الرئيسية » نشاطات الفيلية » ملاحظة حول الكرد الفيلية في البرنامج الانتخابي للقائمة الكوردستانية 54

ملاحظة حول الكرد الفيلية في البرنامج الانتخابي للقائمة الكوردستانية 54

01/07/2009

في قراءة للبرنامج الانتخابي للقائمة الكردستانية 54 لانتخابات برلمان إقليم كوردستان يلاحظ أن البرنامج الواسع والمفصل جاء على مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والصحية والتعليمية والصناعية والزراعية والتجارية …الخ في إقليم كردستان العراق وشمل مناطق المادة 140 من الدستور العراقي، وأشار إلى الكرد الفيلية في نقطة واحدة هي الفقرة (5) من القسم المعنون “في المجال السياسي” التي نصها (5/نعمل على تعريف جرائم (الأنفال، القصف الكيمياوي لحلبجة، أنفال البارزانيين والفيليين والتطهير العرقي) كجرائم إبادة جماعية (جينوسايد) على المستوى الدولي، كما تم ذلك على مستوى العراق، وتعويض المتضررين من قبل الحكومة العراقية والشركات التي ساعدت العراق.)
كان من الأجدر أن يتضمن البرنامج الانتخابي للقائمة الكوردستانية 54 (الذي سيشكل أساس برنامج الحكومة القادمة عند حصول القائمة على أغلبية مقاعد برلمان الإقليم) نصا أو فقرة حول القضايا ألمصيرية العالقة للكرد الفيلية (الكرد القاطنين خارج ألإقليم في العراق)، ومن بينها الدفاع عن حقهم المشروع في استرجاع حقوقهم المغتصبة (رعد الاعتبار بقانون يشرعه مجلس النواب العراقي، المواطنة العراقية، المستمسكات الثبوتية، الممتلكات المنقولة وغير المنقولة وغير ذلك)، وتأييد طلبهم معرفة مصير محجوزيهم المغيبين الذين “يزيد عددهم على 20000 شهيد”، ووضع حد للتمييز المستمر ضدهم داخل العراق وخارجه، ودعم حقوقهم الدستورية والسياسية والثقافية العادلة ومن ضمنها تعلم لغتهم الأم في المدارس في مناطق سكناهم، ومساندة تطلعاتهم المشروعة في المشاركة في العملية السياسية وأن يكون لهم حضورا في مراكز القرار كبقية الشرائح العراقية، وفي الدخول في المصالحة الوطنية التي يجب أن تكون أيضا مع ضحايا جرائم النظام الدكتاتوري السابق وليس فقط مع مرتكبي تلك الجرائم، وفي طلب رعاية المهجرين قسرا قبل 2003 إلى إيران، وبعد 2003 أثناء فترة الإرهاب إلى بلدان الشرق الأوسط الأخرى.
هذه أمور أساسية لجميع الكرد الفيلية العراقيين من المفروض أن توليها القائمة الكوردستانية 54 اهتمامها وأن تشير إليها في برنامجها الانتخابي لتسجل موقفا واضحا وصريحا يراه الجميع بالرغم أن أغلب الكرد الفيلية سوف لن يشاركوا في انتخابات برلمان كردستان لأسباب جغرافية ودستورية. ولكن باستطاعة القائمة أن تشير إليها دون أن يسبب لها ذلك إشكالات دستورية أو قانونية أو يثير لها إحراج سياسي، كون الإشارة إليها ليس سوى تسجيل موقف سياسي علني يتمثل في “الدفاع” و”التأييد” و”الدعم”والمساندة” لحقوق وتطلعات ومصالح الكرد الفيلية ولا تتضمن مثل هذه الإشارة اتخاذ إجراءات أو إرسال قوات أو إقامة مشاريع أو تخصيص مبالغ لها، ليس فقط أهمية سياسية ومعنوية لشريحة كردية عراقية كبيرة تقطن خارج حدود الإقليم وخارج مناطق المادة 140، ولكن أيضا لان انتخابات مجلس النواب العراقي ستجري بعد حوالي نصف سنة من ألآن والتي تهيئ لها القوى السياسية الأخرى منذ ألآن بين صفوف الكرد الفيلية.

1/7/2009

الاتحاد الديمقراطي الكوردي الفيلي
Feilikurdernas demokratiska f?rbund