الرئيسية » بيستون » ابشروا ايها الكورد الفيليون اليوم عاهدكم المالكي بالرجوع للوطن فهللوا وكبروا !!

ابشروا ايها الكورد الفيليون اليوم عاهدكم المالكي بالرجوع للوطن فهللوا وكبروا !!

الَّذِينَ آَمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ أَعْظَمُ دَرَجَةً عِنْدَ اللَّهِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ . صدق الله العلي العظيم . سورة التوبة . اية 19 .

وجد الكورد الفيلية انفسهم في لحظة سوداء من تأريخ العراق على الحدود العراقية الايرانية مجردين من كل شيء الا ماستر على جلودهم من ملابس وبعض الحاجيات التي لاتكاد تذكر !!
فقد تركت هذه الشريحة المظلومة خلفها كل املاكها بدأ من البيوت والقصور التي يملكوها الى المعامل والمحلات التجارية الضخمة الى الاموال والودائع في البنوك والتي لاتقدر بثمن !!
فجأة قرر الطاغية المقبور بسبب وبدون سبب ان يرمي اطياب الناس كبارا وصغارا ويضعهم في شاحنات ويتركهم على الحدود العراقية الايرانية مابين الموت والحياة ولاخيار ثالث لهما !!
الكورد الفيلية ظلموا ايما ظلم بسبب شيعيتهم وقوميتهم . وسبب التهجير يأتي على خلفية عرقية _ طائفية . حيث قتل منهم على اقل تقدير مايقارب عشرة الآف من شبابهم ومصادرة املاكهم واموالهم ووثائقهم الثبوتية !!
وسبب اخر لتهجير الكورد الفيلية كانت الحجة الموهومة بأنهم من التبعية الايرانية وهي ليست جريمة يعاقب عليها القانون ولايمكن بحال من الاحوال ان تسلب منهم حقوق المواطنة .
ولكن لأن حزب الجماجم والدم قد اسقط عنهم الجنسية العراقية ورحلهم خارج العراق بحجة عدم ولائهم لاهداف الحزب والثورة العفلقي ولم تكن هناك اشارة بالمطلق الى عدم ولائهم للوطن !!
وقد عانى الكورد الفيلية معاناة لايمكن خزلها بكلمات قصيرة اوجمل طويلة . هذه الشريحة من العراقيون جرت عليهم مصائب الدنيا بأثقالها ورمت عليهم سهام الحاقدين من بني امية وجلادين البعث المقبور واصابتهم في قلوبهم ولاتزال جراحهم لم تندمل حتى اليوم .
وهكذا يعيد التأريخ نفسه . وهنا انقل لكم بعض الشواهد على أحقاد قريش وبني أمية بالخصوص . وضغائنهم على النبي وأهل البيت . حتى أنهم كانت تصدر منهم أشياء في حياة النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ( . ولما لم يتمكنوا من الانتقام من النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) بالذات . انتقموا من أهل بيته لينتقموا منه !!
قال أمير المؤمنين ( عليه السلام ) : اللهم إني أستعديك على قريش . فإنهم أضمروا لرسولك ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ضروبا من الشر والغدر . فعجزوا عنها . وحلت بينهم وبينها . فكانت الوجبة بي والدائرة علي . اللهم احفظ حسنا وحسينا . ولا تمكن فجرة قريش منهما ما دمت حيا . فإذا توفيتني فأنت الرقيب عليهم وأنت على كل شئ شهيد فيقول أمير المؤمنين : إن قريشا أضمروا لرسول الله ضروبا من الشر والغدر وعجزوا عنها . والله سبحانه وتعالى حال بينه وبين تلك الشرور أن تصيبه . إلى أن توفي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) . فكانت الوجبة بأمير المؤمنين والدائرة عليه . كما أنه في هذا الكلام يشير بأن قريشا ستقتل الحسن والحسين أيضا انتقاما من النبي .
وقال ( عليه السلام ) في خطبة له : وقال قائل : إنك يا ابن أبي طالب على هذا الأمر لحريص . فقلت : بل أنتم – والله – أحرص وأبعد وأنا أخص وأقرب . وإنما طلبت حقا لي وأنتم تحولون بيني وبينه ، وتضربون وجهي دونه . فلما قرعته بالحجة في الملأ الحاضرين هب كأنه بهت لا يدري ما يجيبني به .
اللهم إني استعديك على قريش ومن أعانهم . فإنهم قطعوا رحمي . وصغروا عظيم منزلتي . وأجمعوا على منازعتي أمرا هو لي . ثم قالوا : ألا إن في الحق أن تأخذه وفي الحق أن تتركه وفي كتاب له ( عليه السلام ) إلى عقيل : فدع عنك قريشا وتركاضهم في الضلال . وتجوالهم في الشقاق وجماحهم في التيه . فإنهم قد أجمعوا على حربي إجماعهم على حرب رسول الله قبلي . فجزت قريشا عني الجوازي . فقد قطعوا رحمي وسلبوني سلطان ابن امي !!
ذكرت هذه الشواهد لكي نعرف حجم معاناة المؤمنين تأريخيا ان كان على مستوى نبي الله صلى الله عليه واله وسلم او على اهل بيته الكرام عليهم السلام اواتباعهم وماجرى عليهم !!!
وهذه حقيقة لااحد ينكرها . ولانه انت تنتمي الى مذهب ال البيت عليهم السلام فأنت مظلوما ولاجدال في ذلك ولانقاش الى يوم الدين . والتأريخ يحدثنا عن ذلك في اكثر من كتاب .
اذن الكورد الفيلية حالهم كأي شيعي يتبع محمد وال محمد عانى من الاهمال طيلة عقود من الزمن ولم يلتفت احد الى معاناتهم بسبب هذه الاحقاد الدفينة وبسبب الحكومات المتعاقبة والتي لم يكن همها الابطنها واشباع غريزتها السياسية بأطماع ذاتية ولم يكن همها العراق واهل العراق وانما كانت تسيرها دول كبرى لها مصالحها الخاصة وان فعلوا شيئا للعراق يستحق الذكر فهو كان من باب الاخذ والعطاء ( والمجاملة ) على حساب ابن البلد الذي انهكته تلك السياسات البغيضة !!!
وبمان ان الاف العراقيون يقبعون الان في مجمعات اكل عليها الدهر وشرب في ضواحي ايران البعيدة ويعانون من مشاكل جمة لايمكن حصرها وخاصة في معسكر مطهري حيث يسكن جمع غفير من الكورد الفيلية في بيوت من ( الطين ) وهم في حالة يرثى لها !!!!!
هل يرتضيها اي صاحب ضمير يملك حسا وطنيا اتجاه هؤلاء الذين فقدوا كل شيء من خلال مافعله الطاغية المقبور بهم . ولنفكر قليلا ماذا فعل هؤلاء لكي يستحقوا هذه المعاملة ؟
ونحن لانحمل الحكومة الايرانية كل شيء . بل الواجب الكبير يقع على الحكومة العراقية الان بأن تنظر لهم بشكل جاد وتنهي معاناتهم بأرجاعهم الى ارض الوطن سالمين غانمين !!
وقد يسأل شخصا ما هل تصل مساعدات الى هؤلاء من مدافيء وبطانيات وبعض الاغذية والامور الاخرى ؟ والجواب نعم يحصلون على ( بعض ) من هذه المساعدات وليست كلها .
والسبب يوجد من يسرق هذه المساعدات ويتلاعب بها . واذا احد نزلاء المجمع السكاني هناك قال بأنه لايحصل على شيء يتلقى تهديدا بالخروج من المعسكر وقد يصبح مصيره سيئا جدا بل وخطر بحيث يفضل الساكن هناك السكوت على مضض وعدم افشاء مايراه بأم عينه وهو يعلم عقوبة من يتعرض لمدير الاورديكا وغيرهم بالعقاب والمصير الاسود !!
ورغم ان الكورد الفيلية حصلوا على قرار من الحكومة العراقية بمنحهم الجنسية العراقية ولكن هذا لايكفي . وان جميع العوائل تعيش بين نارين . البقاء في المعسكرات اوالهروب والاثنين نتائجهما لاتصب بصالح اي فرد منهم لانها ذات نتائج خطيرة ولاخيار لهما الا التفاتة الله لهم .
فهل فكر البرلماني العراقي بأعداد منهج او برنامج عمل لمساعدة كل من تبقى في هذه المعسكرات والمجمعات من العراقيون وارجاعهم بشكل جماعي ومنظم ؟
خاصة وان دولة رئيس الوزراء المالكي قد واعدهم خيرا قبل يومين خلال اللقاء الذي جرى بينه وبين رؤساء تحرير الصحف ومدراء الفضائيات العراقية . ونقلت هذا اللقاء قناة العراقية بتأريخ 20090625واعادت اللقاء نفسه يوم امس الساعة 12 ظهرا بتوقيت العراق مرة ثانية لأهميته .
وكان اللقاء مهما يتعلق بأخر المستجدات والاحداث على الساحة السياسية العراقية . وفي اخر عشر دقائق من اللقاء من ضمن الاسئلة والاجوبة التي كانت توجه لرئيس الوزراء سؤال وجهته له مذيعة في احدى القنوات الفضائية حول رجوع الكورد الفيلية ومايترتب بحقهم ؟
وكان جواب رئيس الوزراء المالكي جوابا في منتهى الدقة عندما قال انني اعترف اننا تأخرنا كثيرا في مساعدة الكورد الفيلية وهم يستحقون منا كل خير !!
واضاف سأعمل جاهد الى ارجاعهم واعادة املاكهم ان شاء الله !!
وهكذا يتحقق الامل المنشود . ابشروا خيرا ايها الكورد الفيليون اليوم عاهدكم رئيس الوزراء بالرجوع الى الوطن فهللوا وكبروا وشدوا الرحال الى الوطن قريبا باذن الله تعالى .
فشكرا الى السيد المالكي لهذه المبادرة الكريمة . ونأمل ان يعمل على ارجاعهم بأسرع وقت ممكن . فأن معاناة الكورد الفيلية لاتوصف بكلمات وانما تستصرخ ندائاتهم ضمائر الشرفاء !!


وقد كتبت هذه القصيدة واسمها : ( لان شيعه ) .



تعده عليه ابن صبحه وكِطع لغــــــدَه


وسِكت حته البرلماني وماوفه بوعده


سكت عنه العروبي والسياسييــــــــن


لان ابن العراق وغِيره للوطَن عنــده



لان شيعي وعراقي صار يتهمُـــــوه


لان فيلي كلهه تجمعت ضِــــــــــــده


شتموه بعراقيته واصله من سنيـــــن


ومسجل عراقي من ولادته بمهـــــده



شكد يصبر الفيلي وصبره ماله حدود


والعنده سبب ضد فيلي اله اتحــــــده


الفيلي بنخوته معروف بس تنخـــــاه


ولان طيب سفروه وهذا من كِــــردَه



منهو من البرلمانيين فكر بيـــــــــه


ياسياسي الدَك صدره وبادر لوحده


ومنهو من العراقيين صاح الصوت


وللفيلي رجع حقـــــــــــــــــه ورَدَه



اذا مظلوم فيلي تنصره انت شلون


وتدافع عن سبب احزانه وتسعـــــده


لان هذا عراقي الدول سكتت خوف


حته الظلم يبقه بيهه يوم وثاني يترده



ولان هذا عراقي وطاهر ومعروف


ظل بالمنافي محد يسنــــــــــــــــده


ولان شيعي وموالي لال اَهل البيت


حِقدت كُلهه ضِده وابد ماتقبل تعودَه



ماعدهم ذنب وهجرهُم من سنيـــن


بحِجه وغير حجه السبب من عنده


لان حاقد وبعثي وقاتل ومأبـــــون


وميحب العراقي ولايمكن يــــوِدَه



سفرو الفيلي بلا سبب معـــــروف


لان ابن العراق بحاضره ومجـــده


ولان احقاد بيهم تشتعل وتفـــــــور


وسمومهم من عفلق وترثته وحقده



والفيلي حُلو المعشر وعنده اخلاق


وهذا ضد البعث وفكره المجمـــده


هَجرهم بليل اسوَد للعراقييــــــــن


وفرق وردَه عـــــــــــــــــن وردَه



ولكن حوبة المظلوم وحق الجـــار


لازم يوم ربك للحق يـــــــــــــرُدَه


ويرد ابن الوطن والغاب عن الدار


ويشم الوطن وترابه الطاهر يشـده



لان شيعه ولان الاصل من بغـداد


طشرهم الظالم بالدول مُـــــــــــده


وصبح كل العراقيين متفرقيـــــــن


والبعث المايبعده بمِنجَله يحصـــدَه



لان هذا البعث والعِبره مِن فرعُون


لأن ربهم صنم كون يطيعه ويقلـده


ومنع ذكر الله وانسدت حسينيـــات


وجوامع هدم بعهــــــــــــــــــــــده



لان ظالم وميخاف من اللــــــــــــه


ولان فاقد عقله ودينه ورُشــــــــده


عاقَب كُل عراقي وحاسب الاطياب


والشريف يهَجِره والنوب يتقصــدَه



نطالب الحكومه وكُل البرلمانييـــن


ان تأخذ قرار وتهيء الهُم العــودَه


لان كل الهجروهم هم عراقييـــــن


ومن ابوه معرُوف وجِد جِـــــــــده



سيد احمد العباسي