الرئيسية » مقالات » في البطحاء وتازة وكربلاء وبالدورة والبياع وبالصدر شهداء !!

في البطحاء وتازة وكربلاء وبالدورة والبياع وبالصدر شهداء !!


 


بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


 


يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَكُمْ هُزُوًا وَلَعِبًا مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَالْكُفَّارَ أَوْلِيَاءَ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ . صدق الله العلي العظيم . سورة المائدة . اية  56 .


 


المتتبع للتفجيرات المتسلسلة الاخيرة التي حدثت في العراق يجد هناك تشابه في الادوات والآليات في اسلوب التفجير واختيار الامكنة الشيعية بدقة متناهية يدل على ان الفاعلين لهذه الجرائم كانوا يخططون بذكاء لجرائمهم الارهابية وضرب الشيعة في قعر دارهم !!


البداية كانت في مدينة البطحاء في الناصرية في سوق شعبي حيث تضاربت الانباء عن الحصيلة النهائية لانفجار السيارة المفخخة . ومهما تكون الاخبار غير دقيقة فهناك عشرات الشهداء فقدوا حياتهم نتيجة خطأ جسيم من قبل قوات الشرطة المحلية التي كانت مكلفة بحماية هذا السوق .


وجميع اهل مدينة البطحاء كانوا يتسائلون عن عدم اهتمام الشرطة بحماية الاهالي . وقبل الحادث كانت السيارة المفخخة التي أودت بحياة الابرياء مركونة في مكان غير مسموح بتواجد العجلات فيه وكان على بعد مسافة قريبة جدا من السوق الشعبي !!


مع العلم ان جميع المراقبين لهذه الحادثة قالوا انهم ابلغوا الجهات المسؤولة عن هذه السيارة ولكن لاحياة لمن تنادي الا ان وقع الحادث الاثيم وسقط الشهداء مضرجين بدمائهم الزكية رحمهم الله .


ثم فجأة وبدون سابق انذار ونتيجة تراخي القوة المكلفة بحماية مدينة ( تازة ) الفقيرة والتي تقع في شمال كركوك حدث انفجار اخر مدوي قلب المدينة رأسا على عقب . وحتى هذه الساعة يبحون عن جثث انطمرت تحت التراب لشدة هول الجريمة التي وقعت . وعجبي هنا واتسائل كيف دخلت شاحنة محملة بمئات الاطنان من المتفجرات واخترقت الحاجز الامني لمدينة تازة دون وجود تواطيء من بعض الذين يخدمون في الشرطة المحلية ومساعدته بالعبور لكي يكمل جريمته البشعة بحق الابرياء !!


ثم حدث انفجار اخر وذهب ضحيته عدد من الشهداء في كراج النهضة في بغداد وبعدها انفجار اخر في الدورة واخر في سوق شعبي في مدينة البياع واغلب الشهداء من الشيعة تابعوا معي !!


الى ان وقع انفجار اخر كبير لايزال محيرا ولغزا يصعب الوصول الى خيوطه . ولكن المعلومات الاولية تشير الى تحوير ( ماطور ) على شكل عربة خضار جاءت من الاحياء الشعبية . وتمكن الارهابي من تفجيرها وسط الابرياء في منطقة لبيع ( الماطورات ) في سوق مريدي !!


وهذه المدينة المنكوبة التي فقدت أكثر من مئة شهيد قبل ايام وأكثر من هذا العدد جرحى . ولاتزال سرادق العزاء حتى هذه اللحظة من اجل قراءة سورة الفاتحة على ارواح الشهداء مستمرة يوميا وعلى مدار الساعة ونسأل الباري ان يتغمد الشهداء الجنة ويشافي اللهم الجرحى الراقدين في المستشفيات . وكل هذه الاعمال الارهابية لاتثني من عزيمة العراقيون وهمة ابطال الجيش والشرطة من حراس الوطن وحكومتنا الوطنية . ولايمكن ان تزرع الشقاق والنفاق بين ابناء البلد الواحد . فقد عرف وخبر ابناء العراق من هو الذي يقوم بهذه الافعال الاجرامية من اجل الوصول الى اهدافه وضرب السنة بالشيعة والشيعة بالسنة والكورد مع الشيعة وهكذا دواليك من اجل خلط الاوراق وارجاعنا الى المربع الاول . ومن اجل اثارة الفتن والاضطرابات وزعزعة الاستقرار عشية تسلم قواتنا العراقية الباسلة الملف الامني من قوات التحالف عند انسحابها من المدن !! ولكن هذا العمل الجبان لن يفلح في زعزعة تصميم شعبنا وقواته المسلحة على المضي قدما في تسلم المسؤوليات الأمنية واحباط كافة المؤامرات الارهابية . وقد انكشفت هذا اليوم كل هذه المخططات اللئيمة والحاقدة على شعبنا الحر الابي . ونقول الى هؤلاء الارهابيون الذين لم تكن ذرة رحمة في قلوبهم والذين قاموا بهذه المجازر الارهابية ماذا جنيتم من هذه الافعال الخسيسة التي تدخلكم النار ؟


هل تعتقدون ان حكومة السيد المالكي سوف تقع من شاهق وينفرط عقدها في ليلة وضحاها ؟


هل تعتقدون انكم بهذا العمل ارضيتم الله ورسوله ؟ ام ماذا بالله عليكم ؟


هل تعلمون كم عدد الاطفال الذين استشهدوا في هذه العمليات ؟ هل تعرفون كم عدد النساء اللواتي تقطعن اربا ؟ هل تعلمون بعدد الشبان والشيوخ التي تقطعت اجسادهم في كل مكان ؟


الاتبا لكم ولعنكم الله في الدنيا قبل الآخرة . الاشلت ايديكم وتقطعت بكم السبل الى يوم الدين .


هل هو هذا ( الجهاد ) ايها المسوخ ؟ هل هو هذا دين محمد صلى الله عليه واله وسلم ؟


كلا والف كلا ايها الكلاب الذين بعتم دينكم من اجل الدولار . فدين محمد دين الرحمة والعزة والكرامة والآباء والشموخ والسماحة والكرم والاخلاق الحميدة والحث على مكارم الاخلاق من الرفق والحلم والرحمة والتسامح وهذا مابينه الرسول محمد صلى الله عليه واله وسلم  حيث قال :


أن حسن الخلق من اكثر مايدخل الناس الجنة . وان المؤمن يدرك بحسن خلقه درجة الصائم القائم . فالصدق والامانة والوفاء وحفظ العهد والوعد والعفو والجود والاحسان وغيرها من الاخلاق الحميدة . كلها من صميم الدين وصلبه . ثم اسألكم الم يقول نبي الرحمة نبينا الاكرم محمد صلى الله عليه واله وسلم : بعثت لأتمم مكارم الاخلاق .


فأين انتم من اخلاق محمد وال محمد ؟ اين انتم من هذه الاخلاق والمكارم الحميدة التي أوصى بها سيد الكائنات محمد ؟ اين انتم من اقواله وافعاله وصفاته ؟


هل يعقل بكم الامر ان تتجردون من كل هذه الاخلاق وتنزعون صفة الانسانية والآدمية التي موجودة في كل انسان يحترم ادميته وتقتلون النفس المحترمة التي كرمها الله تعالى عز وجل ؟


اين انتم من من كلام الله تعالى في محكم كتابه العزيز : وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُّتَعَمِّداً فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا .


اين انتم من كلام نبي الرحمة ايها المنافقون : ويقول صلى الله عليه وسلم “لو أن أهل السماء وأهل الارض اشتركوا في دم مؤمن لاكبهم الله في النار”.


فقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق كبيرة من أكبر الكبائر . ويعظم الجرم ويشتد الإثم حين تكون هذه النفس نفسا مؤمنة . فلا شك أن حرمة دم المسلم أعظم عند اللهتعالى- من حرمة الكعبة بل زوال الدنيا أهون عند الله من قتل المسلم . وقد تواترت الأحاديث الدالة على هذا المعنى وفيها من الترهيب ما يردع من كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد .


 


كتبت هذه القصيدة واسمها : ( دول تنكث سم ) .


 


بتازه وكربله وبالناصريه استشهد الفقـــره


وروح شوف الصدر بيهه الجثث متطشره


كلهم شيعه وابرياء ويتبعون اهل البيـــــت


ولهذا السبب فجرهُم الارهاب من شـــــره


 


لان حاقد ومُجرم وتخله عن الديـــــــــــن


ولان ضميره باعه بأقل من سِعـــــــــــره


ولان جيران العراق من الحِقد يغلـــــــون


ضِد كُل مَن عراقي مخطط يفجـــــــــــره


 


هذا ابن العراق وابن داحي البــــــــــــاب


لان شيعي الدول علنت عليه ثـَــــــــــوره


ولان يوالي مُحمد ومن شيعة الكــــــــرار


سَلو سيوف الكُفر وكطعوه من نحـــــــره


 


دُول سم بالعسل تخلط وضد العراقييـــــن


وتتعمد للعراقي بين يوم وثاني عنه تتحره


دُول تغلي من الحِقد وتفــــــــــــــــــــــور


وتبذل كُل جهدهه للعراقي تحاول تغــدره


 


دُول من سمُومهه ماتنام الليـــــــــــــــــل


ترسم للعراق اهداف شرسه جدا وخطـره


دُول ديدنهه تشرب دمُوم العراقييـــــــــن


لان بيهه اخبث ماوجد بالكون من شجـره


 


يردون العراقي يموت وينتهي من زمان


مايدرون العراقي حي وماينتقص قــدره


وابد مايمُوت العراقي ويظل حَي يعيـش


غصبا عالوهابي وشيخه وفتوته وكُفــره


 


يظل ابن الفرات ودجلة الخيـــــــــــرات


شجره والشرير يرميهه حته يوكع الثمره


لكن هيهات يكدر الاشرار عله العراقيين


ولان هذا العراقي محد يكدر يعثــــــــره


 


دُول كُلهه اتعمدت تِشعل بالوطن نيـران


وتريد تسرق منه الفرحه والبُشـــــــــره


دُول تنكث سم وحقد من انقبر صـــــدام


وبعدهه تلطم وتبجي عليه وتذكـــــــــره


 


دول صفكت وطبلت ليل نهار للانــــذال


لان مصالح عدهه وي صدام مستتـــــره


دول بيهه الخباثه انزرعت زرع بالابدان


اخذت من شمر طبعه النجس وبيه متأثره


 


دول بعدهه تنكث وتنكط علينه سمـــــوم


وترسل للعراق مفخخ واجهزه مشفـــــره


وتصدر فتاوي وتحل دم العراقييــــــــــن


وتشرعن الارهاب بكل مجان وتنظـــــره


 


ملايين دولارات وبشر ينبعــــــــــــــاون


لان عدهم بالوطن اهداف مخططه ومُـره


دول تكره اسم العراقيين وتتمنه يتفجرون


وتتلذذ من تشوف الدم عله الغبــــــــــــره


 


دول ماتريد العراق يصير ويكبر وينهاب


تريد العراق يطيح من كُبــــــــــــــــــــره


ولكن مستحيل يطيح لان بيه اهل البيـــت


وبيه نُور الولايه وناس بيــــــــــــــه دُره


 


ولان بيه اطهر خلق الله فجرو كل الناس


لأن بيه اطياف متوحدين كامت منه تتبره


ولأن ارض الانبياء وبيه سر الكــــــــون


رادت تكتتشف بالتفجير كل ســـــــــــــره


 


ولان يخالفون الله وسنة المختـــــــــــــــار


بعد مايشوفون الحقيقه الواضحه الحُـــــره


ولان مايتبعون النبي وكتاب رب الكــــون


هجمو عالعراق بعَين صَلفه وحاقده وحَمره


 


سيد احمد العباسي