الرئيسية » مقالات » الأمة مفجوعة لذبحك ياتازة الخير

الأمة مفجوعة لذبحك ياتازة الخير

تكفهر وجوه المجرمين مرة أخرى وتنعق غربان الشر تسوقها شهوة القتل والدمار التي كانت ولازالت صفة لازمة للتحالف ألبعثي التكفيري , معلنة ارتكابها مجزرة وحشية أخرى بحق الآمنين والأبرياء من المدنيين العزل رجالا ونساء وأطفالا وشيوخا من أهلنا في ناحية تارة الآمنة التي تحرسها عين الله وعناية دعاء وصلوات الأمهات فيها حتى قلب الأشرار أمانها خوفا ورعبا ودمارا الأمر الذي كان حريا بالحكومة والأجهزة الأمنية أن تديم نعمة الأمان فيها وحماية أهلها .

وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم الحركة الشعبية لاجتثاث البعث بأحر تعازيها إلى اسر الضحايا وكافة الأحرار في العالم وتدعو في الوقت نفسه الحكومة العراقية أن تتحمل مسؤولياتها في الحفاظ على دماء الأبرياء من الشعب العراقي والمحافظة على منجزاته السياسية التي حققها بعد سقوط النظام ألبعثي الفاسد والسعي الجاد والحقيقي لتنفيذ المطلب الجماهيري في تطهير المؤسسات الأمنية من براثن البعثيين الذين تسللوا إليها بسبب عدم جدية الحكومة في تطبيق قانون اجتثاث البعث وتحقيق العدالة بحق البعثيين وغيرهم من المفسدين الذين عاثوا في الأرض فسادا وعدم الاكتفاء بالتصريحات الإعلامية الفارغة التي تنم عن إصرار مفضوح في الاعتناء بالمصالح الحزبية الضيقة وضرب مصالح الأمة العراقية بعرض الجدار , نقول هذا بكل أسف بعد أن تأكد الشعب العراقي على مدى أربعة سنوات عجاف من حكومة مترهلة فاسدة خائبة لايهمها من الأمر غير تحقيق النجاحات الانتخابية والفوز بكراسي عفا عليها الدهر وأصبحت مدار سخرية الناس وتهكمهم .

لك الله ياشعب المضحين ….والعاقبة أبدا للأخيار

الحركة الشعبية لاجتثاث البعث

22.06.2009 بغداد