الرئيسية » مقالات » اين قانون الأحزاب..والدعوة يخلو من تعريف ؛العراقي؛ باسمه والبديل عن (مزدوجي الجنسية)

اين قانون الأحزاب..والدعوة يخلو من تعريف ؛العراقي؛ باسمه والبديل عن (مزدوجي الجنسية)

البديل عن (سياسيي مزدوجي الجنسية) والبعثيين..قانون يغربل المرشحين للعمل السياسي بالعراق

…………………..



       يطرح تساؤل.. ما هو مقياس الوطنية..  والانتماء للعراق.. بنقاط محددة ومجتمعه .. التي من خلالها نقيس الاحزاب والقوى السياسية والسياسيين العراقيين في ضوءها.. (قانون الاحزاب العراقية).. ضمن شعار الامام علي عليه السلام   (اعرف الحق تعرفه اهل… لا يقاس الحق بالرجال ولكن يقاس الرجال بالحق)..  على شرط ان يكون هذا القانون رادعا من وصول القوى البعثية والملطخة ايديهم بدماء العراقيين.. والانتهازيين..والوصوليين.. ومانعا امام سلبيات السياسيين ذوي الجنسيات الاجنبية..   :-


1.           ان يحمل كل حزب يريد العمل بالعراق.. و يدعي انه (حزب عراقي وطني).. تعريف (العراقي) ضمن اسم الحزب.. فكيف يدعي البعض بانه حزب (وطني عراقي).. وهو يستنكف من وضع تعريف (العراقي) بتعريف حزبه.. كحزب البعث العربي الاشتراكي البائد.. السوري المنشأ.. والتأسيس..


2.           يحضر عن العمل أي حزب سياسي يعتبر نفسه (فرع) لحزب ذات امتدادات خارجية.. كحال (حزب البعث العربي الاشتراكي – قُطر العراق).. او (حزب الدعوة الاسلامية- تنظيم العراق .. فعلامات الاستفهام تثار على تلك الاحزاب هو (اين هو مقر المركزي للحزب اذا كان الحزب في العراق (فرع) له ؟؟؟؟)؟؟ وخاصة ان ذلك يعتبر استحقار للعراق كدولة ووطن.. بان يعتبر العراق (فرع).. بالنسبة لذلك الحزب الشمولي..


3.           ان لا يختزل أي حزب سياسي  عراقي يريد العمل السياسي بالعراق.. برنامجه السياسي وتعريفه.. بمنطلقات عرقية او قومية او دينية او عشائرية او عائلية او  أي صفة جزئية اخرى.. بل ينطلق من منطلقات وطنية عراقية خالصة.. (ومن يريد العمل ضمن منطلقات عرقية وقومية ودينية عليه العمل كجمعيات مدنية.. تدافع عن تلك الخصوصيات في العراق بعيدا عن العمل السياسي البرلماني والحزبي والحكومي)..


4.           لا يجوز ان يحمل الجنسية الاجنبية.. من يريد ان ينتمي لاي حزب سياسي بالعراق..  او يريد العمل السياسي  .. او يرشح نفسه لاي انتخابات برلمانية او مجالس المحافظات..



5.           ان يؤمنون بان الهوية العراقية الخالصة.. هي هوية العراق والعراقيين.. المتجردة من أي صفة جزئية.. قومية او اثنية او عشائرية او عائلية أي او هوية جزئية اخرى.. وان يرفضون اختزال الهوية العراقية بهوية قومية.. لان اختزالها تعني تجريد القوميات الاثنية بالعراق من عراقيتها وتؤدي لاثارة العنصرية بين مكونات الامة العراقية…. وكذلك لان اختزالها تعني النازية الشوفينية باشنع صورها.. في بلد متعدد العناصر القومية والاثنية والدينية والعشائرية والمذهبية….


6.           ان يعتنقون بان الوطن الكبير لهم..والوطن الاوحد..هو الوطن العراقي من الفاو  بالبصرة الى زاخو  بدهوك.. ومن حلبجة بالسليمانية حتى عرعر بالسماوة.. ومن القائم والرطبة بالانبار حتى مندلي والمنذرية بديالى..  ومن  المشرح بالعمارة حتى ربيعة بالموصل. ..


7.           ان لا يقزمون من العراق ولا يعتبرونه (جزء، قُطر) من أي وطن اخر.. وهمي او غير وهمي..تحت شعارات (شمولية مسيسة للدين والدين منها براء.. او شمولية قومية).. بل يعتبرونه العراق (وطنا) بحد ذاته.. وهو (الكل) وليس جزء.



8.           لا يجوز ان ينتمي أي فرد.. لحزب سياسي عراقي بالعراق.. لاحزاب اجنبية ..



9.           يحق لمن يريد نشر ثقافته (القومية والدينية والعشائرية والعائلية..الخ من الخصوصيات المتنوعة للعراق).. بتشكيل منظمات وجمعيات مدنية وليست سياسية.. تعمل بهذا الخصوصيات.. وتدافع عن خصوصيتها.. ولا يحق لها العمل السياسي كتنظيم.. بل يتم   تحويل حزب الدعوة الاسلامية.. الى جمعية مدنية لتدعو للاسلام.. ؟؟ وتحويل (الحزب العربي العراقي) مثلا الى منظمة تدعو للعمل للدفاع عن خصوصية العرب العراقيين.. و تحويل (الحزب الديمقراطي او الاتحاد الكوردستاني) مثلا الى منظمة الديمقراطي الكوردستاني العراقية ومنظمة الاتحاد الكوردستاني العراقي.. للدفاع عن خصوصية الكورد العراقيين بالعراق.. مدنيا.. وتحويل الحزب الاسلامي السني الى منظمة تدافع عن السنة العراقيين مدنيا.. والمجلس الاعلى لمنظمة تدافع عن شيعة العراق وطقوسهم وحريتهم الدينية .. حتى يبعد العمل السياسي عن العرقية والاثنية والشموليات ..



10.      ان ينطلقون من صميم الثقافة والقيم العراقية الرصينة الاجتماعية والاخلاقية والدينية.. التي تؤكد بان تعريف العراقي هو (كل من ولد من ابويين عراقيين بالجنسية والاصل والولادة.. او من اب عراقي الجنسية والاصل).. وبذلك نحقق القيم باعلى قيمها.. وان نغلق أي ثغرة يمكن ان تحصل يراد منها تمرير الغرباء الاجانب .. عراقيا..   او تريد تميع الهوية العراقية.. ونشر الاباحية والتفكك الاجتماعي والاخلاقي.. من خلال تعريف العراقي كابن المجهول الاب..من الام.. واب مجهول الهوية..


11.      ان ينطلق كل حزب سياسي عراقي من الهموم العراقية الداخلية.. وان ينطلق من الداخل في فكر حزبه وتنظيمة.. وان ينطلق للخارج من اجل الدفاع عن الداخل العراقي.. وحماية خصوصيته.. وتطوير العراق واهله..


12.      ان يؤمن كل حزب وسياسي .. بان العراق للعراقيين لا غير.. ونفط العراق للعراقيين لا غير.. وثروات العراق للعراقيين لا غير.. ولا يجوز ان تهدر ثروات العراق كمنح مالية او باسعار تفضيلية او بدون مقابل للغرباء.. مهما كان السبب.. فالعراقيين اولى بثرواتهم..


13.      ان يرفض كل حزب وسياسي.. سياسات التلاعب الديمغرافية بالعراق مهما كانت..


14.      ان يعتنق كل حزب سياسي عراقي .. تاريخ العراق وحضارته السومرية والبابلية والاشورية.. وثقافته.. الوطنية..  كمنطلق واساس.. في تحديد هويته..


15.      ان يؤمن كل حزب سياسي وسياسي عراقي يريد العمل السياسي.. بان العراقيين هم سكان العراق الاصليين.. وهم شعب ليس (مستطرق) على العراق.. وان يعتنقدون بان تركيبة العراق السكانية مجتمعة هم (امة عراقية) بحد ذاتها.. ولا تنتمي الى أي امم او شعوب اخرى..


    هذا بعض من فيض.. من النقاط.. فالسؤال هنا..كم حزب سياسي يعمل بالعراق سوف يتحول لمنظمة مدنية..  ..وكم حزب سياسي وتكتل سياسي..سوف يحضر من العمل السياسي بالعراق.. اذا رفض ان يتحول الى منظمة مدنية… ؟؟؟ وفق النقاط الوطنية العراقية السابقة مجتمعة..:


1.     حزب الدعوة الإسلامية.

2.     حزب البعث العربي الاشتراكي النازي حتى لو رفع الاجتثاث عنه..

3.     الحزب الناصري القومي الفاشي.. (المصري النشئة والتأسيس)..

4.     حزب الاتحاد الوطني الكوردستاني القومي

5.     حزب الديمقراطي الكوردستاني القومي

6.     المجلس الاعلى الاسلامي (اذا رفض التحول لجمعية مدنية للدفاع عن الطقوس الشيعية وحقوق الشيعة)..

7.     الحزب الاسلامي (الاخوان المسلمين)… ذا النزعة السنية السياسية.. (اذا رفض التحول لجمعية مدنية للدفاع عن حقوق السنة )..

8.     حزب الفضيلة الاسلامية

9.     التوافق والحوار..

10.      قائمة الحدباء القومية العنصرية المعادية للاكراد.. بالموصل

11.      الخ



 ………….

*   الحسين سبب بقاء الاسلام بدمه.. و عبد الكريم قاسم انهض القيم الوطنية العراقية بدمه..         

…………………..



    ونبين بان الوطنية بالعراق.. لم تظهر بالعراق .. بل يمكن القول ليس لها وجود حقيقي بين زعماء العراق وقواه السياسية.. الا عندما ظهر عبد الكريم قاسم رحمه الله.. وفضل العراقيين في وطنهم.. وجعل شعار (العراق للعراقيين).. و (نفط العراق للعراقيين).. واوجد قيم الزعيم المخلص العصامي الذي يحكم من اجل شعبه.. وخرج قاسم من الدنيا وهو لا يمتلك بيت ولا رصيد مالي.. بالمقابل بنى بيوت للفقراء ونهض بنهضة عمرانية.. وعاش ومات وهو يحمل  الجنسية العراقية فقط لاغير..    فبذلك فرض امر واقع.. بان الوطنية المخلصة للعراق حقيقة.. وليست (مثالية ليس لها وجود)..


 * هل المعارضة عارضت صدام .. لتستبدله بصنم اخر؟؟  



نطرح تساؤل.. هل العراقيين عارضوا صدام والبعثيين .. كشخوص..ام عارضوا سياسات البعث وصدام ؟؟


بالطبع عارضوا سياسات البعث وصدام .. العنصرية والطائفية والشمولية البعيدة عن الهموم العراقية..


   ووفق ذلك اذا ما طرح احدهم تساؤلا. ما هو البديل عن  ..  (السياسيين ذوي الجنسيات الاجنبية،) ؟ يكون الجواب هو طرح تساؤل  اليس المفروض ان يطرح تساؤل (ما هو القانون الذي يكون مانع لوصول هؤلاء للمناصب السيادية والسياسية والحكم بالعراق .. وبنفس الوقت يمنع وصول البعثيين ومن تلطخت ايديهم بدماء العراقيين.. وذوي النيات المبيتة )..؟؟



………………..

حزب الدعوة الإسلامية..لماذا يخلوا من تعريف (العراقي) باسم حزبه اذا كان حزبا عراقيا وطنيا

………………………………….


أين قانون الأحزاب بالعراق ..وحزب الدعوة الإسلامية.. يخلوا من تعريف (العراقي) باسم حزبه