الرئيسية » مقالات » نداء عاجل جداً إلى السيد رئيس الوزراء… نسألكم بالله سرعة التحرك لإنقاذهم

نداء عاجل جداً إلى السيد رئيس الوزراء… نسألكم بالله سرعة التحرك لإنقاذهم

دولة السيد رئيس الوزراء نوري المالكي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أكتب اليكم بهذا النداء العاجل وانا على يقين بأنكم في طليعة المدافعين عن أرواح ابناء شعبكم وخاصة اخوتكم المعتقلين في السجون السعودية. فقد وصلت الينا انباء مؤكدة كان أخرها بيان صادر عن منظمة العفو الدولية
http://www.amnesty.org/en/library/asset/MDE23/019/2009/en/b38409a2-a1df-4b46-80d9-f563d853749b/mde230192009en.html

يفيد بأن السلطات السعودية تنوي إرتكاب جريمة نكراء بحق أربعة معتقلين عراقيين كانت قد حكمت عليهم بقطع الرأس وهم تحت السن القانونية أنذاك ، والمعتقلون هم
1-المعتقل العراقي رائد هلاسة ساكت الجياشي (20 عاما)
2- المعتقل العراقي عباس فاضل عباس البياتي (20 عاما)
3- المعتقل العراقي عثمان علي ناصر (20 عاما)
4- المعتقل العراقي عقيل مطشر الغزاوي (22 عاما)

وكما هو معروف للجميع فقد دأبت المملكة العربية السعودية على ارتكاب موبقات الجرائم الإرهابية بحق أبناء شعبنا هذا ما إعترف به إرهابييهم المعتقلين في السجون العراقية،
ونحن نعرف كما العالم بأن ماهية التحرك السعودي الاخير هذا يأتي من باب رد فعل على ما اشارت اليه الحكومة العراقية من أن السعودية مسؤولة عما يجري من إرهاب في العراق وذلك بفعل فتاوى التفكير التي يصدرها علماء التكفيرالوهابي القابعين فيها، حيث دابت على إرسال انتحارييها إلى العراق لتفجير أنفسهم بين الابرياء تقربا الى الله، وما العمليات الارهابية الاخيرة في تازة والبطحاء ومدينة الصدر إلا دليلاً دامغا على ما اشرنا اليه .لانه ليس من مصلحة السعودية كما نعتقد استتباب الامن في العراق وتسلم ابنائه البررة قيادة العملية السياسية فيه.
لذا نرجوا من سيادتكم التدخل المباشر والحاسم وباي طريقة كانت للحيلولة دون إقدام السعودية على إرتكاب مجزرة اخرى، وايقافهم عند حدهم فقد طفح الكيل بنا ونحن نرى ابناءنا تقطع أوصالهم بفعل مفخخات ارهابييهم فاوراحهم ليست رخيصة إلى الحد الذي تتلاعب فيها هذه الدولة او تلك كيفما تشاء.
والغريب في الامر أن الجانب السعودي وكما صرح به من قبل المسؤولين العراقيين عن إدارة هذا الملف بأنهم قد حصلوا على وعود من أعلى المستويات في السعودية بعدم تنفيذ احكام الاعدام الصادرة بحق المعتقلين.
ونحب ان نؤكد إلى سيادتكم والعالم باسره بان جميع المحاكمات التي تمت بموجبها إصدار هذه الاحكام هي محاكمات صورية وغير قانونية وتفتقر إلى أبسط قواعد المحاكمات المتعارف عليها،
سيما وكما نعتقد بان القضاء السعودي مشكوك بنزاهته ومطعون فيها من قبل جميع منظمات حقوق الانسان وعلى راسها منظمة العفو الدولية
لذا نطالب سيادتكم وانتم من قد عرفت بمواقفكم الجرئية ان تتحملوا مسؤولياتكم القانونية والدستورية وأن تتخذوا الامر على عاتقكم شخصياً هذه المرة وتعملوا على إنهاء هذه الماساة التي يعاني منها أكثر من 600 معتقل عراقي وعوائلهم المعتصمين منذ اكثر من 8 اشهر عسى ينتظرون عودة أبنائهم الى إحضانهم فقد طال الانتظار…

علي السراي
مسؤول لجان انتفاضة المهجر
Assarrayali2007@yahoo.de