الرئيسية » مقالات » من يضمن أنهم لن يهربوا خارج العراق بعد الانسحاب.. بسبب الإرهاب.. كما هربوا من صدام

من يضمن أنهم لن يهربوا خارج العراق بعد الانسحاب.. بسبب الإرهاب.. كما هربوا من صدام


من يضمن ان المالكي لن يهرب خارج العراق بعد الانسحاب بسبب الإرهاب كما هرب من صدام

…………………


     كيف يمكن لنا.. ان نثق.. بحفنة من السياسيين العراقيين المعارضين لحكم البعث وصدام.. الذي خرجوا من العراق.. بسبب طغيان صدام.. واجرامه.. وجاءوا للعراق بعد تحريره على يد القوات الامريكية.. ونجد هؤلاء السياسيين يعلنون اليوم عن (بوختهم) باستعدادهم وتهيئهم لمواجهة الارهاب والصداميين والبعثيين والمليشيات والجماعات المسلحة المدعومة اقليميا.. بعد الانسحاب الامريكي ؟؟


     فمن يضمن ان هؤلاء لن يهربون خارج العراق .. بسبب دموية القوى الارهابية.. كما هربوا من دموية صدام والبعث النازي؟؟؟ وكما يهربون حاليا بعد انكشاف صفقات فسادهم المالي والاداري خلال توزرهم وتسلمهم المناصب .. ويترك العراقيين بالداخل لمصير مجهول .. كما ترك هؤلاء السياسيين العراقيين بالداخل لمصير مجهول في زمن حكم البعث ؟؟؟ وسعوا بالارض للحصول على الجنسيات الاجنبية لهم ولعوائلهم ليكونون اجانب ذو اصول عراقية.. او وجدوا مكاتب تفتح لهم في الدول الاقليمية والعالم.. بزمن المعارضة.. كاجندة لتلك الدول..  ورفضوا اسقاط صدام على يد قوات التحالف كما فعل حزب الدعوة.. في وقت لم يعطون البديل للعراقيين عن اسقاطه..


  ونتسائل.. اذا ادعى المالكي (اهمبل).. بانه (سوف يبقى داخل العراق مهما كانت الظروف ليقف الى جانب ابناء شعبه)؟؟ نتسائل (لماذا لم تبقى بالعراق مع الشعب العراقي ولجانب المظلومين ضد طغيان صدام والبعث) ؟؟؟؟



* المالكي (سوف ابقى بالعراق بعد الانسحاب).. العراقيين (لماذا لم تبقى معنا قبل سقوط صدام)


 يتساءل العراقيين .. لماذا لم يبقى المالكي وحزب  الدعوة وقياديي الاحزاب المعارضة العراقية السابقة لصدام.. داخل العراق في زمن حكم البعث وصدام المجرمين ؟؟ ولماذا يجازفون بارواح العراقيين.. بطلبهم بالانسحاب الامريكي في ظل هذه الظروف الخطيرة ؟؟؟ في وقت امريكا تدعم العراقيين عسكريا.. ولولاها لما سقط صدام والبعث وحكم الاقلية الطائفية ذي النزعة العنصرية القومية..


هل بسبب ان في زمن صدام (لم يكونوا وزراء ومسئولين ورؤساء وزراء.. واليوم هم في قمة الحكم والسلطة والوزارات)؟؟


    ونؤكد للمالكي.. بانك تعلم قبل غيرك.. ان المخابرات السورية .. مستعدة لاحتضانك مجددا كلاجئ سياسي بدمشق.. بعد خروجك خارج العراق.. كما احتضنتك سابقا.. كورقة ضد صدام.. وكما تحتضن سوريا حاليا البعثيين والقوى الارهابية الاخرى والقوى الرافضة للعملية السياسية حاليا بالعراق.. والذين تسعى مع دول اقليمية تحتضن ايضا قوى النظام السابق وهيئة علماء السنة وحارث الضاري..  وخاصة مصر الطامعة بالعراق.. لتسليمهم الحكم في بغداد .. بمؤامرات بعد الانسحاب الامريكي..


وبس الله يستر..


  اخيرا نؤكد للشيعة العراقيين  انكم سوف تستمرون تحت  اطماع المحيط الاقليمي..   .. وتدخلاته.. وطائفية الاقلية السنية و (المحيط  العربي السني).. . ولن تؤمنون جانب شر كل هؤلاء.. الا بتبني مشروع الدفاع عن شيعة العراق.. وهو  بعشرين نقطة .. ، علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق لتمرير اطماعهم بالعراق، والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي 


http://www.sotaliraq.com/articlesiraq.php?id=3474 

……………………

هربوا من العراق بسبب طغيان صدام واليوم ينافقون باستعدادهم لمواجهة الإرهاب بعد الانسحاب


……………………….

من يضمن ان حكام العراق لن يهربوا خارج العراق بعد الانسحاب…. كما هربوا من صدام