الرئيسية » مقالات » امريكا لم تفشل بالعراق..بـ (نصرة العراقيين)..لكن فشل العراقيين بإدارة أنفسهم..فانعكس عليها

امريكا لم تفشل بالعراق..بـ (نصرة العراقيين)..لكن فشل العراقيين بإدارة أنفسهم..فانعكس عليها

تعكس بعض التحليلات لمحللين أمريكان.. حول ما يسمى (فشل أمريكا بالعراق).. صراع اجندات امريكية داخل امريكا فيما بينها.. ونظرتها المتباينة لقضايا العالم والقضية العراقية.. واختلافاتها بالاساليب في كيفية تحقيق الاهداف الامريكية.. بين الحزب الجمهوري (بوش)..وبين الحزب الديمقراطي (اوباما) حاليا..

والدليل بان امريكا عندما دخلت العراق كان لديها عدة من الأهداف.. ومنها نصرة العراقيين.. ونجحت امريكا في هذا المحور.. من خلال.. :

1. اسقطت حكم البعث وصدام وحكم الاقلية السنية.. بالقوة العسكرية.. بعد عجز المعارضة العراقية عن اسقاط صدام.. نظرا لعدم وجود مشروع موحد للمعارضة طوال سنين المعارضة .. وتباين ارتباطاتها بالدول الاقليمية .. وانعكاس الصراعات الاقليمية على القوى المعارضة لصدام بالسبعينات والثمانينات والتسعينات..وكذلك للدعم الاقليمي والدولي الرافض لاسقاط صدام.. والبعث.. .

2. دعم امريكا.. لتاسيس مجلس الحكم.. كمرحلة انتقالية.. بين الدكتاتورية والديمقراطية.. وكجسر لتاهيل الشيعة والكورد للحكم.. الذين همشوا منذ قيام العراق كدولة حتى سقوط صدام وحكم الاقلية السنية.. ووافق دوملو ممثل الامم المتحدة للعراق الذي استشهد بعملية ارهابية.. وكذلك السيد السستاني وافق على هذا المجلس.. كما اكد ذلك غسان سلامة مساعد ممثل الامين العام السابق في بغداد..

3. دعم امريكا للانتخابات البرلمانية ومجالس المحافظات.. بالعراق.. امنيا وسياسيا وعسكريا..


4. دعم امريكا للقوى الامنية والعسكرية العراقية في مواجهة ردات الفعل المسلحة التي حصلت بعد سقوط صدام..وحكم البعث.. الرافضة لعمليات تحرير العراق من حكم الدكتاتورية..


5. دعم امريكا للحكومات العراقية بعد سقوط صدام.. في محاربة الارهاب والمليشيات والجماعات المسلحة الدموية.. التي تسببت بقتل مئات الالاف العراقيين وتهجير ملايين اخرين..

6. نجحت امريكا.. في هروب واجهات العنف والمليشيات والمسلحين. كحارث الضاري الذي انهزم الى الدول الحاضنة له مصر والاردن.. ومقتدى الصدر زعيم مليشيات (جيش مهدي).. هرب للخارج ايضا..

اذن امريكا وفت بالتزاماتها تجاه العراقيين.. ولكن هل وفى العراقيين بالتزاماتهم تجاه انفسهم..

وكذلك يطرح تساؤل اخر.. هنا.. للذين يدعون ان امريكا (فشلت بالعراق)؟؟؟ ما هو هذا الفشل ؟

وهل هو فشل امريكا.. ام فشل القوى السياسية العراقية الحاكمة.. والقوى التي تطرح نفسها تحت ما يسمى (مقاومة).. في الالتزام بتعهداتها للامة العراقية ؟؟؟

اليس هو فشل القوى المسلحة والمليشيات التي جعلت المدن والقرى والاحياء السكنية محارق للمدنيين.. نتيجة زرع العبوات الناسفة والسيارات المفخخة والعبوات اللاصقة .. التي ذهب ويذهب ضحيتها الاف العراقيين.. وبررت قتل العراقيين بدعوى (عملاء المحتل، خونة، جواسيس، مترجمين، منخرطين بالحرس الوثني.. والشرطة الصفوية.. وهلم جر)..

اليس هو فشل للقوى السياسية الحاكمة.. في حماية ثروات العراق وموارده.. ودخله الوطني.. من الفساد الاداري والمالي ..

اليس هو فشل القوى السياسية من منع التدخلات الاقليمية والجوار في شؤون العراق.. وفشل القوى (المسلحة والمليشيات).. في منع المحيط الاقليمي من التدخل في الشان العراقي.. بل اصبحت تلك القوى حاضنة للارهابيين والانتحاريين ومنفذة لفتاوى تحليل دماء العراقيين التي تصدر من الدول الاقليمية .. والجوار.. هذه الدول التي تصر على استمرار نزيف الدم العراقية والازمة داخل العراق.. لتحقيق اطماعها.. وتهميش الشيعة بالعراق.. واعادة حكم الاقلية السنية وحكم القوميين العنصريين في بغداد.. كاهداف لها..

فلماذا تُحمل امريكا.. فشل السياسيين والقوى الحاكمة بالعراق.. في ادارة شؤون العراقيين.. ؟؟

وهل امريكا لديها عصى موسى.. ؟؟ او لديها قدرة الله (ان تقول للشيء كن فيكون ).. هل امريكا تعلم كل شيء ؟؟ هل امريكا احصت الصغير والكبير في الكون ؟؟ هل امريكا عالمة الغيب والشهادة ؟؟ هل امريكا قادرة على تغير النفوس .. والله في قرانه يقول (لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم)؟؟؟

فاذا امريكا تحاصر صدام.. تتهم امريكا بان (امريكا عدوة الشعوب)..


اذا امريكا.. تتعامل مع دول العالم حتى التي تدخل معها بحروب باردة كالاتحاد السوفيتي.. وتتعامل مع دول دكتاتورية كصدام .. تتهم امريكا (بانها تدعم الطغاة)..

اذا امريكا.. تسقط صدام والبعث .. المدعوم روسيا.. وتسليح جيشه ومؤسساته الامنية.. روسية..ومفاعلاته النووية فرنسية وروسية.. تتهم امريكا (بانها احتلال) ؟؟؟


اذا امريكا.. تلقي القبض على الارهابيين والمليشيات الدموية.. تتهم امريكا (بانها تعتقل المقاومة الشريفة)؟؟؟ واذا امريكا تطلق سراح مجاميع من المعتقلين .. بضغط من العشائر السنية والقوميين وحتى جهات بالحكومة العراقية والبرلمان العراقيين والتيار الصدري ومقتدى الصدر..الذي يصف المعتقلين كافة (بالاسرى) لدى الامريكان والحكومة العراقية.. تتهم امريكا (بانها تطلق سراح الارهابيين..)..؟؟؟


والغريب ان يتم اتهام امريكا بانها (وراء العنف والارهاب ) بالعراق وهي تعلم كل شيء بالعراق.. ونسمع هذا الكلام من الصدريين والقاعدة وحارث الضاري الذي اعتبر القاعدة منه وهو منها.. ؟؟ يوجهونه ضد امريكا..

فعند ذاك.. نتسائل من يقوم بالعنف بالعراق طوال السنوات الماضية (جيش المهدي التابع لمقتدى الصدر، القاعدة بزعامة الزرقاوي ومن بعده المصري.. انصار السنة.. كتائب نكسة العشرين.. عصائب الحق..كتائب حزب الله بالعراق.. الخ).. اذن هؤلاء هم عملاء امريكا.. وتعلم امريكا بهم (لان امريكا قادرة على كل شيء.. وتعلم كل صغيرة وكبيرة.. واحصتها)؟؟ .. وهي تتركهم يزرعون العبوات الناسفة والسيارات المفخخة ويصكون ويذبحون ويفجرون وينتحرون ؟؟ اذا ما اخذنا الاتهامات ضد امريكا من قبل من يحاربون امريكا على محمل المصداقية ؟؟ حتى بعد ذلك (يقال ان امريكا فشلت بالعراق)؟؟ لان ا لظاهر (امريكا تريد تفشل نفسها)؟؟


وهنا نرد على كل ذلك (حدث العاقل بما لا يعقل فان صدق لا عقل له)؟؟


فما المطلوب من امريكا ؟؟؟ ولماذا نرى الجميع يطلب من امريكا (ان تحل مشاكلهم).. واذا امريكا طلبت من العراقيين ان يحلون هم مشاكلهم اتهمت امريكا (بانها هي تريد الفوضى).. واذا قدمت امريكا قدمت (مقترحات)؟؟ فورا تطلق نظرية المؤامرة (وان امريكا تريد احتلال المنطقة وتسقط الحكام.. لتفرض سيطرتها على العالم ؟؟ وكان صدام و البعث .. وحسني حاكم مصر ..ومعمر القذافي حاكم ليبيا.. وبشار الاسد حاكم سوريا.. ونجاد حاكم ايران.. وعبد الله حاكم السعودية .. والخ.. ؟؟ هم من يمنعون امريكا من السيطرة على العالم ؟؟ )؟؟؟؟؟؟؟

ونؤكد بان نظرية المؤامرة.. التي تستخدم وتروج للعداء ضد امريكا.. هي سبب فشل القوى السياسية والتيارات والاحزاب والمتصدين للعملية السياسية في حماية العراقيين..