الرئيسية » مقالات » مؤسسة الهدى للدراسات تقيم ورش عمل حول مفاهيم المدافعة المساندة لإصلاح القانون الانتخابي في العمارة

مؤسسة الهدى للدراسات تقيم ورش عمل حول مفاهيم المدافعة المساندة لإصلاح القانون الانتخابي في العمارة

 ميسان-  تحت شعار( معا لانتخابات عادلة) وبإشراف ودعم المعهد الديمقراطي الوطني لشؤون الدولية نظمت مؤسسة الهدى للدراسات في محافظة ميسان ورش عمل حول مفاهيم المدافعة المساندة لإصلاح القانون الانتخابي( نظام توزيع المقاعد الشاغلة) وتحسين اجراات المفوضية العليا المتعلقة بسجل الناخبين واستمرت لمدة يومين وعلى قاعة مؤسسة الهدى للدراسات في مدينة العمارة وقال حيدر البطاط مدير مؤسسة الهدى للدراسات إن الغرض من إقامة هذه الورشة هو هو الدعوة الى تعديل القانون الانتخابي وبالخصوص نظام التوزيع المقاعد الشاغرة وتحسين الاجراات المفوضية العليا بخصوص تحديد سجل الناخبين وأضاف البطاط بأننا دعونا لهذه الورشة أبناء محافظة ميسان من مسؤولين وقادة مجتمع مدني وصحفيين وإعلاميين ورؤساء عشائر وشيوخ للضغط على البرلمان العراقي في سبيل تعديل القانون الانتخابي وأشار إن عدد المشاركين في الورشة (25مشاركا )من النساء والرجال في المحافظة وأوضح المحامي والناشط الحقوقي في مجال مؤسسات المجتمع المدني عمار دعير الخزعلي إن نشاطنا لهذا اليوم هو إقامة ورشة تدريبية ولمدة يومين وذلك بممارسة فعلية حقيقية وبتنفيذ مباشر من قبل مؤسسة الهدى للدراسات التي تتناول مواضيع خاصة باكتساب مهارات المدافعة من أجل القيام بقيادة حملة المدافعة حول تنفيذ أوتعديل بعض بنود قانون انتخاب مجالس المحافظات والأفضية والنواحي الصادر عام 2008 والذي ينظم العملية الانتخابية السابقة لانتخاب مجالس المحافظات وكذلك تحسين وتحديد الإجراءات والآليات المتبعة للمفوضية العليا للانتخابات في إدارة العملية الانتخابية والتي منها تحديد سجل الناخبين والآليات التي مورست بالعملية الانتخابية السابقة وكذلك نطمع إلى تغيير المواد وتغيير الآلية التي تم بها توزيع المقاعد الشاغرة التي كانت توزع على القوائم الانتخابية التي فازت والتي وصلت إلى العتبة الانتخابية وحرمان القوائم الانتخابية التي لم تصل إلى العتبة الانتخابية وافاد الخزعلي ان ورشتنا اليوم متضمنة حول مهارات واكتساب مهارات المدافعة والتي فيها التعرف على المدافعة وكيفية المدافعة وما هي أنواع المدافعة سوف تمتد هذه الورش في إعداد عشرة ورش لمدة ثلاثة وبحاصل احتواء كل ورشةعلى25 متدرب من صناع القرار وقادة ومؤسسات سوق لدينا بعد اتمام عشرة ورش مجموع المشركين (250شخص)يعول أن يكونوا هؤلاء هم النواة الأولى لقيادة حملة للمدافعة والمناصرة لتغيير قانون مجالس المحافظات وخاصة المادة 13 منه وكذلك لتحسين إجراءات واليات عمل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في دائرة العملية العملية الانتخابية خاصة ونحن مقبلين على عملية انتخابية مقبلة في شهر الأول 2010