الرئيسية » مقالات » اخر افلام وحش الشاشة، تعاونوا معي او واجهوا غضبي

اخر افلام وحش الشاشة، تعاونوا معي او واجهوا غضبي

ولما كانت اتراح العراق لا تنتهي فكيف بقصتنا ان تنتهي،، مضت اعوام والمظاليم لا ينفكون يتذكرون دراكولا العصر الذباح صدام ولا ينسون خمسة وثلاثين سنة من ذبحه لشبابهم وهتكه لاعراضهم وفتكه بشيوخهم،، ولكي تكتمل فصول المسرحية خرج علينا رئيس وزراء المظاليم وهو واقف من على منبره ليقول للمظاليم تعانوا معي او واجهوا غضبي،،، جودي يهددنا،، يهدد المظاليم،، المظاليم الذين لم يخافوا من الصمصام الوحش صدام، جودي يهددهم،، ولما لا وقد استباح جودي وثلته الدعوجيه خيرات العراق وساقوا البلاد والعباد نحو القتل والتدمير فقتل ما يزيد على المليون ونصف عراقي خلال اقل من خمس سنوات،، وتيهوا الحسبة علينا مرة عزت مرة الوهابية مرة الصدرية،، تاهت وحتى دجلة والفرات نشفوه لان الكاع بعد ما تحتاج ماء لان دم المظاليم المسفوك يرويها،،،، ولك جودي احنا الي كعدناك على الكرسي واحنا الي رح نزلك من الكرسي، والانتخابات بينك وبيننا نحن المظاليم الذين لم نخشى بالامس الديناصور البشري صدام وبالتالي لن نخشى لا اليوم ولا غدا منك او من ثلتك، والانتخابات اقرب اليك مما تتصور، ويومها تلاقي يا جودي المظاليم لنرى من يهدد من؟؟؟؟؟

+كاتب ومتابع عراقي للاحداث.