الرئيسية » مقالات » احذر من هذه المنظمة ألآرهابية

احذر من هذه المنظمة ألآرهابية

الى ألجهات ألأمنية في ألحكومة ألعراقية ألحالية
أليكم هذه ألمعلومات ألمهمة ,
أوضح اليكم أسم وتفاصيل ألمنظمةألأرهابية وألقائمين وألممولين لها ,
ودورها في تجنيد ألأرهابيات لقتل ألأبرياء من أبناء ألشعب ألعراقي ألمظلوم .
ومن هؤلاء ألأفراد ألذين يصدرون فتاويهم والمرشدين من قياداتهم والجهات ألتي تقدم لهم الدعم ومصادر تمويلهم والدعم المادي لهذه المنظمة الارهابية ,واين تم تاسيس هذه المنظمة وفي اي زمن واين تواجدهم.

أ- أسمها منظمة ألكسنزائية
منظمة ارهابية شكلت في زمن عصابات ألنظام السابق المقبور , لكي تكون بديلة للمنظمة الارهابية الاخرى المسمات النقشبندية التي لاتختلف بطقوسها الارهابية معها, المنظمة شكلت بالاساس في مدينة السليمانية في زمن عصابات البعث المجرم وقبل التسعينات او اقل , شيخها ومنظرها ومرشدها أسمه محمد ألكسنزائي ألحسيني . ومن طقوسهم التي يتمثلون بها بينهم وبين مريدهم من النساء تكون عن طريق المسبحة، اي ملامسه طرف من المسبحة بيد المرأه والطرف ألأخر بيدالرجل المرشد , والمسبحة هي صلة التواصل بينهم والنساء, ومن طقوسهم وتقاليدهم عدم شرب الماء بالطاسه .

ب- التسلسل الهرمي للمشيخة وكيف يتم تخرجهم للقيادة ويكون شيخآ :

1- أن يكون درويش , وبعد أن يؤمن بطقوسهم ومواعظهم وطريقتهم , يتم ترقية الى مؤمن وبعد ذلك بفتره سنوات يكون شيخآ ويفتي بمن يكون مسلم ومن لايكون حسب طرقهم.

2- القيادة فهي محصورة في تسلسل العائلة التي تتكون من محمد الكسنزائي ثم تنتقل الى ابنائهم.

طرقهم وتقالديهم هي طرق المتصوفين , وطرق النقشبندية في طريقة اقامة مراسيم الدروشه وضرب الدفوف وضرب انفسهم بالسيوف والخناجر في بطونهم واجسادهم وغرز المسامير بين الفكين , ؟؟؟
ويعتبرون ويعولون على ذلك بانهم احترفو هذه الطرق والاعمال من الشيخ عبد القادر الكيلاني.

أما مواردهم لهذه العائلة املاك وعقارات كثيره في السليمانيه وبعض المبالغ الكبيره كانت تستلم من صعلوك البعث المقبور عزت الدوري , ولهم مسجد كبير تم بنائه في بغداد وفي المنطقة الخضراء في زمن عصابات البعث المقبور ,ويوجهون ارهابيهم من المساجد التي يرتائونها انذاك بمعزل عن النساء.
وبعد ان قوت شوكتها في زمن عصابات البعث وقدمت لها الكثير من المساعدات من قبل قرد البعث عزت الدوري , لكي تكون بديلة عن منظمة النقشبندية التي كانت على خلاف مع توجهات عائلة وعصابة محمد الكسنزائي , تم ربط المنظمة بقيادة عصابات القاعدة المتمثلة بالمجرم ابن لادن وارهابهم الوهابي السلفي الكافر,
وحدث خلاف بين قيادات الكفر من عصابات البعث المتمثلة بعزت الدوري وبعض الاخرين الذين تم الوشايه بهم من قبل بعض المقربين من المقبور هدام (صدام المقبور)ضد عزت الدوري , مما حدى باعتقال ابناء شيخ المنظمة محمد الكسنزائي كلا من نهرو ومحمد الكسنزائي في قصر من قصور البعث الكائنه في طريق المطار الدولي والطريق المقرب من سجن ابو غريب , لكي يكونون مسجون في ابو غريب في حالة السؤال عليهم , حيث كانو يعيشون داخل هذه القصر في بذخ فاحش وخدم وحرس وكل شئ وفر لهم من قبل عصابات البعث والمقبور المجرم عزت الدوري.

وبعد سقوط العصابة النتنه البعثية وذهابها الى مزبلة التاريخ , تمت من قبل هذه المنظمة وقياداتها التي تركت السليمانية وتم تواجدهم بالمدن والقصبات والقرى في منطقة ديالى ومسجادها التي تتمركز في اكثرها عصابات القاعدة المجرمة , تم تجنيد النساء الارهابيات من قبل هذه المنظمه بألاتفاق مع عصابات القاعدة لتنفيذ القتل والتفخيخ والتفجير من ناقصات العقول والساقطات , لقتل الشعب العراقي وهم الان متواجدين (قيادات هذه العصابة) في منطقة ديالى وقيادتهم المتمثلة بشيخهم الذي يسكن خلف كراج ديالى والمجرم او شيخهم اسمه الخليفة محمد وهو نائب ضابط سابقآ , اما في بغداد الخليفة اسمه الملا علي ويلقب بملا, اما كيف حصلت على هذه المعلومات؟ فقد حلصت عليها من احد النساء التي كانت تسكن منطقة ديالى واهلها من ضحايا هذه المنظمة الارهابية , وهي التي اسردت لي بهذه المعلومات ,
ارجو من قواتنا والمسؤولين في الجهات الامنية ان تتحقق من هذه المعلومات ولكم مني فائق الشكر , والله الموفق
الحاج
ابو علي الجيزاني , السويد استكهولم
ناشط لحقوق الكورد الفيليين