الرئيسية » مقالات » أمسية موسيقية للبيانو والعود

أمسية موسيقية للبيانو والعود

في أمسية موسيقية هادئة في كنيسة الاتحاد(اليانس شيركان) في مدينة يونشوبينك السويدية جمعت بين آلتين موسيقيتين مختلفتين واحدة من الشرق والأخرى من الغرب ليلتقيا في عزف مقطوعات من القوالب الشرقية المعروفة كالسماعي واللونكا والقوالب الحرة وغيرها فأطلق الفنان سرمد نؤيل العنان لآلته المحببة لتصدح بأنغامها العذبة بمرافقة الفنان فائز ميناس على آلة البيانو بتناغم وانسجام .

أقيمت الأمسية في يوم الجمعة الموافق 26 حزيران 2009 بحضور عددا من أبناء الجالية العراقية والعريبة إضافة إلى عددا من الأصدقاء السويديين وقد شارك في هذه الأمسية جوقة الكنيسة الكلدانية في يونشوبينك في فقرة قصيرة تضمنت ترتيلتان من الطقس الكلداني كما قدم الأستاذ الدكتور ليون برخو أستاذ اللغات والإعلام في جامعة يونشوبينك تقاسيم حرة على آلة الكمان. تضمن البرنامج مجموعة مختارة من المقطوعات لأشهر الفنانين العراقيين والأتراك أمثال منير بشير, روحي الخماش, ادهم أفندي, الشريف محي الدين وغيرهم.
كما شارك أيضا في هذه الأمسية كل من الفنانين نينوس شليمون /عود و ريمون شليمون/كمان في عزف بعضا من فقرات لبرنامج.

قدمت هذه المقطوعات بأسلوب جديد أكاديمي معبر نال رضا وإعجاب الحاضرين.

ويأتي هذا العرض الموسيقي كمحاولة لتعريف المستمع والمتذوق السويدي والعربي لهذه النماذج الشرقية الكلاسيكية. ومن الجدير بالذكر ان كل من الفنانين سرمد نؤيل وفائز ميناس هما من خريجي كلية الفنون الجميلة- جامعة بغداد.


بعض الصور للأمسية