الرئيسية » مقالات » نحيي صمود الرفيق سعدات ورفاقه، وندعو إلى إطلاق أوسع حملة تضامن معهم

نحيي صمود الرفيق سعدات ورفاقه، وندعو إلى إطلاق أوسع حملة تضامن معهم

الجبهة الديمقراطية:
 تحيي صمود الرفيق سعدات ورفاقه، وتدعو إلى إطلاق أوسع حملة تضامن معهم.
 تحمل الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن حياة الرفيق سعدات، ابراهيم أبو حجلة، عزيز الدويك، مروان برغوثي.
 تطالب المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية والإنسانية بالتدخل العاجل لوقف ممارسات الاحتلال العنصرية بحق الأسرى.
 تدعو إلى وحدة كل القوى والشخصيات والمؤسسات، للقيام بأوسع التحركات الشعبية.

حيّت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين صمود النائب الرفيق أحمد سعدات، الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وعضو المجلس المركزي لـ م.ت.ف.، ورفاقه وإخوانه الذين بدأوا إضرابا مفتوحاً عن الطعام احتجاجاً على سياسية العزل الانفرادي التي تمارسها إدارة السجن بحقهم.
ودعت الجبهة إلى إطلاق أوسع حملة تضامن مع القيادي الوطني الكبير أحمد سعدات، المعتقل في سجن السبع، والذي بدأ إضراباً مفتوحاً عن الطعام للأسبوع الثاني على التوالي.
وحملت الجبهة الحكومة الإسرائيلية المسئولية الكاملة عن حياة الرفيق أحمد سعدات ورفاقه، وطالبت المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية والإنسانية بالتدخل العاجل لإنقاذ الرفيق سعدات، وكافة الأسرى وتخليصهم من جحيم العزل الانفرادي التي تمارسها سلطات الاحتلال بحقهم، والضغط على إسرائيل لوقف ممارساتها العنصرية بحق أسرانا البواسل في السجون والمعتقلات الإسرائيلية وفي مقدمتهم النائب احمد سعدات ومروان البرغوثي وعزيز دويك وإبراهيم أبو حجلة عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية وغيرهم من أبناء الحركة الوطنية الأسيرة. واحترام الاتفاقيات والمواثيق الدولية والقانون الدولي الإنساني.
ودعت الجبهة الديمقراطية إلى وحدة كل القوى والشخصيات والمؤسسات، للقيام بأوسع التحركات الشعبية، تضامناً مع الأسرى وحقهم في الحرية والوقوف إلى جانب قضيتهم العادلة والإنسانية. وفضح جرائم الاحتلال الإسرائيلي ومواجهة ممارساته العنصرية التي تنتهجها الحكومة الإسرائيلية اليمينية المتطرفة بحق شعبنا وقواه الوطنية.

الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
المكتب الإعلامي/ قطاع غزة
14/6/2009