الرئيسية » نشاطات الفيلية » البيان الختامي للمؤتمر السياسي الاول الذي عقده التحالف الوطني للكورد الفيليين بتاريخ 12/6/2009 في

البيان الختامي للمؤتمر السياسي الاول الذي عقده التحالف الوطني للكورد الفيليين بتاريخ 12/6/2009 في

البيان الختامي للمؤتمر السياسي الاول الذي عقده التحالف الوطني للكورد الفيليين بتاريخ 12/6/2009 في فندق شيراتون وقد حضر المؤتمر اعضاء من البرلمان والسادة الوزراء وممثلي القوى والكتل السياسية وجمهور غفير من الكورد الفيليين


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وأهل بيته الطيبين الطاهرين
بدءاً نكرر ترحيبنا بالسادة أعضاء البرلمان والسادة الوزراء والسادة رؤوساء الكتل والقوى السياسية والسيدات والسادة الحضور ونشكركم لهذا الحضور الكريم الذي يؤكد ويدل على عمق اهتمامكم وايمانكم بقضيتنا العادلة .
أن هذا المؤتمرالذي عقده التحالف الوطني للكورد الفيليين جاء نتيجة التحديات الكبيرة التي تواجه ابناء هذا المكون خلال الحقبة التاريخية الماضية وأمتداداً الى الفترات الزمنية اللاحقة والتي أدت الى تهميشنا وتغييبنا وحتى الى أقصاءنا من العملية السياسية بدوافع شتى ولغايات سياسية، مما ولدت الحيرة في العقول والحسرة والآم في القلوب والعتاب على أخوة لنا ،كنا نجرع معاً العذاب غصة بعد غصة من كأس جلاد لايعرف الرحمة، وما زال صدى صوت شهداؤنا الذين ما زالت قبورهم مجهولة تصرخ في كل مكان من العراق تطالب بانصاف الثكالى من الأمهات والاخوات واليتامى لتأمين حياة كريمة لهم ملؤها الرفاهية والسعادة والعيش الكريم من دون خوف او رعب من خفايا الايام والدهر…..
اننا هنا نطالب وبشدة من أخوتنا بالوقوف الى جانب هذا التحالف بكل قوة وهمة وعزيمة لا تلين ومناصرة حقيقية، لغرض المشاركة في العملية السياسية المرتقبة أسوة بكل القوى التي ستشارك فيها وفق الاستحقاقات الوطنية والسياسية. ان لسان حال التحالف هو لسان كل العراقيين عموماً والكورد الفيليين خصوصاً، الذي يستمد ادبياته من الموروث الحضاري والثقافي ومن روح الوطنية لهذا البلد المعطاء والذي يشرفنا الانتماء اليه والعيش فيه لا التواجد على أرضه، والمشاركة مع الجميع بمختلف قومياتهم واديانهم وطوائفهم في بناء صرح الراق الجديد الذي يرفل بالحرية واليمقراطية والعدالة والمساواة ويرتكز على قاعدة متينة وقوية للتلاحم والتآزر ونبذ الطائفية والعنصرية والعيش بأمن وآمان مع الدول الأقليمية المجاورة، وبناء علاقات على اساس المصالح المشتركة ،وحسن الجوار، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الاخرى ،وحل المشكلات العالقة مع الدول بالحوار الهادئ والبناء
نناشد كل القوى التي ستشكل الأئتلاف الوطني الجديد….أن باقة الورد التي سيعقدونها لا تكتمل الوانها ولا يفوح عطرها الا بوجود المكون الفيلي ……….. نحن أولى بالمصالحة …..لا غيرنا


نحن طريق…. وجسر محبة لتأسيس المصالحة الوطنية
نحن من الكورد جسد…..ومن أتباع أهل البيت روح
ولا يسعنا في ختام بياننا هذا الأ أن نقدم أزكى آيات الشكر والعرفان لئيس جمهورية العراق الاب الحبيب الاستاذ مام جلال ولسماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد عبد العزيز الحكيم دام ظله متمنين له الشفاء العاجل بأذن الله ولدولة رئيس الوزراء الاستاذ نوري المالكي والاخ العزيز الاستاذ مسعود البرزاني رئيس أقليم كردستان لمواقفهم البناءة تجاه قضيتنا العادلة….كما نوجه شكرنا لرؤوساء الكتل في البرلمان الوطني لمساندتهم ومشاركتهم في قضايانا المصيرية ونأمل الكثير من الدعم والمساندة….ومن الله التوفيق….والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

التحالف الوطني للكورد الفيليين
بغداد…..في 12/6/2009