و يتم الاعتماد على التعداد السكاني الذي كان يجري زمن الطاغية و الكل يعلم انه في ذلك الزمان المظلم لم يكن شيء على حقيقته بل كل شيء يكون لرغبة القائد الواحد و مصالحه و مطامعه الشخصية.
اليوم و بعد أكثر من ست سنين بدأ العمل على إجراء التعداد السكاني الذي يضم في طيات استمارته حقولاً عدة منها الديانة التولد و السكن و أهمها بالنسبة للكرد الفيليين (( القومية )) .
نعم أن أهميتها كبيرة جداً حيث أتوقع أن مستقبل الصورة السياسية و الخارطة السكانية للكرد الفيليين ستكون على أساس هذا الحقل و هو (( القومية ))!!
حيث أنني متأكد بان هذا الحقل سيشتت الكرد الفيليين و يبعثرهم حيث لا منجى لهم من هذا المنزلق أبدا إن لم يحسنوا الإجابة على هذا السؤال الذي أراه مصيرياً بتحديد الصورة الحقيقية لهذه الشريحة ، و ذلك لتشتت الكرد الفيليين أصلاً و ضياعهم بين العشائر العربية و بين الأحزاب الكردية و الشيعية و بين المخاوف العنصرية و بين الكثير من المتاهات ، الأمر الذي سيؤثر سلباً على نتيجة التعداد.
و لكن هذا الضياع يجب أن يأخذه المختصون بالشأن الفيلي على عاتقهم ليوحدوا هذه الشريحة على خيار واحد من الخيارات المتداولة الآن بين أبناء الفيليين أنفسهم ، هل سيكون جوابنا ( الكردية ) أم ( الكردية الفيلية ) أم ( العربية ) أم ( الفيلية فقط ) ؟؟؟
صدقاً إن هذا الأمر حتمي و بعيد عن السياسة و الدعايات السياسية و الدكاكين الحزبية بل الأمر لنا و لأبنائنا لتدارك البلاء قبل وقوعه و عدم تكرار مجازر السابق من العهود و يجب صحوة أهلنا الفيليين من الغفوة لكي يتلاحقوا الطوفان قبل حدوثه و الله من وراء القصد …