الرئيسية » شخصيات كوردية » لقاء مع …. فضيلة الشيخ عبدالكريم ال عبدالرحمن اغا الزنكنة

لقاء مع …. فضيلة الشيخ عبدالكريم ال عبدالرحمن اغا الزنكنة

اجرى اللقاء: فرياد زنكنه


نحن بصدد دراسة مفصلة عن تاريخ الامام الشيخ علي زالياوي احد رموز الحركة الدينية الموروثة من اجداده في قصبة سنكاو حيث مسقط رأس العائلة الكريمة ، فهم معروفين بأشراف ال عبدالرحمن اغا الزنكنه ، نحن الان امام دراسة تاريخية قيمة وامام بحث شامل لكي ندرس تفاصيل الكتاب التي لم ينشر و لم يبقى منه الا قليل بسبب الظروف التي مرت بها البلاد من الحروب و الاصطدامات و الحياة الغير مستقرة في كردستان منذ تأسيس الدولة العراقية عام (1921) . ولكننا ومن خلال الخيرين من ابناء و احفاد الامام نريد ان نسترجع الماضي حتى ولو بقليل عن حياة الاسرة الدينية قدر الامكان من خلال للقاءات والحوارات معهم و تسليط الضوء على حياة الامام زالياوى سيرته و حياته و مؤلفاته التي لم ينشر و الكتاب التي يذكر عائلته و التي بقيه منه ( اثنا عشرة ) ورقة كادت ان يضيع هو الاخر لولا الجهود الطيبة من ابنائه الكرام وهم كل من فضيلة الشيخ عبدالكريم زالياوي و فضيلة الشيخ محمد سعيد والاستاذ عبدالقادر والكتاب يحمل عنوان (تاريخ اسرتي في قصبة سنكاو) و الامام قدمت الكثير من عطاءات ثقافية وأدبية ودينية خدمة للابناء كردستان الحبيبة من تراجم الكتب من اللغة العربية الى لغة الام الكردية ومن هنا ومن ضروريات التاريخ ارتأينا ان نجري هذا اللقاء مع فضيلة الشيخ عبدالكريم زالياوي امام جامع علي بك الجلالي في كركوك الابن الاصغر لفضيلة الشيخ علي زالياوي :-
وبداية سألناه عن سيرته الذاتية ؟
و حدثنا قائلا بداية اود ان اقول لك شيء قبل الحديث عن سيرتي الذاتية (نحن نفتخر بأننا ابناء الشيخ زالياوي و قاطعا على أنفسنا العهد ان نسلك تلك النهج التي مشى عليه اجدادنا خدمة للدين الاسلامي الحنيف)


هدا اسمه الكامل هو : –
الشيخ عبدالكريم ابن الشيخ علي ابن الشيخ محمد ابن الشيخ فقيه كريم ابن كويخا شاسوار ابن محمد خان الكبير زالياوي ولد في قرية زالياو التابعة لقصبة سنكاو سنة (1953) امه عائشة بنت حسن قادر الزنكنه من قرية كويزه التابعة ايضا لناحية سنكاو ، وزوجته هي ايضا من اقربائه وتدعى سعدية محمد صالح كويزى ، اكمل دراسته الابتدائية عند والده الشيخ الامام زالياوي و بعدها اخذ الاجازة العلمية و كانت انذاك بمثابة الشهادة العليا لطالب العلم الديني واصبح الشيخ مهيأ لدراسة الدين الاسلامي ، درس الشيخ عبدالكريم على يد الكثيرين من علماء الاسلام عند ابيه فضيلة الشيخ الامام زالياوي والشيخ عبدالله بن عبدالعزيز ال خليفة في محافظة السليمانية وبهذه الدراسة قد نال الشهادة العلمية بأمتياز بتأريخ 15/10/1973، والشيخ عبدالكريم هو ابن للشيخ الامام علي زالياوى العالم الجليل والشاعر والخطاط والكاتب و المؤرخ الكبير , وقد ترجم الكثير من الكتب الدينية من اللغة العربية الى اللغة الكردية في ثلاثينيات القرن الماضي , ولكن هذا العطاء العلمي والمعرفي لم يدم طويلا بسبب رحيله عنا بعد صراع مع المرض وتوفي في صباح يوم 18/3/1989 و دفن في مقبرة شورجة في كركوك ، والشيخ الفقيد ينتمي الى اسرة دينية معروفة وعريقة في ناحية سنكاو المعروفين باسم (اَل عبدالرحمن اغا الزنكنه) حفيد الامير اسماعيل مؤسس امارة الزنكنه في منطقة كرميان فجده لابيه كويخا شاسوار لم يهتم بأمور الامارة والجاه والسلطة ولكن صرف اهتمامه بالعلم والدين والمعرفة ، ومما يروى عنه كان يخاف الله كثيرا, بنى الكثير من المساجد والمدارس لتعليم ابناء القرى التابعة لناحية سنكاو حيث كان احد اغنياء منطقته.
والشيخ عبدالكريم لديه من الاولاد ست ابناء وبنتين ,والابناء هم كل من الشيخ توفيق زالياوى امام و خطيب جامع علي بك جلالي في كركوك خريج كلية الشريعة في جامعة بغداد (الامام الاعظم) , والشيخ محمد زالياوى الذي يدرس حاليا في الدراسات الاسلامية ، و عبدالهادي و خالد و يوسف و صديق ، والشيخ عبدالكريم يجيد الكثير من اللغات ومنها العربية و التركية و الفارسية ناهيك عن لغة الام الكردية.