الرئيسية » مقالات » في بروكسل: العراقيون يحتفلون و يتطلعون لرحيل آخر جندي من أرض العراق

في بروكسل: العراقيون يحتفلون و يتطلعون لرحيل آخر جندي من أرض العراق

نظمت السفارة العراقية حفلاً بمناسبة يوم السيادة الوطنية و جلاء القوات الأمريكية من المدن العراقية في 30 حزيران 2009.

و قال سفير العراق في المملكة البلجيكية محمد جواد الدوركي ، إن هذا اليوم يمثل نقطة تحول مهمة بتاريخ العراق و ستكون له انعكاساته الايجابية على الشعب العراق حاضراً و مستقبلاً.

و أضاف بان هذا اليوم يأتي بالتزامن مع يوم عظيم آخر من تاريخ العراق المتمثل بثورة العشرين، تلك الثورة التي سطر فيها الثوار من العراقيين أروع ملاحم البطولة و الفداء في التصدي للقوى المحتلة آنذاك. جاء ذلك خلال كلمة للسفير يوم 1 تموز2009 في مقر السفارة العراقية في بروكسل بحضور عدد من الشخصيات العراقية المقيمة في المملكة البلجيكية.

و تبادل أبناء الجالية العراقية في بلجيكا التهاني بهذا المناسبة، مؤكدين وحدتهم و قدرتهم على تجاوز الصعاب و ذلك من خلال التصدي لكل المحاولات الرامية إلى زعزعة و استقرار امن العراق و وأد المحاولات الرامية إلى إذكاء نار الطائفية مجدداً، معربين عن تضامنهم مع هموم و تطلعات الأهل في العراق، و معلقين في الوقت نفسه آمالهم الكبرى إلى اليوم الذي تنجلي في تلك القوات بالكامل برحيل آخر جندي من العراق في نهاية عام 2011 وفقاً للاتفاقية الأمنية الموقعة بين الحكومة العراقية و الأمريكية بهذا الصدد.

إلى ذلك، أشار السفير العراقي في بلجيكا، إلى التعداد عام للسكان المزمع إجراؤه في تشرين أول المقبل، مؤكداً على أهمية و ضرورة هذه الممارسة و مشيراً إلى انه سيتم فتح فرعين في بلجيكا احدهما سيكون في مقر السفارة في بروكسل و الآخر في مدينة انتويربن حيث الكثافة السكانية للعراقيين المقيمين في بلجيكا تكون كبيرة في كلتا المدينتين.

و أكد في الوقت نفسه على أن هذه المناسبة ستكون مهمة جدا بالنسبة للعراقيين و لانجاز معاملاتهم و إكمال جميع الأوراق الثبوتية و الرسمية التي من الممكن أن يحتاجوا لها مستقبلاً.